قلق أممي من إغلاق الحوثيين مطار صنعاء أمام المساعدات
آخر تحديث GMT20:55:13
 العرب اليوم -

طالبت بإنهاء النزاع والعمل بشكل على "الإعلان المشترك"

قلق أممي من إغلاق الحوثيين مطار "صنعاء" أمام المساعدات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قلق أممي من إغلاق الحوثيين مطار "صنعاء" أمام المساعدات

المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث
عدن - العرب اليوم

أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، ـن إغلاق الحوثيين لمطار صنعاء أمام المساعدات مقلق للغاية، جاء ذلك خلال إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، حول الوضع في اليمن، حسبما ذكرت الصفحة الرسمية للبعثة الأممية في اليمن، على "تويتر".وقال غريفيث: "حان الوقت كي يتوصل أطراف النزاع في اليمن للسلام وإنهاء الحرب"، موضحًا: "الوضع في مأرب يدعو للقلق، ولا ينبغي التقليل من شأن الأهمية السياسية لمأرب،إذ سيكون لتحول المسار العسكري في مأرب تداعيات كبيرة على طبيعة النزاع".

وأوضح المبعوث الأممي: "إن سقطت مأرب، سيقوض ذلك آمال انعقاد عملية سياسية شاملة للدخول في مرحلة انتقالية تقوم على الشراكة والتعددية"، قائلًا: "أرسلت للطرفين مسودة محدثة للإعلان المشترك، الأسبوع الماضي، تعكس وتوازن تعليقاتهم وتشمل مدخلات من المجتمع المدني والنساء وغيرهم من الأصوات المنادية بالسلام".واستطرد: "إن مناشدتي للأطراف بسيطة: اختاروا السلام. أنهوا هذا النزاع. اعملوا معنا بشكل عاجل على الإعلان المشترك"، مؤكدًا: "في وقت سابق من هذا العام، حذرت من أن اليمن على مفترق طرق حرج وقلت آنذاك إنه إما أن يتم إسكات البنادق واستئناف العملية السياسية وإما أن ينزلق اليمن بعيدا عن طريق السلام. وللأسف، يبدو أن هذا هو ما يحدث الآن".

وأضاف: "بالرغم من سوء الوضع، ما زالت الخيارات متاحة أمام أطراف النزاع في اليمن. فبمقدورهم اختيار الاستمرار بالمسار الحالي لتصعيد العنف وزيادة وطأة المعاناة الإنسانية، وبمقدورهم بدلا من ذلك اختيار التنازلات الضرورية لإحياء العملية السياسية والسماح بتسوية سياسية".وقال المبعوث الأممي إلى اليمن: "إن للمجتمع المدني دورا محوريا في الاستمرار في الضغط للوصول لحل سلمي"، مضيفا: "ينخرط مكتبي في نقاشات مع المجتمع المدني اليمني فيما يتعلق بمفاوضات الإعلان المشترك، كما يناقش مكتبي خططا لضمان شمول المجتمع المدني بشكل حقيقي في العملية السياسية المستقبلية".

وتواصل القوات اليمنية المشتركة هجمات على مواقع تسيطر عليها جماعة أنصار الله بغية استعادتها ضمن معارك تدور على الساحة اليمنية منذ نحو ست سنوات، وبفعل المعارك التي تخوضها القوات اليمنية المشتركة مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية ضد الجماعة وحلفائها بات اليمن يعاني أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم. فبحسب بيانات الأمم المتحدة، سقط مئات الآلاف من المدنيين والعسكريين بين قتيل وجريح، كما يحتاج نحو 22 مليون شخص، يشكلون 75 بالمئة من السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مقتل 40 حوثيًا في كمين محكم للجيش اليمني في مأرب

الميليشيات الحوثية تغلق مطار صنعاء أمام الرحلات الأممية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلق أممي من إغلاق الحوثيين مطار صنعاء أمام المساعدات قلق أممي من إغلاق الحوثيين مطار صنعاء أمام المساعدات



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر على طريقة ياسمين صبري تعرفي عليها

القاهرة - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 05:10 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

لاند روفر تطلق Evoque وDiscovery Sport

GMT 05:04 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

تخلص من الأغراض الزائدة في سيارتك بعد العطلات

GMT 05:46 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

فولكسفاجن تطلق أيقونتها "جولف" بالتيار الكهربائي

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab