لائحة المستهدفين للتنظيمات المتطرفة في فرنسا وأميركا تضم 95 مغربيًا
آخر تحديث GMT00:16:28
 العرب اليوم -

وفقًا لتصريحات عضو المكتب السياسي لحزب "الإتحاد الإشتراكي"

لائحة المستهدفين للتنظيمات المتطرفة في فرنسا وأميركا تضم 95 مغربيًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لائحة المستهدفين للتنظيمات المتطرفة في فرنسا وأميركا تضم 95 مغربيًا

عضو المكتب السياسي لـ "الإتحاد الاشتراكي" عبد الكريم بنعتيق
الدار البيضاء - جميلة عمر

أكد عضو المكتب السياسي لحزب "الإتحاد الاشتراكي" الذي كان يتحدث خلال يوم دراسي نظمه الفريق الإتحادي في مجلس المستشارين حول "مواجهة الإرهاب مسؤولية الدولة والمجتمع" عبد الكريم بنعتيق، الخميس، أنّ وجود عدد كبير من المغاربة الذين يحتلون مواقع قيادية في التنظيمات المتطرفة يشكل تهديدًا للمغرب.

وحسب بنعتيق أن فرنسا أصبحت تحتل الصف الأول في الدول الغربية المهددة عوض أميركا، فيما المغرب المستهدف الأول في العالم العربي، مؤكدًا وجود 95 إسمًا مغربيًا ضمن لائحة المستهدفين الموجودة على المواقع المذكورة، ومحذًرا في نفس الوقت من وجود مجموعة من القياديين المغاربة في مراكز صناعة القرار في التنظيمات المتطرفة.

وأشار إلى أن تهديداتهم تنصب في عدة اتجاهات منها القيام بعمليات مثل ما يحدث في كينيا لخلق الرعب والخوف ودفع الدولة إلى الارتباك، والتي لا تتطلب احترافًا كبيرًا، ولا تقتضي سوى خلايا نائمة مكونة من عنصرين أو ثلاثة بوسائل بدائية، إلا أنها تستدعي حسب المتحدث نفسه "توخي الحيطة والحذر من طرف الدولة والمجتمع".

وعاب بنعتيق على السلطات المغربية حول "القطيعة" التي تنتهجها مع الخبراء الأكاديميين فيما يتعلق بمواجهة التطرف، بينما أصبح هذا الأمر معمولًا به في دول كفرنسا إذ كل معاهد البحث والجامعات فيها تنفتح على كل المؤسسات الأمنية والاستخباراتية والدفاعية، وكل مسؤول يصنع القرار له مجموعة من الخبراء تابعين إليه.

وانتقد وجود هذه القطيعة في المغرب، والتي لن تفيد في مواجهة التطرف المعولم، لأنه لا يمكن لصانع القرار أن يستوعب هذه الأشياء المعقدة فقط بقرار تقني، أو بآلية للمتابعة التقنية دون استشارة الخبراء أو البحث والانفتاح على الجامعات.

وبعد تطرقه إلى الأوضاع الداخلية في بلدان المغرب الكبير، أكد  أن للمغرب مجموعة سمات تميز تعامله مع التطرف، منها الصرامة على مستوى الثوابت الأساسية الدينية والروحية والمؤسساتية، إلى جانب حسن المعالجة في القضايا الخلافية الكبرى لإيجاد التوافقات الكبرى إلى جانب التفاعل البراغماتي للدولة مع المتغيرات الدولية، مثلًا الحضور الإنساني في سوريا وإفريقيا، الشيء الذي يضمن لها موقعًا متميزًا يحافظ على مصالحها على حد قوله.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لائحة المستهدفين للتنظيمات المتطرفة في فرنسا وأميركا تضم 95 مغربيًا لائحة المستهدفين للتنظيمات المتطرفة في فرنسا وأميركا تضم 95 مغربيًا



استوحي إطلالتك الصيفية من خيارات النجمات العرب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أهم و أجمل المدن الأوروبية للسياحة في فصل الصيف
 العرب اليوم - أفكار ديكور لتجديد الحديقة في الصيف لمنزل متجدد

GMT 06:41 2021 الأحد ,16 أيار / مايو

موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة
 العرب اليوم - موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة

GMT 07:01 2021 الإثنين ,17 أيار / مايو

أشهر وأجمل الأماكن السياحية في جزيرة برمودا
 العرب اليوم - أشهر وأجمل الأماكن السياحية في جزيرة برمودا

GMT 06:54 2021 الإثنين ,17 أيار / مايو

أفكار ديكور بسيطة للمساحات الفارغة في المنزل
 العرب اليوم - أفكار ديكور بسيطة للمساحات الفارغة في المنزل

GMT 08:30 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

أودي تكشف عن السيارة الكهربائية e-tron Q4

GMT 07:13 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab