الحكومة العراقية تواجه عاصفة انتقادات بعد 5 أسابيع من نيل الثقة
آخر تحديث GMT21:31:19
 العرب اليوم -

لفرض نسب استقطاع مالية على مرتبات المتقاعدين والموظفين

الحكومة العراقية تواجه "عاصفة انتقادات" بعد 5 أسابيع من نيل الثقة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة العراقية تواجه "عاصفة انتقادات" بعد 5 أسابيع من نيل الثقة

مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي
بغداد - العرب اليوم

تواجه حكومة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عاصفة انتقادات شديدة على المستويين الشعبي والرسمي بعد خمسة أسابيع فقط على نيلها ثقة البرلمان، على خلفية قيامها بفرض نسب استقطاع مالية على مرتبات المتقاعدين والموظفين، في إطار مساعيها لمواجهة الأزمة الاقتصادية الحادة التي تعانيها، نتيجة انخفاض أسعار النفط التي تشكل عوائدها الدخل للرئيس للموازنة العامة في البلاد.

ورغم أن الاستقطاعات المالية تطال شرائح واسعة من الموظفين والمستفيدين من التمويل الحكومي مثل السجناء السياسيين ومحتجزي "معسكر رفحاء" قبل 2003. إلا أن استهداف شريحة المتقاعدين أولًا، مثّل صدمة لغالبية المواطنين باعتبار أنهم شريحة خدمت البلاد لعقود وتحصل على مرتباتها نتيجة مبالغ سابقة كانت قد استوفت من هذه الشريحة أثناء سنوات خدمتها في مؤسسات الدولة، وأيضا باعتبار أن القانون العراقي لا يجيز فرض خصومات أو ضرائب على مرتبات المتقاعدين.

وحيال حالة عدم الرضا العامة عن قرار الحكومة، سارع البرلمان العراقي (أول من أمس، الأربعاء) إلى التصويت على قرار رفض فيه "الاستقطاع من رواتب الموظفين كافة أو المتقاعدين بأي شكل من الأشكال ورفض أي ضرائب تفرض عليه ما لم ينص عليها بقانون مشرّع".

ورغم أن بعض الحقوقيين يرون عدم جدية قرار البرلمان وأنه لا يستند إلى أرضية قانونية صلبة، إلا أن آخرين يرجحون تراجع الحكومة عن قرارها أو تعديله في أحسن الحالات، أما في حال استمرت في قضية الاستقطاعات فستواجه معارضة جديدة من غالبية العاملين في القطاع العام وقد بدأت ملامح ذلك بالفعل، حيث صدرت، أمس، عن مجموعة من أساتذة الجامعات دعوات للإضراب العام في حال طالت نسب الاستقطاع التي تتراوح بين (10 و15) في المائة من مرتباتهم.

وفي معرض دفاعها عن قرارها الأخير، أصدرت الحكومة العراقية، أمس، مجموعة إيضاحات حول مشكلة الاستقطاعات، قالت فيها إن "1.786.771 متقاعدا تسلموا (اليوم الأربعاء) رواتبهم كاملة بدون أي استقطاعات لأنها غير مشمولة بقرار مجلس الوزراء الأخير الذي استثنى من يستلم راتبا أقل من 500 ألف دينار شهريا من أي استقطاعات". وتقول الحكومة إن عدد المستلمين لمرتباتهم بشكل كامل يمثل ما نسبته 73.55 في المائة من عموم المتقاعدين.

وذكر بيان الحكومة أنها "اعتمدت مبدأ العدالة كأسس لبرنامجها الإصلاحي وحماية ذوي الدخل المحدود والمنخفض وعدم شمولهم بأي استقطاعات". وأشار إلى أن "30.975 شخصا لم يستلموا رواتب محتجزي رفحاء، وتم الطلب منهم مراجعة مؤسسة السجناء السياسيين وإثبات أنهم يقيمون في العراق، ولم يستلم 13.210 من المعتقلين السياسيين راتبهم التقاعدي لأنهم يستلمون رواتب ثانية كموظفين في الدولة العراقية".

وشدد البيان على أن "الإصلاحات المالية في حزمتها الأولى تشمل، رواتب كبار موظفي الدولة وازدواج الرواتب والموظفين الوهميين والرواتب التقاعدية لمحتجزي رفحاء ورواتب موظفي الكيانات المنحلة للنظام السابق" (نظام صدام حسين).

بدوره، قال مقرر اللجنة المالية في البرلمان أحمد الصفار، أمس، إن البرلمان "أصدر قرارًا بعدم استقطاع أي مبلغ من الرواتب عدا الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة وللنواب وكبار المسؤولين، ولا يجوز الاستقطاع من الموظفين والمتقاعدين والشرائح الموجودة في المجتمع، أي مبلغ وسيعاد ما تم استقطاعه من المتقاعدين إليهم". واستنكر ائتلاف "الوطنية" الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، (أمس الخميس)، ما سماه "القرار الحكومي المجحف الذي طال رواتب المتقاعدين".

وقال الائتلاف في بيان صحافي: إن "هذه الخطوة كشفت ضعف الحكومة وعجزها عن مواجهة الفاسدين، وتخليها عن وعودها بهذا الصدد". وشدد على "ضرورة أن تلتفت الحكومة - المؤقتة - إلى تعظيم موارد الدولة ودعم القطاع الخاص، فضلا عن مراقبة واردات الدولة ومحاربة الفساد والمفسدين". وأشار إلى أن "استمرار السخط الشعبي العارم الذي تسببت به، قد يعجل بسقوطها في أي لحظة".

وهدد النائب عن تحالف "الفتح" عدي شعلان أبو الجون، أمس (الخميس)، باستجواب الحكومة وإقالتها في حال إصرارها على الاستقطاع.

وقال أبو الجون في بيان: إن "على الحكومة إعادة النظر في خطوة الاستقطاع وإعادة الأموال المستقطعة إلى أصحابها وبالأخص آباءنا وإخوتنا من المتقاعدين والشهداء والسجناء والسياسيين والمحتجزين والموظفين".

وأضاف: "سيكون لنا مواقف وسنعمل بكل ما نملك من قوة لإعادة الحقوق وعدم المساس بقوت الشعب العراقي، سنستجوب الحكومة في حال إصرارها على الاستقطاع وقد تصل الأمور إلى حد الإقالة".

كذلك هدد "تحالف القوى"، الذي يرأسه رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، برفع دعوى قضائية، عبر مجلس النواب، ضد الحكومة في حال عدم إلغاء استقطاع رواتب المتقاعدين.

وقال رئيس كتلة التحالف في البرلمان النائب رعد الدهلكي في بيان، إن "الإجراء الذي اتخذته الحكومة كان إجراءً غير قانوني، باعتبار أن استقطاع الرواتب كان غير مسنود قانونيا، أي أن مجلس النواب لم يصوت على ذلك الاستقطاع، والقانون لا يلغى إلا بقانون جديد".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

رئيس الوزراء العراقي يؤكد التزام المؤسسة العسكرية بمهامها الوطنية

ميليشيات عراقية في البصرة تدعو إلى تظاهرات ضد الكاظمي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة العراقية تواجه عاصفة انتقادات بعد 5 أسابيع من نيل الثقة الحكومة العراقية تواجه عاصفة انتقادات بعد 5 أسابيع من نيل الثقة



فساتين سهرة للرشيقات مستوحاة من إطلالات نانسي عجرم

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 04:56 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
 العرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 العرب اليوم - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 05:27 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر
 العرب اليوم - يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر

GMT 04:43 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
 العرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:01 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة
 العرب اليوم - "جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة

GMT 04:33 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يمنح ملك المغرب أعلى وسام أميركي
 العرب اليوم - دونالد ترامب يمنح ملك المغرب أعلى وسام أميركي

GMT 04:31 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
 العرب اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 00:25 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الجدل يحيط بنصف أهداف برشلونة ضد غرناطة

GMT 02:31 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

اكتشف الأحساء من خلال وجهات متنوعة رائعة

GMT 03:39 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

محمود محيي الدين يؤكّد أن الوضع الاقتصادي صعب توقعه

GMT 06:11 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

متحف "الإمارات الوطني للسيارات"مغامرة فريدة في أبوظبي

GMT 09:52 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

الصين تكشف عن واحدة من أكثر السيارات تطورا في العالم

GMT 02:44 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة لتبريد محرك السيارة شديد السخونة

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 02:56 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مركبة "ناسا" الفضائية تُكمل أوّل رحلة لها نحو كوكب الزهرة

GMT 19:45 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

عرض مسلسل ولاد تسعة في حلقات مجمعة

GMT 13:22 2018 الأحد ,18 آذار/ مارس

نجم " WWE " رومان رينز ينجو من فضيحة منشطات

GMT 19:43 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

من سيرة أبي عبيدة ابن الجراح رضيَ الله عنه

GMT 17:31 2016 الخميس ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنان الشاب جلال الزكي يؤكد أنه يعيش في حالة نشاط فني

GMT 06:19 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

"الأقمشة المخملية" إلى عالم الموضة الرجالي من جديد

GMT 21:27 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"الهلال" السعودي يقترب من التعاقد مع الإسباني جوناثان سوريانو
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab