العاصمة اللّيبيّة طرابلس تشهد استمرارًا لأزمة الوقود
آخر تحديث GMT13:02:53
 العرب اليوم -

العاصمة اللّيبيّة طرابلس تشهد استمرارًا لأزمة الوقود

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العاصمة اللّيبيّة طرابلس تشهد استمرارًا لأزمة الوقود

وزير النفط عمر شكماك
طرابلس ـ العرب اليوم

يستمر الازدحام على محطات الوقود في العاصمة اللّيبية طرابلس، بسبب نقص البنزين، لأكثر من أسبوع، في وقت تحاول فيه الحكومة الاستمرار في تشغيل مصفاة الزاوية، التي تمد غرب البلاد بالوقود.
وتشتد الأزمة في العاصمة طرابلس دون غيرها، حيث يقضي المواطنون ساعات طويلة في انتظار تعبئة الوقود.
وأشارت شركة "البريقة"، المسؤولة عن تزويد المحطات بالوقود، إلى أنَّ "غياب الأمن في بعض المحطات جعل من الصعب توصيل الإمدادات لها".
يأتي هذا فيما تؤكّد الحكومة أنّها تبذل جهودًا متواصلة للاستمرار في تشغيل مصفاة الزاوية، التي تبلغ طاقتها حوالي 120 ألف برميل يوميًا، والتي تمد غرب البلاد بالمنتجات النفطية، بعد أن أغلق المحتجون حقل "الشرارة"، الذي يمدها بالخام اللازم.
وأعلن وزير النفط عمر شكماك عن أنَّ "الحكومة بدأت بتحويل الشحنات من حقلين بحريين مخصصين للتصدير، والذين لم يتأثرا بموجة الاحتجاجات التي تشهدها المرافق النفطية الليبيّة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاصمة اللّيبيّة طرابلس تشهد استمرارًا لأزمة الوقود العاصمة اللّيبيّة طرابلس تشهد استمرارًا لأزمة الوقود



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاصمة اللّيبيّة طرابلس تشهد استمرارًا لأزمة الوقود العاصمة اللّيبيّة طرابلس تشهد استمرارًا لأزمة الوقود



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة مُلوّنة لثعبان

ميلي ماكينتوش أنيقة خلال لقائها زوجها تايلور

هلسنكي ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab