الداخلية العراقية تسقط خلية لتنظيم داعش في تكريت قبل تنفيذ عمليات جديدة
آخر تحديث GMT11:57:31
 العرب اليوم -

عملية استباقية اجهضت جهود المتهمين قبل تنفيذ مخططهم المتطرف

"الداخلية" العراقية تسقط خلية لتنظيم "داعش" في تكريت قبل تنفيذ عمليات جديدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الداخلية" العراقية تسقط خلية لتنظيم "داعش" في تكريت قبل تنفيذ عمليات جديدة

الشرطة العراقية
بغداد - العرب اليوم

أعلنت “خلية الصقور” التابعة لوزارة الداخلية العراقية تفكيك “أكبر شبكة متطرفة مكونة من 75 عنصرًا من عصابات “داعش” كانت تنوي تنفيذ عمليات في محافظة صلاح الدين”.

وقال الخبير الأمني فاضل أبو رغيف إن “خلية الصقور واستخبارات صلاح الدين فككتا أكبر شبكات الإرهاب في المحافظة”، مبينًا أن “هذه الشبكة كانت تنوي تنفيذ عمليات متطرفة داخل محافظة صلاح الدين... وما يميز هذه العملية هو أنها استباقية وإجهاضية بمعنى أن المتهمين لم يستطيعوا تنفيذ مخططهم المتطرف”. وأوضح أن “الشبكة تضم 75 عنصرًا متطرفا بينهم ناقلون للانتحاريين وشرعيون وإداريون”.

وكانت قوة تابعة للاستخبارات العسكرية فجرت 7 مضافات لتنظيم داعش في منطقة مطيبيجة بصلاح الدين. وقالت مديرية الاستخبارات في بيان: “بعملية استخبارية نوعية، داهمت مفارز الاستخبارات العسكرية في فوج المغاوير الأول لقيادة عمليات صلاح الدين وبالتعاون مع فوج مغاوير الفرقة الثامنة، 7 مضافات للدواعش تتخذ أماكن لاختبائهم وتجهيزاتهم لتنفيذ عمليات متطرفة”. وأضاف أن “القوات دمرت تلك المضافات مع ما تحتويه من أدوات للمعيشة”.

إلى ذلك، أعلن وزير الدفاع العراقي حازم الشمري، أمس، استعداد الجيش للانسحاب من المناطق الآمنة وتسليمها إلى وزارة الداخلية بصورة كاملة، مشيرًا إلى أن “هناك استعدادات كاملة داخل وزارة الدفاع لتسليم الملف الأمني في المناطق والمدن الآمنة إلى قوات الداخلية لتتحمل مسؤولية تأمينها”.

وأكد الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن أن وزارته “أنهت كافة استعداداتها بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة من ناحية الموارد البشرية واللوجيستية والتقنية والفنية، لتسلم الملف الأمني بشكل كامل من وزارة الدفاع”. وأشار إلى أن “هناك جدولة لتسلم الشرطة الاتحادية الملف الأمني في أربع محافظات”.

ويعكس هذا الإعلان مقدار ثقة الأجهزة الرسمية بتحسن الوضع الأمني في بغداد والمحافظات التي كانت تعد ساخنة. إلا أنه تزامن مع سلسلة تفجيرات بعبوات ناسفة في عدد من مناطق العاصمة استهدفت مسارات وطرقًا تسلكها مواكب زوار عاشوراء التي تستمر لنحو 40 يومًا بدءا من غدٍ في مدينة كربلاء (110 كلم جنوب بغداد).

وكانت مصادر أمنية أعلنت مساء أول من أمس عن وقوع سلسلة تفجيرات لم تسفر عن وقوع ضحايا، استخدمت فيها عبوات ناسفة كانت مزروعة على جوانب الطرق، وهي من النوع البسيط محلي الصنع. غير أن وزارتي الدفاع والداخلية وقيادة عمليات بغداد تجاهلت تمامًا تلك التفجيرات.

وأكد مسؤول أمني أن “الخطط الأمنية التي ترافق طقوس عاشوراء والتي تسلك عشرات الطرق ومن كل المحافظات العراقية باتجاه مدينة كربلاء تسير بانسيابية عالية بعد القضاء على الغالبية العظمى من خلايا “داعش” النائمة، بما في ذلك في المناطق القريبة من العاصمة التي كان يستخدمها لصناعة العبوات والأحزمة الناسفة وحتى السيارات المفخخة”.

وأوضح أن “بغداد وعلى مدى مواسم عدة من عاشوراء لم تشهد اختراقات نوعية لهذا التنظيم المتطرف، وهو ما ينطبق على هذا الموسم، لا سيما أن الجهد الاستخباري نجح في اختراق التنظيم وهزيمته معًا”.

وحول التفجيرات التي وقعت مساء أول من أمس، قال المسؤول الأمني إن “هذه التفجيرات تعكس حجم الهزيمة والإحباط لدى هذا التنظيم، إذ أن العبوات زُرعت في أماكن عند حافات الطرق وهي عبوات بسيطة جدًا ولم تؤد إلى جرح أي مواطن، بعكس ما حاول التنظيم التهليل له في وسائل إعلامه وهو يعرف جيدًا أنه لم يعد قادرًا على فعل شيء، خصوصًا في العاصمة التي فتحت كل طرقها بما فيها المنطقة الخضراء ومطار بغداد كما رفعت كل صباتها الكونكريتية التي كانت تخنقها على مدى أعوام طويلة”.

قد يهمك أيضًا

رئيس “خلية الصقور” العراقية يؤكّد اختراق "داعش" وتجنيد عناصر منه

الداخلية العراقية تطيح بـ"جلاد داعش" في مدينة كركوك

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية العراقية تسقط خلية لتنظيم داعش في تكريت قبل تنفيذ عمليات جديدة الداخلية العراقية تسقط خلية لتنظيم داعش في تكريت قبل تنفيذ عمليات جديدة



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا تُخفي بطنها بذراعها في إطلالةٍ مثيرةٍ للجدل

واشنطن-العرب اليوم

GMT 02:16 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 العرب اليوم - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 18:01 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

قناة شنبو تعرض مسلسل "الأسطورة" كفيلم سينمائي حصريًا

GMT 02:43 2018 الأحد ,11 شباط / فبراير

سعر الريال القطري مقابل ريال سعودي الأحد

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

أفضل 5 فنادق فاخرة ومميَّزة في سنغافورة لعام 2019

GMT 12:17 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل الريال القطري الاحد

GMT 13:04 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

المفتي تؤكد أن ردود الأفعال عن "كأنة أمبارح" فاجأتها

GMT 16:37 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

رد غير مباشر من"هنا شيحة" على خبر زواجها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab