السلطة الفلسطينية تتجه إلى الأردن والعراق لـالانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل
آخر تحديث GMT19:24:21
 العرب اليوم -
مقتل فلسطينيين اثنين في الغارة التي شنتها إسرائيل قبل قليل على رفح جنوبي قطاع غزة مصر.. قتلى ومصابون في انفجار خط غاز وصول الأمين العام لحركة الجهاد الفلسطينية زياد نخالة إلى القاهرة للاجتماع مع المسؤولين المصريين لبحث التهدئة في قطاع غزة إطلاق عدة قذائف صاروخية من غزة على مستوطنات إسرائيلية قريبة من القطاع جيش الاحتلال الإسرائيلي يشن غارات جديدة على قطاع غزة إلغاء التحذير الذي تم توجيهه لمستوطني غلاف غزة بعدم الخروج من الملاجى العودة لوضع الطوارىء صافرات الانذار تنطلق في ناحال عوز والقبة الحديدية تحاول التصدي لصواريخ المقاومة كتائب المقاومة الوطنية وألوية الناصر صلاح الدين تقصفان مستوطنة سديروت بصاروخين 107 الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار تعلن تأجيل فعاليات الجمعة المقبلة (جمعة تجديد التفويض لوكالة الغوث) إلى الجمعة ما بعد المقبلة، وتجدد موقفها باستمرار المسيرات بطابعها الشعبي حتى تحقيق جميع أهدافها كتائب المقاومة الوطنية وكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تقصفان مستوطنة رعيم بثلاثة صواريخ، وذلك في تمام الساعة5:45 مساءً.
أخر الأخبار

وجَّه أشتية الشكر إلى خادم الحرمين على منحة "الألف حاج لأهالي الشهداء"

السلطة الفلسطينية تتجه إلى الأردن والعراق لـ"الانفكاك الاقتصادي" عن إسرائيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السلطة الفلسطينية تتجه إلى الأردن والعراق لـ"الانفكاك الاقتصادي" عن إسرائيل

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية
رام الله ـ ناصر الأسعد

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية أن السلطة بدأت بالتنسيق مع الأمم المتحدة لإعداد دراسة أممية حول تكلفة الاحتلال، حيث تعمل السلطة الآن على تطبيق توصيات سابقة من أجل الانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل ردًا على قراراها بخصم أموال المقاصة.

دراسة أممية

وأضاف أشتية في مستهل جلسة الحكومة الفلسطينية أمس، "لقد تم تكليف منظمة الأمم المتحدة للتجارة لإجراء الدراسة"، وترصد الدراسة أثر الاحتلال على الاقتصاد الفلسطيني، وقال "إن الدراسة مبنية على إيجاد الفروق بين الأداء الاقتصادي الفلسطيني اليوم تحت الاحتلال وماذا لو لم يكن هذا الاقتصاد تحت الاحتلال، إضافة إلى الفرق المالي في الأداء".

وأضاف أن "نتائج هذه الدراسة ستقدم في تقرير مفصل للجمعية العامة للأمم المتحدة، لمحاسبة الاحتلال دوليًا"، ويفترض أن يتطرق التقرير إلى تأثير إسرائيل المباشرة على الاقتصاد الفلسطيني بما في ذلك التدخل المباشر من خلال المنع والمصادرة والتخريب "اقتلاع 2.5 مليون شجرة منها 800 ألف شجرة زيتون منذ عام 1967".

اقرا ايضاً:

غرنبلات يُحمّل أشتية مسؤولية الأزمة المالية وإسرائيل تكشف ارتفاع العمليات الفلسطينية في الضفة

تكبيل يد الفلسطينيين

ويعاني الاقتصاد الفلسطيني من مشكلات تتعلق بسيطرة إسرائيل وتكبيل يد الفلسطينيين باتفاقات، وزاد التدهور مع الخلاف حول العوائد الضريبية الفلسطينية، وحذر البنك الدولي من تفاقم الأزمة الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إذا لم تتسلم السلطة الفلسطينيّة أموال المقاصّة.

وبدأت إسرائيل بدأت في فبراير /شباط الماضي، بخصم مبلغ 42 مليون شيقل "نحو 11.5 مليون دولار" شهريًا من أموال العوائد الضريبية التي تحولها إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية، وقررت ذلك بشكل مستمر خلال عام 2019. بإجمالي 504 ملايين شيقل "نحو 138 مليون دولار"، وهو مبلغ يوازي ما دفعته السلطة لعوائل شهداء وأسرى في عام 2018.

وردَّت السلطة برفض تسلم أي مبالغ مجتزأة وردت المقاصة كاملة لإسرائيل؛ وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس شخصيًا رفض تسلم أي مبلغ من الضرائب التي تراوح قيمتها بين 170 و200 مليون دولار إذا خصمت إسرائيل قرشًا واحدًا، وتشكل هذه الأموال أكثر من نصف ميزانية الفلسطينيين مما أدخلهم في أزمة عميقة، وتدفع السلطة منذ شهور ما قيمته نصف راتب للموظفين مما ترك أثرًا عميقًا على الاقتصاد.

 

تحركات للانفكاك الاقتصادي

ووصف أشتية قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز باستضافته ألف حاج من أسر الشهداء هذا العام، بأنه يمثل "رسالة عربية إسلامية ردًا على اقتطاعات أموال الشهداء والأسرى، والقرصنة التي تقوم بها إسرائيل"، ووجه أشتية الشكر البالغ لخادم الحرمين على قراراه.

وتعمل السلطة الآن على تطبيق توصيات سابقة من أجل الانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل ردًا على قراراها بخصم أموال المقاصة، وزار أشتية الأحد، الأردن قائلًا، "إنه يعمل على تعزيز العمق العربي من أجل تطبيق الانفكاك التدريجي في العلاقة الكولونيالية التي أحدثها واقع الاحتلال".

ووقعت الحكومتان الفلسطينية والأردنية 3 مذكرات تفاهم مشتركة في مجالات الطاقة والصحة والنقل، واتفق الطرفان على فتح الأبواب لعلاج المرضى الفلسطينيين في المشافي الأردنية، والإفساح في المجال أمام تسويق البضائع الفلسطينية، كرد أولي على القرارات الإسرائيلية بحجز الأموال الفلسطينية.

وقال أشتية أمس إن الزيارة إلى الأردن كانت ناجحة وعملية، مبينًا أنه تم خلالها توقيع ثلاث مذكرات تفاهم قابلة للتنفيذ بجداول زمنية محددة، مضيفًا أن هناك وفدًا وزاريًا سيتوجه إلى العراق يوم الاثنين المقبل من أجل فتح آفاق اقتصادية وتعزيز التعاون.

وأضاف أن "الزيارة تأتي بتوجيه من الرئيس محمود عباس لفتح كل ما هو ممكن من آفاق للتعاون وتعزيز العمق العربي في الاستراتيجية الرامية للانفكاك من التبعية التي فرضها علينا واقع الاحتلال الإسرائيلي".

وقد يهمك ايضا:

مندوب السودان في مجلس الأمن يُؤكَّد أنَّ ما يحدث في بلاده "شأن داخلي""

الانقلاب على البشير" يستنهض مجلس الأمن للانعقاد ومصر تدعم "خيار الشعب"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلطة الفلسطينية تتجه إلى الأردن والعراق لـالانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل السلطة الفلسطينية تتجه إلى الأردن والعراق لـالانفكاك الاقتصادي عن إسرائيل



بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي

ظهور لافت لعائلة "كارداشيان" في حفل "بيبول تشويس"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 03:27 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد ينجح في اقتحام خزانات أشهر النجمات
 العرب اليوم - حذاء "جيمي شو" الجديد ينجح في اقتحام خزانات أشهر النجمات

GMT 03:56 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة من أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020
 العرب اليوم - مجموعة من أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020
 العرب اليوم - غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 02:30 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري
 العرب اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري

GMT 05:26 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

خرائط غوغل تساعد ضعاف البصر والمكفوفين

GMT 03:39 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ذيل الطاووس متعدد الألوان يساعده في خداع الحيوانات المفترسة

GMT 05:19 2016 الثلاثاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دبّ باندا صغير يُجاهد لكي ينام داخل حديقة حيوان صينية

GMT 07:58 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الملابس المزينة بالسلاسل الذهبية لإطلالة أنيقة في 2019

GMT 07:56 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

تزيني بأرقى الساعات من دور الأزياء العالمية

GMT 00:30 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

كلوديا حنا تؤكّد أنها تنتظر عرض فيلم "يوم العرض"

GMT 20:35 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

حارس القادسية يُؤكّد احترامه للهلال السعودي

GMT 09:19 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 00:34 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة شيكابالا تقرب مصطفى فتحي من تشكيل الزمالك

GMT 09:43 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الإنسان ومواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:13 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير عن طراز "تيفولي" من شركة "سانغ يونغ" للسيارات

GMT 18:29 2017 الأربعاء ,15 شباط / فبراير

الضفيرة الجانبية موضة تسريحات الشعر لموسم 2017

GMT 00:46 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

اشهر جبال رومانيا تناسب المسافرين محبي تسلق الجبال

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا أنيقة برفقة زوجها خلال إحدى المناسبات

GMT 02:13 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

كارتييه "دِكلاراسيون" العطر الجديد للرجال
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab