ناسا تُحذّر من ظاهرة فلكية تُزين سماء إيسلندا وتُهدّد الأرض
آخر تحديث GMT13:54:08
 العرب اليوم -

الأضواء الشمالية المُذهلة قد تمحو خطوط الكهرباء

"ناسا" تُحذّر من ظاهرة فلكية تُزين سماء إيسلندا وتُهدّد الأرض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "ناسا" تُحذّر من ظاهرة فلكية تُزين سماء إيسلندا وتُهدّد الأرض

وكالة ناسا
واشنطن - العرب اليوم


حذرت وكالة ناسا، من أن الشفق الناجم عن الأضواء الشمالية في إيسلندا، قد "يمحو" خطوط الكهرباء والإلكترونيات على الأرض.

والتقط الصورة المذهلة للشفق الفلكي، خوان كارلوس كاسادو، في عام 2016، لكنها اختيرت، يوم الأحد 21 أبريل، ضمن "صور اليوم الفلكية"، وهو موقع على الإنترنت تشرف عليه وكالة الفضاء الأمريكية وجامعة ميشيغان التقنية، ويعرض صورا مختلفة كل يوم من كوننا، ولا تتوافق الصور بالضرورة مع حدث فلكي في ذلك اليوم المحدد الذي يتم عرضها فيه.

وحصل كاسادو على الصورة المذهلة للشفق القطبي فوق بحيرة "Thingvallavatn"، في إيسلندا، وكتب كاسادو في تعليق على الصورة: "معجب بالجميلة لكني خائف من الوحش".

وأضاف قائلا: "الجميلة هي الشفق العلوي الذي يأخذ شكل دوامة خضراء رائعة، تُرى بين الغيوم الخلابة مع القمر الساطع جانبا، والنجوم في الخلفية"، وتابع: "والوحش هو موجة من الجزيئات المشحونة التي تخلق الشفق، ولكنها قد تضعف الحضارة في يوم من الأيام".

ويحدث عرض الضوء الطبيعي عندما تصطدم جسيمات مشحونة كهربائيا من الشمس بجسيمات في الغلاف الجوي للأرض.

وعادة ما تكون الظاهرة غير ضارة، لكن ظهور توهج قوي بشكل خاص يمكن أن يطلق وميضا من الجسيمات المشحونة التي يمكن أن تضر بشبكة اتصالات الأرض.

وحدث ذلك مرة واحدة فقط، في عام 1859، وأطلق عليه اسم "حدث كارينغتون"، وتسبب في احتراق أسلاك التلغراف فضلا عن إصابته لمشغلي الأجهزة بصدمات.

وقال كاسادو إذا وقع حدث مماثل اليوم "فقد يحدث هذا الضرر لشبكات الطاقة العالمية والإلكترونيات على نطاق لم يسبق له مثيل".

جمّع الفنيون في مختبر Jet Propulsion الخاص بوكالة "ناسا" الكبسولة التي تحافظ على متجول استكشاف المريخ "Mars 2020" آمنا على سطح الكوكب الأحمر، وكذلك اختباره قبل إطلاقه بعام.

ووفقا إلى ما ذكره "Space" العلمي فإن المتجول بعد مغادرته الأرض في الصيف المقبل، سيقضي نحو 7 أشهر في الطيران نحو الكوكب الأحمر قبل الدخول إلى وجهته، وكان من الضروري تأمين جميع الأجزاء في كبسولة دخول 2020 Mars في عملية تسمى "التراص".

وقال ديفيد جرويل، مدير عمليات التجميع والاختبار والإطلاق لمتجول استكشاف المريخ في JPL: "إنه شعور رائع للمشروع بأكمله عندما نرى كل الأمور على الاستعداد للرحلة، والذي يؤدي في النهاية إلى منصة الإطلاق في يوليو من العام المقبل"، ويتم اختبار المتجول للتأكد من أن كل شيء يناسب رحلة كوكب المريخ بشكل صحيح قبل استخدام أجهزة الطيران الحقيقية، وعن الاختبارات التي يتم إجراؤها فحتى بعد انتهاء التجارب الحرارية فإن الاختبار لم يكتمل تقريبًا، وسيتم إرجاع المركبة الفضائية إلى موقع التجميع لتفكيكها ثم القيام بالمزيد من الاختبارات والعمل.

قد يهمك أيضا:

"ناسا" تكتشف أول كوكب خارج المجموعة الشمسية بحجم الأرض

"ناسا" ترسل الفئران إلى الفضاء وتحصد نتائج مثيرة وغير متوقعة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناسا تُحذّر من ظاهرة فلكية تُزين سماء إيسلندا وتُهدّد الأرض ناسا تُحذّر من ظاهرة فلكية تُزين سماء إيسلندا وتُهدّد الأرض



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 14:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق بايرن ميونخ يعلن تحقيق حجم أعمال قياسي

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 03:36 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

كيا Optima 2021 الجديدة تنافس Camry الشهيرة

GMT 22:29 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

بوفون يُوضِّح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab