الاستقلال ينسحب من حكومة بنكيران ويرفع رسالة تبرير للملك
آخر تحديث GMT12:57:07
 العرب اليوم -

وسط اتهامات بالسعي وراء الشهرة والنجومية

"الاستقلال" ينسحب من حكومة بنكيران ويرفع رسالة تبرير للملك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الاستقلال" ينسحب من حكومة بنكيران ويرفع رسالة تبرير للملك

مؤتمر المجلس الوطني لجزب الاستقلال المغربي

الرباط ـ رضوان مبشور أعلن المجلس الوطني لحزب "الاستقلال" المغربي،انسحابه من الائتلاف الحكومي المشكل من أحزاب "العدالة والتنمية" و "الاستقلال" و "الحركة الشعبية" و "التقدم والاشتراكية"، عقب تصويت 870 من أعضاء الحزب لصالح مقترح الانسحاب، من أصل 976 عضوا أدلو بأصواتهم خلال انعقاد المؤتمر. وقال الحزب في بيان عقب اتخاذ القرار إنه انسحب إيمانا منه بالاحتكام للدستور كوثيقة تعاقدية متينة"، موضحا أنه استنفذ جميع إمكانيات التنبيه والنصح٬ وأوفى بجميع التزاماته تجاه حلفائه وتجاه ما تقتضيه الظروف الدقيقة التي تجتازها البلاد في ظل سيادة معطيات اقتصادية واجتماعية.
وهاجم البيان حكومة عبد الإله بنكيران قائلا "أطراف أخرى داخل التحالف الحكومي أصرت على مواصلة العناد في الاستفراد بجميع القرارات الصغيرة والكبيرة٬ والاستحواذ على جميع الملفات المتعلقة بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية٬ وإطلاق العنان للخطابات الشعبوية وممارسة الوصاية على الشعب من خلال التحدث باسمه٬ والتهديد به لممارسة الابتزاز والتصرف في رئاسة الحكومة كرئاسة حزب٬ وعدم الاكتراث للخطورة البالغة التي تكتسيها مؤشرات الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية٬ والإصرار على التباطؤ في تنزيل مضامين الدستور الجديد الذي مثل ثورة حقيقية متميزة ومتفردة٬ مما يحتم على الحزب تحمل مسؤوليته التاريخية في هذا الشأن وفي هذا الظرف الدقيق"
ووصف الأمين العام لحزب "الاستقلال" حميد شباط، الخطوة التي أقدم عليها حزبه ب "الأمر العادي والطبيعي"، مضيفا أنه " أمر طبيعي لغياب الحوار داخل الأغلبية، ولست أنا من قرر الانسحاب، بل المجلس الوطني للحزب هو من صوت على هذه الخطوة".
وقال الناطق الرسمي باسم حزب "الاستقلال"عادل بنحمزة، "قمنا بعديد المبادرات لكن للأسف لم تناقش داخل مكونات الأغلبية الحكومية"، مشيرا أن " حزب الاستقلال سيرفع مذكرة للملك من أجل إطلاعه على حيثيات القرار"، مضيفا أن "حزب الاستقلال يتحمل المسؤولية كاملة حتى لا يتم اتهامنا بالتشويش".
وأكد أن "حزب الاستقلال سيتجه نحو المعارضة، وهذا أمر كان متوقعا"،.
ووصف عدد من المتتبعين للشأن السياسي المغربي لـ "العرب اليوم" الخطوة التي أقدم عليها حزب "الاستقلال" بالمفاجأة والخطيرة جدا والمدفوعة من طرف جهات أكبر من حميد شباط لإعاقة مسلسل الإصلاح و إفشال تجربة الإسلاميين التي عاشها المغرب لأول مرة في تاريخه، متهمين حميد شباط بـ " السعي وراء الشهرة والنجومية"، عقب اتخاذه هذا القرار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاستقلال ينسحب من حكومة بنكيران ويرفع رسالة تبرير للملك الاستقلال ينسحب من حكومة بنكيران ويرفع رسالة تبرير للملك



شذى حسون تحبس الأنفاس بإطلالة كلاسيكية في كليبها الجديد

بغداد - العرب اليوم

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 09:31 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي
 العرب اليوم - وجهات سياحية في الشارقة بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 18:42 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية
 العرب اليوم - تبون يُجدد تمسك الجزائر بمبادرة السلام العربية

GMT 03:05 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"
 العرب اليوم - عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"

GMT 15:03 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
 العرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 02:55 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج
 العرب اليوم - رحلة سياحيّة إلى سالزبوغ النمسوية المُكلّلة بالثلوج

GMT 16:20 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة
 العرب اليوم - الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة

GMT 03:07 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 17:08 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الأقمشة الدافئة عنوان ديكور 2018 المودرن والكلاسيك

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 08:44 2019 الأربعاء ,24 تموز / يوليو

سما المصري تواجه المتحرشين بالكيك-بوكسينغ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab