رجا المطيري تتمنى عودة عرض مسلسل طاش ما طاش
آخر تحديث GMT02:26:52
 العرب اليوم -

رجا المطيري تتمنى عودة عرض مسلسل "طاش ما طاش"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رجا المطيري تتمنى عودة عرض مسلسل "طاش ما طاش"

مسلسل "طاش ما طاش
الرياض ـ العرب اليوم


تجري هذه الأيام محاولات جادة من قبل قناة كبيرة لإعادة "طاش ما طاش" تحت مسمى "طاش بلس" أو مسمى آخر قريب من ذلك، ومن بطولة النجوم السابقين ل"طاش" باستثناء ناصر القصبي، يتقدمهم عبدالله السدحان وفهد الحيان وعبدالله السناني وغيرهم من الوجوه التي عرفها الجمهور في أشهر سلسلة تلفزيونية سعودية.

هذا ما كتبته رجا ساير المطيري في صحيفة المدينة السعودية اليوم الأحد.

وأكد في مقالها أن المشروع لا يزال في طور الفكرة أو الرغبة، وقد بدأت خطوطه الرئيسية تتضح بالنسبة للقائمين على القناة، ولو تم تنفيذه فعلاً وعُرض مثلما هو مخطط له في رمضان المقبل فسيكون الضربة الدرامية الأقوى والخطوة الأذكى التي تخطوها هذه القناة منذ سنوات، خاصة وأن هناك حرصا شديدا على أن تظهر النسخة الجديدة بذات الأسلوب المعروف عن "طاش" وبنفس روحه الشعبية الاجتماعية.

وأشار إلى أن خطوة كهذه تحتاجها الدراما السعودية التي عانت في الثلاث سنوات الماضية من حالة "موات" وهزال فني كبير، وتكمن قيمتها -أو فائدتها- في كونها ستجمع عدداً كبيراً من النجوم في عمل واحد بعد أن تفرقوا لسنوات في أعمال مستقلة. هذه الفرقة كانت من أهم أسباب هبوط المسلسلات السعودية، فبعد أن كان القصبي والسدحان وعبدالإله السناني والطويان في عمل واحد، يقابلهم حسن عسيري وفايز المالكي وراشد الشمراني في عمل آخر، وبعد أن كان نجوم الغربية يجتمعون في عمل ونجوم الشرقية في عمل ثان، تفرق هؤلاء وتشتتوا وأصبح لكل واحد منهم مسلسل خاص ينفرد ببطولته المطلقة.

وأمدت أن القنوات في السنوات الماضية أخطأت عندما اعتقدت أن "النجم الأوحد" قادر على النهوض بمسلسل لوحده. ذهب فهد الحيان للانفراد ببطولة مسلسل "غشمشم" فتبعه فايز المالكي في "سكتم بكتم" وحسن عسيري في "كلام الناس" ثم عبدالله السدحان في "طالع نازل"، كل واحد منهم انفرد بالبطولة واضطر للجوء إلى ممثلي الكومبارس لسد الفراغ المحيط بالبطل الوحيد. لم يدرك هؤلاء ولا القنوات من خلفهم أن من أسباب نجاح المسلسلات القديمة قوة طاقم التمثيل بدءاً من الأبطال وانتهاء بالشخصيات الثانوية.

وأوضحت الكاتبة أن الساحة الدرامية السعودية لا تزال فقيرة إنتاجياً وتعاني شحاً في عدد الكوادر المؤهلة، خاصة الممثلين، وهي بالتأكيد لا تحتمل إنتاج أكثر من ثلاث مسلسلات جيدة في العام الواحد، وأي زيادة على هذا العدد تعني الاضطرار لممثلين سيئين لسد الفراغ كما هو حاصل الآن. لهذا كله نقول إن خطوة القناة لجمع نجوم الكوميديا في عمل واحد بمسمى "طاش بلس" تعني العودة إلى الطريق الصحيح.

وتمنت الكاتبة أن يتم تنفيذ العمل فعلاً وأن ينجح ويكون سبباً في إقناع المنتجين ومدراء القنوات بأن فكرة تعميد نجم واحد ليقوم بدور البطولة المطلقة مع حفنة من الممثلين الكومبارس السيئين لن تثمر عن مسلسل جيد. وإذا أرادوا إنتاج عمل ناجح فهذه الوصفة السحرية للنجاح: قلل من إنتاجك واحصره في مسلسل واحد يضم أكبر عدد من النجوم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجا المطيري تتمنى عودة عرض مسلسل طاش ما طاش رجا المطيري تتمنى عودة عرض مسلسل طاش ما طاش



تتميّز بأسلوبها الملكي والبساطة البعيدة عن البهرجة

موديلات فساتين باللون الأخضر مستوحاة من ملكة إسبانيا

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 23:26 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 العرب اليوم - صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 14:35 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تامر حسني يوضح حقيقة إصابته بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab