العربي يحذر من تزايد الأعباء على القطاع الصحي إثر النزاعات المسلحة
آخر تحديث GMT01:29:40
 العرب اليوم -

مشددًا على أهمية دعم ضحايا الاضطرابات النفسية

العربي يحذر من تزايد الأعباء على القطاع الصحي إثر النزاعات المسلحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العربي يحذر من تزايد الأعباء على القطاع الصحي إثر النزاعات المسلحة

النزاعات المسلحة في الدول العربية
القاهرة – أكرم علي

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، أنَّ الظروف الصعوبة التي لاتزال تشهدها المنطقة العربية من أعمال القتل والعنف والتطرف التي تدفع إلى زيادة نزوح ولجوء المتضررين منها، تلقي مزيدًا من الأعباء على القطاع الصحي سواء في الدول التي تستضيف هؤلاء النازحين أو التي تواجه الأعمال المتطرفة، أو تعاني من ظروف الاحتلال.

كما دعا العربي، خلال كلمته الخميس، أمام الدورة الـ43 لمجلس وزراء الصحة العرب في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إلى دعم البنية التحتية للقطاع الصحي في فلسطين وتعزيزها بالتجهيزات الطبية وتدريب الكوادر الصحية لتوفير خدمات صحية متميزة للشعب الفلسطيني، وذلك في ظل ما يواجهه من عدوان إسرائيلي متكرر يترك تداعياته على القطاع الصحي بأكمله من نقص في الدواء والمعدات الطبية وبالتالي صعوبة الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية، وذكر أنه "قام بزيارة إلى قطاع غزة والوضع في بؤس ويحتاج إلى مساعدات مستمرة".

كما شدد العربي على أهمية المواضيع والقضايا المهمة المدرجة على جدول أعمال المجلس، والتي تستجيب للأوضاع والمستجدات في المنطقة العربية، والتي كان من بينها ارتفاع نسبة الاضطرابات النفسية بين المتضررين من النزاعات والصراعات المسلحة.

ثم أشاد العربي بالجهود الساعية لتحقيق التكامل العربي في مجال الدواء، من خلال اللجنة العربية العليا للدواء العربي، داعيًا إلى تشجيع شركات الدواء العربية للاستثمار في عمليات الأبحاث وتطوير منتجاتها والاستمرار في برامج تدريب العاملين في مجال الدواء لتطوير مهاراتهم.

كما نوه العربي بالتعاون البنّاء بين وزارة الصحة والسكان في مصر وجامعة الدول العربية في هذا الشأن، مؤكدًا ثقته في أنَّه من خلال الاهتمام بالبحوث العلمية ستوظف التكنولوجيات الحديثة بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص بإنتاج الأمصال واللقاحات لمواجهة الفيروسات الجديدة.

وذكر العربي أنَّ دور المجلس مهم وحيوي وتزداد أهميته في التأكيد على التعريفات الواضحة تجاه بعض المصطلحات، والتي عليها أنَّ تأخذ في الاعتبار خصوصية المنطقة العربية وتتوافق مع القوانين والتشريعات في الدول العربية.

كما لفت إلى أنَّ أنجح السبل لتمويل القطع الصحي هي عن طريق نظام حساب التوفير والتأمين الصحي، والذي يلزم المواطن والدولة بيداع قيمة في حساب يخصص فقط للإنفاق على الخدمات الصحية سواء كان ذلك بشراء بوليصة تأمين او دفع فواتير المستشفيات، معربًا عن أمله في تطبيق ذلك في ليبيا في القريب العاجل.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العربي يحذر من تزايد الأعباء على القطاع الصحي إثر النزاعات المسلحة العربي يحذر من تزايد الأعباء على القطاع الصحي إثر النزاعات المسلحة



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab