أهالي منطقة عسير يشيعون ضحايا تفجير مسجد قوات الطوارئ
آخر تحديث GMT09:11:08
 العرب اليوم -

وسط توالي الإدانات الدولية والإقليمية ضد الحادث المتطرف

أهالي منطقة عسير يشيعون ضحايا تفجير مسجد "قوات الطوارئ"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أهالي منطقة عسير يشيعون ضحايا تفجير مسجد "قوات الطوارئ"

جثمان ضحايا تفجير مسجد "قوات الطوارئ"
الرياض - عبدالعزيز الدوسري

شيع أهالي منطقة عسير جنوب السعودية الجمعة ضحايا حادثة تفجير مسجد قوات الطوارئ، وسط حال من الحزن، إذ توافد مئات من الأهالي والمقيمين فيها لتشييع الضحايا.

وأدان أعضاء مجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة، في بيان صدر عن المجلس الجمعة بأقسى العبارات، التفجير المتطرف الذي استهدف مسجد قوات الطوارئ الخاصة، وأسفر عن سقوط عدد من الشهداء وإصابة آخرين.

وشدد البيان على أهمية التصدي بكل الوسائل، وفقًا لميثاق الأمم المتحدة، لتهديدات السلم والأمن الدوليين، الناجمة عن الأعمال المتطرفة، مشيرًا إلى أن أي أعمال متطرفة هي أعمال إجرامية وغير مبررة، بغض النظر عن الدافع، أو في أي مكان، أو زمان وقعت فيه وأيًا كان مرتكبوها.

وأكد المجلس أن استمرار مثل تلك الأعمال الهمجية لا تخيف أعضاء المجلس، بل تشد عزمهم على بذل جهد مشترك بين الحكومات والمؤسسات، بما في ذلك تلك الموجودة في المنطقة الأكثر تضررًا، لمواجهة تنظيم "داعش" المتطرف والجماعات التي تؤيده، وجميع الأفراد والجماعات والمؤسسات والكيانات الأخرى المرتبطة بتنظيم "القاعدة".

وأضاف البيان أن على الدول الأعضاء أن تكفل التدابير اللازمة لمكافحة التطرف، وأن تمتثل لالتزاماتها بالقانون الدولي، ولاسيما القانون الدولي لحقوق الإنسان.

إلى ذلك أدى أمير عسير فيصل بن خالد، صلاة الميت في جامع الملك فيصل في أبها على ضحايا الحادثة المتطرفة، ونقل تعازي خادم الحرمين الشريفين ونائبه إلى ذوي الضحايا، وخاطبهم: "نعزي أنفسنا ونعزيكم في مقتل أبنائنا الأبطال المخلصين الذين طاولتهم يد الغدر والخيانة بفكر شيطاني خبيث همه زعزعة أمن البلد واستقراره".

وذكر والد الضحية سلطان الشهراني (95 عامًا) أنه أمضى نحو قرن من الزمان على قيد الحياة، لكنه لم ير في حياته إجرامًا أبشع من استهداف المصلين في بيوت الله، فيما طالبت والدة سلطان كل أسرة ترى في ابنها انحرافًا فكريًا بأن تبلغ الجهات المعنية لأجل حماية الوطن وأبنائه.

وتلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ونائبه الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز الجمعة، اتصالات هاتفية من قادة عدد من الدول عبروا خلالها عن العزاء والمواساة لأسر الضحايا، مستنكرين هذا الاعتداء الآثم.

وأدان خطباء في عموم مناطق ومحافظات وبلدان المملكة العربية السعودية الحادثة المتطرفة التي استهدفت مسجدًا لقوات الطوارئ في عسير، راح ضحيتها 15 شخصًا وأصيب سبعة آخرون، فيما أوضح المفتي العام للمملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، خلال خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد الإمام تركي بن عبد الله في الرياض، أن هذه الفئة كفّرت المسلمين واستباحت دماءهم وأعراضهم ظلمًا وعدوانًا.

وأضاف آل الشيخ: "هي فئة ظالمة مجرمة لا تبحث عن الخير، وإنما هم فئة مجرمة مع ما يقومون به من تمهيد الطريق لأعداء الإسلام للاستيلاء على بلاد المسلمين".

وطالب المفتي الناس بتحذير بعضهم البعض من شر هذه الفئة، وليعلموا أنها فئة ضالة جاءت لتخدم أعداء الإسلام، ولتكون جسرًا لأعداء الأمة ينفذون عليها ويدمرون أخلاقها وقيمها.

وأشار المفتي إلى أن المؤمن القوي حصن حصين أمام كل تحديات الأعداء لا يقرهم على باطلهم ولا يرضى بشرهم، بل يأتي ويوضح مخططاتهم، داعيًا إلى التعاون مع الجهات المسؤولة في سبيل القضاء على هؤلاء المجرمين وفضحهم وكشف خفاياهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهالي منطقة عسير يشيعون ضحايا تفجير مسجد قوات الطوارئ أهالي منطقة عسير يشيعون ضحايا تفجير مسجد قوات الطوارئ



 العرب اليوم - ارتفاع عدد شهداء الصحفيين في غزة لـ152 منذ 7 أكتوبر

GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 العرب اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 23:55 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

القرية التراثية بالمجمعة في السعودية

GMT 01:25 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يدمر أهدافا للحوثيين في اليمن

GMT 06:14 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

الجيش الأميركي يعلن تدمير موقعي قيادة للحوثيين

GMT 09:49 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

تضرر محطة كهرباء أوكرانية جراء هجوم روسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab