تونس تعلن عن بناء جدار يمتد 100 ميل على طول الحدود مع ليبيا
آخر تحديث GMT14:12:03
 العرب اليوم -

ردًا على الهجوم المتطرف الذي أودى بحياة 38 سائحًا في سوسة

تونس تعلن عن بناء جدار يمتد 100 ميل على طول الحدود مع ليبيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تونس تعلن عن بناء جدار يمتد 100 ميل على طول الحدود مع ليبيا

رئيس الوزراء التونسي حبيب الصيد
تونس ـ كمال السليمي

كشفت تونس عن خطة لبناء جدار حدودي فاصل بينها وبين ليبيا يمتد بطول 100 ميل، وذلك في أعقاب العمليات المتطرفة التي وقعت على أراضيها.

 وأوضح رئيس الوزراء التونسي حبيب الصيد، للتليفزيون الحكومي أن ذلك الحاجز المزمع إقامته من قبل قوات الجيش سيمتد من ساحل المتوسط الذي أصبح أرضًا خصبة لتنظيم "داعش" والجماعات المتطرفة الأخرى، وأنه سيضم مراكز مراقبة متباعدة، وأن اكتمال بناء ذلك الجدار سيكون نهاية هذا العام.

ويأتي التحرك من جانب الحكومة التونسية بعد الهجوم المتطرف الأخير الذي راح ضحيته 38 سائحًا، أغلبهم من البريطانيين، من الذين كانوا يقضون عطلتهم في أحد الشواطئ في منتجع تونسي في مدينة سوسة، حيث استهدفهم مسلح يدعى "سيف الدين رزقي" يعتقد أنه تلقى تدريبات في ليبيا من قبل جماعة "أنصار الشريعة" إلى جانب المتشددين المشاركين في الاعتداء المتطرف على المتواجدين في المتحف في العاصمة تونس خلال شهر آذار / مارس ما أدى إلى سقوط 22 قتيلًا.
وأعلن المتشددون من الذين على صلة بتنظيم "داعش" مسؤوليتهم عن كلا الهجومين، هددوا أيضًا بتنفيذ المزيد من العمليات المتطرفة خلال الأشهر المقبلة، ما استتبع ترشيد الحكومة بتشديد الإجراءات الأمنية على نطاق واسع والدفع بأكثر من 1.400 ضابط من القوات المسلحة تم توزيع مهامهم على الفنادق والشواطئ.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع أقر الرئيس التونسي، بأن بلاده تمر بمرحلة خطيرة في ظل الاهتزاز الأمني الذي نتج عنه وقوع عمليتين متطرفتين خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وأعلن عن إعادة فرض التدابير الأمنية وتطبيق حالة الطوارئ التي ستستمر لمدة 30 يومًا بعدما أصبح التطرف يشكل تهديدًا وجوديًا للأمة في شمال أفريقيا.

وأضاف الرئيس التونسي أن تونس بالتحديد كانت هدفًا للجماعات المتطرفة لأنها تطبق الديمقراطية العلمانية.

من جانبها وعدت الحكومة سريعًا بعد الهجوم المتطرف الذي وقع في سوسة بتشديد القوانين لتوقيع أقصى العقوبات مع زيادة صلاحيات الشرطة للتعامل مع التطرف، كما تعهد رئيس الوزراء بنشر القوات المسلحة لتأمين المناطق السياحية مع غلق المساجد التي لا تتبع الحكومة.

وكانت تونس تطبق حالة الطوارئ خلال الفترة من كانون الثاني / يناير عام 2011، تزامنًا مع اندلاع ثورة "الربيع العربي" وحتى آذار / مارس من عام 2014، وشملت في البداية حظر التجوال واجتماع أكثر من ثلاثة أشخاص.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تعلن عن بناء جدار يمتد 100 ميل على طول الحدود مع ليبيا تونس تعلن عن بناء جدار يمتد 100 ميل على طول الحدود مع ليبيا



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab