العبادي يُخصّص 450 مليون دولار لإعمار المناطق المحررة من داعش
آخر تحديث GMT15:46:05
 العرب اليوم -

دعا دول الجوار إلى دعم العراق ماديًا وعسكريًا لمنع تسلل المتطرفين

العبادي يُخصّص 450 مليون دولار لإعمار المناطق المحررة من "داعش"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العبادي يُخصّص 450 مليون دولار لإعمار المناطق المحررة من "داعش"

مجلس الوزراء العراقي
بغداد - نجلاء الطائي

أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الجمعة، أنَّ العراق بحاجة إلى دعم دول الجوار لمنع تسلل المتطرفين إلى البلاد، مشدَّدًا على أنَّ مقاتلي "الحشد الشعبي" يعملون ضمن القوات الامنية العراقية، معربًا عن أمله بتطوير العلاقات المستقبلية مع السعودية بعد تولي الملك سلمان بن عبد العزيز زمام الحكم.

وصرَّح العبادي في كلمة خلال مؤتمر "دافوس" الذي عقد في سويسرا، قائلًا "كنا نصرخ دائمًا للحصول على دعم ضد تنظيم "داعش" ولكن حصلنا على القليل والبداية كانت بطيئة جدًا ومؤلمة ومثبطة للعزائم، لكن بعد ذلك رأينا تزامنًا ورفعًا لسقف الضربات الجوية ضد التنظيم وهناك تنسيقا بين القادة العراقيين والطيران الدولي".

وأضاف "في الأسبوع الماضي حصلنا على شحنة أسلحة وذخيرة من الحلفاء مجانًا وهناك أسلحة ستوفر لاحقا والدفع لقاء هذه الأسلحة سيؤجل، إنَّ التحديات جمة واقتصادنا لا يتحمل أن ينفق الكثير ويتعين علينا أن نعزز من الموازنة العامة وأن ندفع أموالًا طائلة كي نمضي قدمًا في حربنا ضد "داعش" وندعو دول الجوار إلى دعمنا من أجل عدم تسلل المتطرفين من أراضيهم إلى العراق".

وتابع العبادي "خصصنا 450 مليون دولار لإعادة إعمار المناطق التي دنسها تنظيم "داعش" ومنها مبالغ للنازحين ويجب أن تأخذ المحافظات دورها في خدمة المواطن"، مبينا أن "هناك تغييرا مهولا من جانب السنة، فالحكومة العراقية الحالية مقبولة أكثر من أي حكومة غيرها لديهم".

وبشأن التغيير في حكم السعودية بيّن العبادي "أتمنى أن يكون التغيير ايجابيًا، ويحدوني الأمل بوجود قائد جديد في السعودية العربية أن يكون مفيدًا للجميع وقد تحدثت مع جلالة الملك عندما كان أميرًا حول الحدث الذي حصل على الحدود بين البلدين على الهاتف وكان الحديث طيبًا، وأملي أن تكون العلاقات طيبة، فرسالتنا مرتبطة بوجود علاقة طيبة مع الجوار".

وفيما يتعلق بتحرير مدينة الموصل، أوضح أنَّ " قوات البيشمركة تلعب دورًا أساسيًا في هذه الفترة بالإضافة إلى القوات العراقية؛ لكن لدينا مشكلة واحدة هي عدم وجود رابط بين بعض الطرق التي تؤدي إلى مدينة الموصل ونحتاج لفتح الطريق بين القوات العراقية مع "البيشمركة" ويمكن فعل ذلك مع التحالف الدولي".

وأشار إلى "وجود مفاجأة خلال حروبنا مع "داعش" في بعض الأحيان فتخطيطنا الذي يستمر أيام إضافية في مواجهة التنظيم لكننا نرى جنوده كانوا يفرون، والروح المعنوية لديهم تنخفض".

وأيَّد العبادي تصريحات الجنرال الأميركي لويد أوستن حول مقتل نصف قادة تنظيم "داعش"، نافيًا أن تكون قوات الحشد الشعبي جماعات شيعية، مؤكدًا أنهم أشخاص يدافعون عن العراق من المكونات العراقية، وبعضهم كانوا ينتمون إلى مسلحين شيعة من قبل، موضحًا "الوضع الآن مختلف عما كان عليه الحال في أعوام 2005-2008، فهم يعملون ضمن القوات العراقية ولحساب الحكومة".

وشدَّد على أنَّ "المساهمة الإيرانية كانت ايجابية في الفترة الأولى خصوصًا عندما زحف تنظيم "داعش" علينا، فالإيرانيون ساعدونا وأرسلوا الأسلحة بشكل فوري من دون أن يطلبوا مالا لقائها ودفعنا المال لهم لاحقا".

وأضاف العبادي "لا يمكن أن أنكر أنهم يبدون المساعدة لكني أركز على أمر واحد وهو عدم وجود جندي إيراني واحد على الأرض العراقية، ولم يكن هناك جنود إيرانيون سابقا".

وبيّن أنَّ "الجنرال قاسم سليماني مسؤول رسمي ونحن نتعامل معه ولا أنكر ذلك، فهو جزء من بنية المؤسسة الإيرانية وهذا ليس سرًا والجميع يعرف إننا نتعامل مع سليماني وأنا احترمه واحترم المؤسسة الإيرانية، فإيران دولة جارة وحدودنا تمتد معها أكثر من حدود أي دولة أخرى".        

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العبادي يُخصّص 450 مليون دولار لإعمار المناطق المحررة من داعش العبادي يُخصّص 450 مليون دولار لإعمار المناطق المحررة من داعش



GMT 02:16 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

برلمانيون عراقيون يجمعون توقيعات لاستجواب رئيس حكومة كردستان

GMT 00:18 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عدوان إسرائيلي يستهدف محيط "جبل المانع" في ريف دمشق السورية

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها مايناسبك

لندن_العرب اليوم

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:40 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021
 العرب اليوم - إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021

GMT 02:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
 العرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 02:29 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أجمل الوجهات السياحية للعرسان في مالطا

GMT 18:06 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العرب جميرا يفتتح مطعم "سال"

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

جنرال موتورز توظف 3000 مهندس لتطوير مركبات ذاتية القيادة

GMT 14:35 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كندا تتهم 4 دول باستهدافها ببرامج قرصنة

GMT 00:48 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

"الموارد البشرية" في السعودية تكشف حقيقة إلغاء الكفالة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"مازدا" تُطلق سيارة جديدة تدعم "آبل كاربلاي" و"أندرويد أوتو"

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:58 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"دبي سفاري بارك" مغامرة تستحق التجربة وسط الحياة البرية

GMT 01:33 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منظومة للذكاء الصناعي ترفع كفاءة التطبيقات الإلكترونية

GMT 14:51 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

غوغل كروم تسد ثغرات خطيرة يتسلل منها الهاكرز

GMT 05:57 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 06:56 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفوا على حفيدة جو بايدن ذات الشخصية المثيرة للجدل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab