الحر يقتحم معسكرًا في معرة النعمان ويتقدم في إدلب
آخر تحديث GMT11:54:04
 العرب اليوم -

معارك في دمشق وسط تواصل القصف

"الحر" يقتحم معسكرًا في معرة النعمان ويتقدم في إدلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الحر" يقتحم معسكرًا في معرة النعمان ويتقدم في إدلب

عناصر من المقاتلين في سورية

دمشق ـ جورج الشامي سيطرت المعارضة المسلحة، الأربعاء، على معسكر الحامدية في معرة النعمان في محافظة إدلب شمالي البلاد بعد شهور طويلة من الحصار، ويأتي ذلك بالتزامن مع تكثيف الطيران الحربي غاراته على مناطق سورية عدة، فيما تواصل القصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات على أحياء القابون وبرزة ومخيم اليرموك، مع اشتباكات عنيفة في محيط حي برزة بين الجيش الحر وقوات الحكومة، بينما قالت شبكة شام إن الجيش السوري الحر تمكن من اقتحام معسكر الحامدية جنوب مدينة معرة النعمان في ريف إدلب بعد استهدافه بعربات مفخخة عدة داخل المعسكر، فيما سقط ثلاثة أطفال قتلى وجرح آخرون في قرية في ريف المدينة ذاتها نتيجة قصف طائرة حربية مسجدا لتحفيظ القرآن.
 سيطرت المعارضة المسلحة، الأربعاء، على معسكر الحامدية في معرة النعمان في محافظة إدلب شمالي البلاد بعد شهور طويلة من الحصار، ويأتي ذلك بالتزامن مع تكثيف الطيران الحربي غاراته على مناطق سورية عدة.
وفي تفاصيل عملية الاقتحام التي قامت بها كتائب معارضة ومقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، فجر رجل نفسه بآلية مفخخة فجر الأربعاء داخل المعسكر أعقب ذلك اندلاع اشتباكات عنيفة بينها وبين القوات الحكومية انتهت بسيطرة المعارضة على مركز تجمع الحامدية.
وتستمر الاشتباكات التي وصفها ناشطون بالعنيفة بين طرفي النزاع في حاجزي الطراف والدهمان المتبقيين على أطراف تجمع الحامدية وفي محيط معسكر وادي الضيف.
وفي العاصمة دمشق، دارت اشتباكات منذ الصباح الباكر بين الجيشين السوري والحر على جبهة مستشفى تشرين العسكري في حي برزة.
كما تعرضت مناطق في ضاحية معضمية الشام والذيابية ومخيم الحسينية صباح الأربعاء للقصف، وقام الطيران الحربي بشن غارتين على محيط مدينة النبك وغارة على مدينة عربين في ريف العاصمة.
وتعرضت مناطق في مدينة السفيرة في محافظة دير الزور شرقي البلاد للقصف من قبل القوات الحكومية بعد منتصف الليل ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
وفي حمص، سقطت قذائف عدة على أحياء حمص القديمة بالتزامن مع اشتباكات دارت على الجبهات بين الكتائب المقاتلة والقوات الحكومية.
وفي دير الزور، دارت اشتباكات في حي الموظفين والقصور، حيث تقدم الجيش الحر في تلك الأحياء التي كانت تسيطر عليها القوات الحكومية.
كما شهد حي الصناعة اشتباكات عنيفة حيث قامت المعارضة المسلحة بقصف حاجز الجميان والفروع الأمنية في المدينة.
وقالت شبكة شام إن الجيش السوري الحر تمكن من اقتحام معسكر الحامدية جنوب مدينة معرة النعمان في ريف إدلب بعد استهدافه بعدة عربات مفخخة داخل المعسكر، فيما سقط ثلاثة أطفال قتلى وجرح آخرون في قرية بريف المدينة ذاتها نتيجة قصف طائرة حربية مسجدا لتحفيظ القرآن.
وذكر المصدر نفسه أن عملية اقتحام المعسكر أدت لتدمير معظم المباني وراجمات الصواريخ الموجودة في الداخل، مشيرا إلى أن قوات الجيش الحر غنمت آليات ثقيلة عدة وأن الاشتباكات مستمرة في المنطقة.
وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن عملية تفجير المجمع العسكري تمت عبر شخص فجّر نفسه، مشيرة إلى أن دوي عدد من الانفجارات سُمع بعد ذلك.
ووردت أنباء عبر أجهزة الاتصالات اللاسلكية من مقاتلين داخل المجمع العسكري أن المكان الذي يوجد فيه قرابة 400 من "الشبيحة" والجنود والضباط يقترب من الانهيار في ظل هروب عدد من العناصر وسقوط آخرين بين قتلى وجرحى، بحسب الوكالة ذاتها.
وفي ريف المدينة ذاتها قصف الطيران الحربي براجمات الصواريخ مدينة معرة النعمان، وسط اشتباكات عنيفة جنوب المدينة.
وتأتي هذه التطورات في حين تجددت الاشتباكات عند مداخل مخيم اليرموك في دمشق، بالترافق مع قصف بالمدفعية الثقيلة.
 وتواصل القصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات على أحياء القابون وبرزة ومخيم اليرموك، مع اشتباكات عنيفة في محيط حي برزة بين الجيش الحر وقوات الحكومة.
وفي ريف العاصمة السورية استهدف قصف الطيران الحربي بساتين حي النبك، فيما قصفت المدفعية الثقيلة مدن وبلدات خان الشيح ومعضمية الشام وداريا ومناطق عدة في الغوطة الشرقية.
وفي حمص وريفها، شمل قصف المدفعية الثقيلة أحياء حمص المحاصرة، وقصفت الدبابات أيضا بساتين مدينة تدمر وقرية الزارة.
في هذه الأثناء، قال أحد عناصر كتيبة القدس التابعة للجيش السوري الحر في ريف حلب الغربي إن الكتيبة تمكنت من أسر عنصر من الحرس الثوري الإيراني أثناء مواجهات مع جنود النظام.
وأضاف أنهم حصلوا على مجموعة من الوثائق والبطاقات الشخصية الإيرانية بحوزته. في حين تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على مدينة السفيرة في ريف حلب.
وفي بدير الزور قصفت راجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة الأحياء "المحررة"، في ظل استمرار الاشتباكات في أحياء عدة في المدينة بين الجيش الحر وقوات الحكومة.
وذكرت شبكة شام أن قوات الحكومة قصفت براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة مصيف سلمى وقرى جبل الأكراد، في ريف اللاذقية.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحر يقتحم معسكرًا في معرة النعمان ويتقدم في إدلب الحر يقتحم معسكرًا في معرة النعمان ويتقدم في إدلب



شذى حسون تحبس الأنفاس بإطلالة كلاسيكية في كليبها الجديد

بغداد - العرب اليوم

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 09:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي
 العرب اليوم - وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 18:42 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية
 العرب اليوم - تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية

GMT 03:05 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"
 العرب اليوم - عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"

GMT 15:03 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
 العرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 02:55 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج
 العرب اليوم - رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج

GMT 16:20 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة
 العرب اليوم - الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة

GMT 03:07 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 17:08 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الأقمشة الدافئة عنوان ديكور 2018 المودرن والكلاسيك

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 08:44 2019 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

سما المصري تواجه المتحرشين بالكيك-بوكسينغ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab