الحرس الثوري يحاول السيطرة على ناقلة نفط بريطانية في الخليج العربي
آخر تحديث GMT21:57:10
 العرب اليوم -

بعد تجاوز نسبة تخصيب اليورانيوم المٌحددة وفق الاتفاق النووي

الحرس الثوري يحاول السيطرة على ناقلة نفط بريطانية في الخليج العربي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحرس الثوري يحاول السيطرة على ناقلة نفط بريطانية في الخليج العربي

محاولة إيرانية للسيطرة على ناقلة نفط بريطانية
طهران - العرب اليوم

رفع النظام الإيراني من درجة التوتر في المنطقة، ضاربا بعرض الحائط كل الجهود الدبلوماسية، بخاصة الفرنسية، بعدما حاولت قوات الحرس الثوري السيطرة على ناقلة نفط بريطانية في الخليج العربي، في حادث يأتي بعد ساعات على إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران تجاوزت نسبة تخصيب اليورانيوم المحددة وفق الاتفاق النووي.

وذكرت واشنطن، فجر الخميس، أن قوارب قوارب تابعة للحرس الثوري الإيراني، أخفقت في احتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، وفرّت بعد تلقّيها تحذيرًا من سفينة حربية بريطانية، وذكر مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية أن 5 زوارق اقتربت من ناقلة نفط بريطانية، الأربعاء، في المضيق.

وأضاف أن أن الزوارق الإيرانية كانت طلبت من ناقلة النفط التوقف في المياه الإيرانية، لكنها انسحبت بعد أن تلقت تحذيرا من سفينة حربية بريطانية، بحسب وكالة "رويترز".

اقرأ ايضا :

قلق من زيادة تخصيب اليورانيوم وطهران تدرس فرض رسوم لعبور"هرمز"

وهذا ثالث هجوم أو محاولة هجوم يستهدف ناقلات النفط العالمية في منطقة الخليج العربي وخليج عُمان، وفق واشنطن التي اتهمت نظام الملالي بالضلوع في هذه الهجمات.

وكانت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية قد نقلت عن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، محمد باقري، قوله في وقت سابق إن احتجاز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق الأسبوع الماضي "لن يبقى دون رد".

وذكر باقري "احتجاز ناقلة النفط الإيرانية استنادا إلى حجج ملفقة.. لن يبقى دون رد، وعند الضرورة سترد طهران بالشكل المناسب".

وصعد مشاة البحرية الملكية البريطانية إلى السفينة "غريس 1" قبالة ساحل جبل طارق الخميس الماضي واحتجزوها بسبب اتهامات بخرقها لعقوبات الاتحاد الأوروبي بنقلها النفط إلى سوريا.

رفع مستوى التخصيب

وعلى صعيد الملف النووي، أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مساء الأربعاء، أن إيران تخصب اليورانيوم بدرجة نقاء 4.5 في المئة، بالرغم من الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التابعة للأمم المتحدة، قد قالت سابقا إن إيران تجاوزت حد النقاء المسموح به عند 3.67 في المئة.

وذكرت الوكالة، التي تراقب تنفيذ الاتفاق النووي أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يبلغ حاليا 213.5 كلغ، أي أنه يفوق الحد المسموح به في الاتفاق وهو 202.8 كلغ.

كما يزيد ذلك عن الحد الذي تحققت منه الوكالة في الأول من يوليو، وكان 205 كلغ، وقال 3 دبلوماسيين، إن الرقمين تم التحقق منهما، الثلاثاء، حسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

 جهود ماكرون

من جانبها، قالت إيران إنها "لن تتراجع" عن قرارها زيادة تخصيب اليورانيوم بما يفوق ما نص عليه الاتفاق النووي، بذريعة أنها تريد الحصول على "حقوقها الكاملة" بموجب الاتفاق، الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي، حسب ما ذكرت وكالة "أسوشييتد برس".

وأتى التصعيد الإيراني، بالتزامن مع زيارة المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى طهران، حيث الرئيس الإيراني حسن روحاني وأجرى معه محادثات في إطار المساعي لإنقاذ الاتفاق النووي وتخفيف التوتر بين طهران وواشنطن.

قد يهمك ايضا :

إيران تتحدى العقوبات باستئناف تخصيب اليورانيوم وواشنطن تتنظر "وضوح القرار"

روحاني يعلن الانسحاب من بعض التزامات الاتفاق النووي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحرس الثوري يحاول السيطرة على ناقلة نفط بريطانية في الخليج العربي الحرس الثوري يحاول السيطرة على ناقلة نفط بريطانية في الخليج العربي



بقصة الصدر مع الخصر المزموم من توقيع دار "كارولينا هيريرا"

ليتيزيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة والعصرية

مدريد - العرب اليوم

GMT 17:11 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

تكييف معطل بطائرة عراقية يثير موجة غضب عارمة
 العرب اليوم - تكييف معطل بطائرة عراقية يثير موجة غضب عارمة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:33 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة نايل دراما تعيد مسلسل "الناس في كفر عسكر"

GMT 02:52 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق الفاتح يتربع على عرش موضة شتاء 2017

GMT 04:26 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجال أمهر جنسيًا بعد إجراء جراحة قطع القناة الدافقة

GMT 00:52 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

جزر المالديف في رحلة العمر وشواطئ رائعة للسباحة

GMT 21:22 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفتاة رهف القنون الهاربة تكشف تفاصيل حياتها في كندا

GMT 20:17 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

نادية مصطفى تنعي وفاة زوج المطربة عفاف راضي

GMT 10:17 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل الأماكن للسفاري في شهر كانون الأول

GMT 06:09 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تأثير ألوان طلاء المنزل على الشهية والنفسية

GMT 19:10 2017 الثلاثاء ,14 آذار/ مارس

ما حدث في "بري بيتش"

GMT 06:56 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مشاهد طبيعية لن تجدها إلا عند السياحة في الإمارات
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab