علماء إسرائيليون يزعمون العثور على قصر الملك داود
آخر تحديث GMT19:50:11
 العرب اليوم -

علماء إسرائيليون يزعمون العثور على قصر الملك داود

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء إسرائيليون يزعمون العثور على قصر الملك داود

القدس المحتلة ـ وكالات

يعتقد فريق علماء آثار إسرائيليون أنهم عثروا على آثار قصر مملوك للملك داوود الذى ورد ذكره فى الإنجيل لكن خبراء إسرائيليين آخرين فندوا ذلك الزعم وقال علماء آثار من الجامعة العبرية بالقدس وهيئة الآثار الإسرائيلية إن اكتشافهم الذى هو عبارة عن مجمع محصن كبيرغرب القدس فى موقع يسمى خربة قيافة هوالأول لأحد قصور الملك داود. وقال يوسى جرفينكل عالم الآثار بالجامعة العبرية " خربة قيافة هى أفضل مثال كشف حتى تاريخه لمدينة محصنة من زمن الملك داود " مشيرا إلى الحالة الجيدة التى عثر عليه بها. وقاد جرفينكل عمليات التنقيب التى استمرت سبع سنوات بمشاركة سار غانور من هيئة الآثار الإسرائيلية. وقال جرفينكل إن فريقه عثر على أدوات تخص الطقوس التى كان يستخدمها اليهود أتباع الملك داود، ولم ير أى أثر لبقايا خنازير، فى إشارة إلى تحريم أكل لحومها فى الديانة اليهودية. ويضيف أن إشارات كتلك تعد " دليلا لا لبس فيه " على أن داود ونسله حكموا ذلك الموقع. ويقول منتقدون إن الموقع لممالك أخرى سادت المنطقة ويجمع العلماء على أنه لم يعثر على دليل مادى قاطع على وجود الملك داود. والآثار التى وردت فى الإنجيل ذاتها محل جدل ونقاش فالإسرائيليون كثيرا ما يستخدمون الاكتشافات الأثرية لدعم أحقيتهم تاريخيا فى مواقع يطالب بها الفلسطينيون أيضا، كالمدينة القديمة بالقدس. وبرغم وجود أدلة أثرية كثيرة ينفى الفلسطينيون مثلا أن المعابد اليهودية التى وردت فى الإنجيل هيمنت على قمة تل هى موقع مجمع المسجد الأقصى ثالث القبلتين اليوم. وعامة ينقسم الباحثون بشأن ما إذا كان يمكن التحقق من القصص الواردة فى الإنجيل من خلال الآثار. المنقبون الحاليون ليسوا أول من زعم العثور على قصر الملك داود. ففى 2005 أعلنت باحثة الآثار الإسرائيلية إيلات مزار عثورها على إطلال قصر الملك داود فى القدس الذى يعود تاريخه للقرن العاشر قبل الميلاد، وهو زمن حكم الملك داود. واثأر إعلانها أيضا تشككا من جرفينكل ذاته. وباستخدام الكربون اكتشف العلماء أن عملية إنشاء الموقع تمت فى ذات الفترة ويقول غرفينكل إن الفريق عثر أيضا على مخزن طوله نحو 15 مترا، ما يشير إلى أنه ملكى وكان يستخدم لجمع الضرائب من باقى المملكة. ويعتقد جرفينكل أن الملك داود عاش بصفة دائمة فى القدس فى موقع لم يكتشف بعد، وأنه زار خربة قيافة وقصور أخرى لفترات قصيرة فقط. ويقول: إن موقع القصر على تل يشير إلى سعى الحاكم لإيجاد موقع آمن على أرض مرتفعة خلال فترة عنيفة من الصراعات المتكررة بين الممالك المدن. وقال: "زمن الملك داود كان أول مرة يتم فيها توحيد أجزاء كبيرة من هذه المنطقة على يد ملك واحد.. لم تكن فترة سلمية". ويتفق معه عالم الاثار إسرائيل فينكلستين بجامعة تل أبيب على أن خربة قيافة موقع "كبير" و"شديد التحصين" من القرن العاشر قبل الميلاد، لكنه قال إنها ربما بنيت على يد الفلسطينيين أو الكنعانيين أو شعوب أخرى بالمنطقة. وقال إنه لا يوجد سبيل للتحقق من بانى الموقع دون العثور على أثر يفصل إنجازات الملك الذى بناه. فالأسبوع الماضى مثلا عثر علماء آثار فى إسرائيل على قطع من تمثال يشبه أبى الهول يحمل اسم الفرعون المصرى الذى كان يحكم فى زمن نحت التمثال. ويصر جرفينكل على أن منتقدين من أمثال فينكلستين يعتمدون على نظريات قديمة، ويقول "أعتقد أن الآخرين لديهم نظرية منهارة وأن لدينا بيانات أحدث ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء إسرائيليون يزعمون العثور على قصر الملك داود علماء إسرائيليون يزعمون العثور على قصر الملك داود



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 03:14 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

تقنية سهلة تساعدك على النوم في دقيقتين

GMT 09:20 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

مشكلات العين تُشكل خطر الإصابة بالخرف

GMT 23:07 2020 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

ثلاثة من أفضل الأطعمة لتجنب آلام أسفل الظهر!

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

علاج الم الاسنان بالاعشاب

GMT 16:10 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شيرين رضا تنشر صورها على "انستغرام" بفستان من اللون الأحمر

GMT 20:48 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

أكرم عفيف يحلم بحصد الألقاب مع السد القطري

GMT 13:33 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يقترب من استعادة خدمات عثمان ديمبلي

GMT 10:20 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

محافظ بدر يدشن شبكة مياه وخزان في قرية الحسني

GMT 07:03 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أغلى 10 منازل في أستراليا بيعت بأرقام خيالية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab