العلماء يلقون النظرة الأولى على داخل مذنب من خارج النظام الشمسي
آخر تحديث GMT17:33:50
 العرب اليوم -

استطاعوا أخذ صور ومشاهدة مقرّبة لأول مرة في التاريخ

العلماء يلقون النظرة الأولى على داخل مذنب من خارج النظام الشمسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العلماء يلقون النظرة الأولى على داخل مذنب من خارج النظام الشمسي

المجموعة الشمسية
واشنطن - العرب اليوم

استطاع علماء الفلك أخذ صور ومشاهد مقربة جدا، لأول مرة في التاريخ، لمذنب من خارج المجموعة الشمسية.

وفتح دخول المذنب النجمي الذي يحمل اسم "2I بوريسوف"، نظامنا الشمسي العام الماضي، الأبواب لعلماء الفلك حول العالم لمعرفة الكثير عن الكون والوصول إلى استنتاجات جديدة في علم الفلك.

اعتبر العلماء أن هذا المذنب بمثابة "كبسولة زمنية"، يمنكها إعطائهم معلومات وفيرة حول أماكن أخرى خارج مجرتنا، والكشف عن أصلها وتاريخها.

ومنذ دخول المذنب لأول مرة في عام 2019، النظام الشمسي، تسببت أشعة الشمس في تخلصه من الطبقات الغازية التي كانت تحيط به منذ ملايين السنين، ما كشف عن أسرار كثيرة كانت مختفيه تحت الغاز.

في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، وجه علماء الفلك تلسكوباتهم نحو المذنب الذي يبعد عن الأرض حوالي 190 مليون ميل، لترصد صورا جديدة مخالفة لكل ما سبق من صور في عالم الفلك، وتم تسجيل هذه المشاهد القريبة جدا بواسطة تلسكوبات تشيلي المعروفة باسم "ALMA"، بحسب "سي إن إن".

وقال عالم الفلك في مركز "جودارد" التابع لوكالة "ناسا"، مارتن كوردنر، ومؤلف دراسة عن المذنب نُشرت يوم أمس الاثنين: "هذه هي المرة الأولى التي ننظر فيها إلى داخل مذنب من خارج نظامنا الشمسي"، وأضاف "إنه يختلف بشكل كبير عن معظم المذنبات الأخرى التي رأيناها من قبل".

ورصدت التلسكوبات غاز سيانيد الهيدروجين وغاز أول أكسيد الكربون يخرجان من المذنب النجمي بشكل كثيف، واستطاع العلماء تحديد تدفق الغاز من المذنب، الذي يحتوي على كمية عالية بشكل غير معتاد من أول أكسيد الكربون، وهذا يشير إلى أن المذنب ربما يكون قد تشكل في ظروف مختلفة عن تلك الموجودة في نظامنا الشمسي.

وقالت العالمة ستيفاني ميلام، هي ومؤلفة مشاركة في الدراسة: "يجب أن يكون المذنب مكونًا من مادة غنية جدًا بجليد أول أكسيد الكربون، وهو موجود فقط في أدنى درجات الحرارة الموجودة في الفضاء، تحت -420 درجة فهرنهايت (-250 درجة مئوية)"، وأضافت "أول أكسيد الكربون شائع في المذنبات، ولكن يبدو أن الكمية هنا تختلف".

يعتقد علماء الفلك أن هذا الاختلاف قد يكون بسبب المنطقة الغامضة التي تشكل بها المذنب، أو عدد المرات التي يقترب فيها المذنب من النجم بسبب مداره. يؤدي هذا النهج "الأقرب" إلى إذابة وإلقاء العناصر الأساسية التي تتبخر منه بسهولة.

وبدوره قال كوردنر: "إذا كانت الغازات التي لاحظناها تعكس تركيبة منشأ 2I / بوريسوف ، فإنها تُظهر أنها ربما تكونت بطريقة مختلفة عن مذنبات نظامنا الشمسي، في منطقة خارجية شديدة البرودة من نظام كوني بعيد".

يمكن للمذنبات أن تحتفظ بشكل فريد بالمعلومات حول كيفية تشكلها لأنها في معظم الوقت تبقى بعيدة عن النجوم وباردة جدا بما يكفي لتبقى دون تغيير أو تبخر.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا : 

الإعداد لإطلاق مسبار فضائي في مهمة لفك أسرار الشمس

علماء الفلك يرصدون جسمًا طائرًا غير طبيعي داخل مدار كوكب الزهرة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يلقون النظرة الأولى على داخل مذنب من خارج النظام الشمسي العلماء يلقون النظرة الأولى على داخل مذنب من خارج النظام الشمسي



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أحدث إطلالات ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري

لندن_العرب اليوم

GMT 03:32 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

بيل غيتس يوضح الفرق بين إيلون ماسك وستيف جوبز

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 04:32 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

أرنولد شوارزنيجر يحتفل بعيد ميلاد حماره "لولو"

GMT 03:47 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

تعرف على أفضل وقت لزيارة مصر في عطلتك المقبلة

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

باحث يخترع "تابوتًا حيًا" مثيرًا للجدل لأغراض هادفة

GMT 12:38 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

سوني تفرح عشاق التصوير الاحترافي بكاميرا مميزة

GMT 12:14 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab