الكاظمي يثني على دور فرنسا في الحرب على داعش وماكرون يعتبر انعقاد قمة بغداد نجاحاً للعراق
آخر تحديث GMT02:08:55
 العرب اليوم -

الكاظمي يثني على دور فرنسا في الحرب على "داعش" وماكرون يعتبر انعقاد قمة بغداد نجاحاً للعراق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الكاظمي يثني على دور فرنسا في الحرب على "داعش" وماكرون يعتبر انعقاد قمة بغداد نجاحاً للعراق

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي
بغداد ـ عباس نصار

إستقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بالقصر الحكومي في بغداد اليوم السبت، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قبيل انطلاق قمة دول جوار العراق.وقال رئيس الوزراء العراقي: إن فرنسا ساهمت في حرب بلاده على تنظيم داعش الإرهابي، مضيفاً أن "العراق وفرنسا شريكان أساسيان في الحرب ضد الإرهاب".وأكد ماكرون أن تنظيم "داعش" هُزم على الأرض بسبب شجاعة القوات المسلحة العراقية.
وتابع: "حريصون على استقرار العراق وأمنه، وأحيي الجهود التي تبذلها الحكومة لتحقيق الاستقرار".واعتبر أن مؤتمر دول الجوار اليوم بمثابة نجاح حقيقي للعراق، متعهدا بدعم جهود بغداد لإعادة النازحين.ومضى في حديثه: "نثني على التقدم الذي تحرزه الحكومة العراقية لإجراء الانتخابات المقبلة".ويزور ماكرون العراق على رأس وفد يضم الحائزة على جائزة نوبل للسلام نادية مراد، إحدى السبايا السابقات لتنظيم داعش والتي ترفع الآن قضية الإيزيديات على المنابر الدولية، والكاتبة والناشطة النسوية كارولين فورست.وسيكون ماكرون المشارك الوحيد في القمة من خارج المنطقة، وهو من القلائل الذين أكدوا حضورهم إلى بغداد حيث سيلتقي القادة العراقيين، إضافة إلى نظيره المصري عبدالفتاح السيسي وملك الأردن عبدالله الثاني.
وبحسب الرئاسة الفرنسية فإن ماكرون الذي قام بزيارة وجيزة للعراق في 2 أيلول/ سبتمبر 2020، يريد "إظهار دعمه للدور المحوري للعراق ولمكافحة الإرهاب وتنمية البلاد والمساعدة في تخفيف التوترات".وقال مستشار للرئيس الفرنسي، إنه: "كما هو الحال في منطقة الساحل، يتعلق الأمر بجوارنا وأمننا القومي. وفرنسا حريصة على مواصلة هذه المعركة في العراق وأماكن أخرى لتجنب عودة ظهور داعش".ويقول محيط رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إن ثمة رغبة في أن يلعب العراق "دوراً بناء وجامعاً لمعالجة الأزمات التي تعصف بالمنطقة".وبحسب الإليزيه، من المتوقع أن يتطرق ماكرون في محادثاته الثنائية إلى "قضايا إقليمية مثل الوضع في أفغانستان، وكذلك وضع الإرهابيين الفرنسيين المعتقلين في العراق ومسألة حقوق المرأة".ويتوجه الرئيس الفرنسي الأحد إلى إقليم كردستان المتمتع بحكم ذاتي، ثم إلى مدينة الموصل التي دمرت أقسام منها بعد أن ظلت في أيدي تنظيم داعش لمدة ثلاث سنوات.

قد يهمك ايضا 

الكاظمي يصدر توجيهات تتعلق بملاحقة "داعش" وتأمين المراكز الانتخابية

الكاظمي يؤكد أن هناك من تعمد لاستمرار الفوضى في العراق

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكاظمي يثني على دور فرنسا في الحرب على داعش وماكرون يعتبر انعقاد قمة بغداد نجاحاً للعراق الكاظمي يثني على دور فرنسا في الحرب على داعش وماكرون يعتبر انعقاد قمة بغداد نجاحاً للعراق



شذى حسون تحبس الأنفاس بإطلالة كلاسيكية في كليبها الجديد

بغداد - العرب اليوم

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 02:55 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج
 العرب اليوم - رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 18:42 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية
 العرب اليوم - تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية

GMT 21:13 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
 العرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 03:07 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 17:08 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الأقمشة الدافئة عنوان ديكور 2018 المودرن والكلاسيك

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 08:44 2019 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

سما المصري تواجه المتحرشين بالكيك-بوكسينغ

GMT 16:23 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

وفاة المخرج أسامة فوزي بعد صراع مع المرض

GMT 19:03 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

كاظمة ينهي عقدي لاعبيه باولو وأديسون بالتراضي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab