شركة غولدن لاين تؤجل عرض ما وراء الوجوه إلى ما بعد رمضان
آخر تحديث GMT05:47:42
 العرب اليوم -

شركة "غولدن لاين" تؤجل عرض "ما وراء الوجوه" إلى ما بعد رمضان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شركة "غولدن لاين" تؤجل عرض "ما وراء الوجوه" إلى ما بعد رمضان

المسلسل السوري "ما وراء الوجوه"
دبي ـ العرب اليوم

قررت شركة "غولدن لاين" السوريَّة للإنتاج والتوزيع الفني تأجيل عرض المسلسل السوري "ما وراء الوجوه"، إلى ما بعد شهر رمضان لأسباب تتعلق بإعطاء المسلسل الفرصة التي يستحقها من العرض والانتباه لدى المشاهد لما يحمله من قيمة فكريَّة كبيرة.
وأشارت الشركة في ردها على الكاتب فتح الله عمر، والذي انتقد عدم عرض المسلسل في رمضان واتهمها بسوء تنفيذه,  موضحةً "أننا كنا بحاجة لنص جاهز ووجدنا نص مسلسل، ما وراء الوجوه، حيث تم شراءه من شركة بانة، والذي بقي النص لديها عدة أعوام دون أن ينفذ, وعندما طلبت غولدن لاين من فتح الله عمر تعديله لأن نصه يتحدث عن الأزمة الاقتصادية في دبي، وبالتالي يجب تعديله بسبب انقضاء مرحلة الانهيار الاقتصادي، ولكن من أخلاق الكاتب العالية رفض تعديله لأنه قبض كامل حقوقه المالية سلفاً ولم يكترث للعقد الذي يلزمه بالتعديل الذي يتطلب منه شهرين على أقل تقدير ويكلفه عناء قبض على أتعابه سلف".
وتكمل "غولدن لاين"، بأنها لجأت إلى الكاتب المتألق نجيب نصير والذي قام بتعديل شامل وكامل للنص مما أعطاه مستوى قوي وكبير حتى أن جميع النجوم التي شاركت فيه أشادت بقوته, إضافة لتعديلات المخرج مروان بركات التي أسهمت بإكمال الجهد المبذول من الكاتب نجيب نصير, وتابعت "ويبدو أنّ الذي قهر فتح الله عمر بأن النجاح الذي لاقاه العمل والضجة الإعلامية ستؤول كلها للكاتب الكبير نجيب نصير, فالنقاد أدرى بهذا الأمر فما قدرة نجيب نصير وحرفيته خصوصاً أنه يقوم كل عامين بكتابة نص واحد فقط وليس كفتح الله عمر الذي حينها كتب نص لتلفزيون المنار بمدة لا تزيد عن شهرين ولم يمانع ان يقوم غيره بتعديل نص مسلسله حتى لا يفوته المبلغ المالي من المنار".
وتستغرب الشركة من كلام فتح الله عمر، بأن "العمل تم تنفيذه بشكل سيء خصوصاً أنه لم يشاهد العمل أبداً بعد أن تم تصويره فكيف استطاع الحكم عليك قبل أن يشاهده أو يعرضه ؟", وأردفت "أما أن الضجة التي قام بها مسلسل ما وراء الوجوه والأصداء الايجابية عنه ممن شارك فيه دون أن يكون لفتح الله عمر أدنى علاقة بالنص هي ما دفعته لهذا الكلام, وبرأينا أن العرض قريب وسنرى وجه فتح الله عمر عند عرض العمل أين سيذهب بوجهه وكيف سيخفي كيده وغيظه مما صنعته شركتنا مع العمالقة نجيب نصير ومروان بركات فكيف نقارن الثرى بالثريا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة غولدن لاين تؤجل عرض ما وراء الوجوه إلى ما بعد رمضان شركة غولدن لاين تؤجل عرض ما وراء الوجوه إلى ما بعد رمضان



تمنحكِ إطلالة عصرية وشبابية في صيف هذا العام

تعرفي على طرق تنسيق "الشابوه " على طريقة رانيا يوسف

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab