عوامل خارجية تؤثر على استقرار العلاقة العاطفية
آخر تحديث GMT04:09:46
 العرب اليوم -

عوامل خارجية تؤثر على استقرار العلاقة العاطفية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عوامل خارجية تؤثر على استقرار العلاقة العاطفية

استقرار العلاقة العاطفية
القاهرة ـ العرب اليوم

على رغم أنّ استقرار العلاقة العاطفية نتيجة ليست سهلة المنال، تحتاج من الطرفين الكثير من الكدّ والجهد والتضحية والتفهّم والحبّ غير المشروط الاّ أنّها تتأثّر للأسف بعوامل خارجية، قد تكون خارجة عن إرادتكما أيضاً! كما يتعرّض مزاجك للهزّات، ومعنوياتك للارتفاع والانخفاض كما أنّ سعادتك ليست حالة دائمة، هكذا يكون استقراركما العاطفي، رهن بعض هذه الظروف التالية!

- المشاكل العائلية: تستطيع المشاكل العائلية إن كانت ناشبة داخل جدران المنزل أم إن كان أحد أفراد الأسرة طرف فيها، أن تمتصّ كل طاقة لدى من يعاني منها وتقلب حياته وشخصيته رأساً على عقب، الأمر الذي يجعله بالتالي غير قادر على بذل جهده في سبيل العلاقة العاطفية التي تعتمد على طاقته ومزاجه واندفاعه كي تستمرّ في نجاحها واستقرارها. قد تنشب الخلافات بينه وبين الحبيب بسبب غضبه الدائم، تغيّبه، عصبيته وانشغالاته الدائمة! لا شكّ بأن الأمر سيعتمد أيضاً على شخصية الطرف الآخر وصفاته ونضجه ولكن هذا لا يعني أنّ هذا العامل لن يهزّ ولو بدرجات خفيفة الثبات المعهود.

- الضائقة المادية: كون الحب الحقيقي والصادق هو الذي ينمو ويستمرّ بمعزل عن المادّة، هذا لا يعني أبداً أنّ الضائقة المادية وخصوصاً الفجائية لا تؤثّر على الاستقرار والثبات الذي تنعم به العلاقة العاطفية، والتأثير لا يعني التدمير بطبيعة الحال. يتأثر الثنائي خصوصاً ذلك المرتبط منذ فترة طويلة بضعف الأوضاع المادية التي تمنعه من الارتباط والتخطيط للمستقبل، كما تهزّ أيضاً الثنائي المعتاد على نمط حياتيّ معيّن ويترتّب عليه تغييرات جذرية في أسلوب حياته!

- النجاح الباهر: لأننا نتحدّث عن الأسباب والعوامل التي تضع العلاقة العاطفية في حالة من الغليان، لا يمكننا إلاّ أن نتحدّث أو نأتي على ذكر النجاح "الصاروخي" أو الباهر الذي قد يعيشه أحد الطرفين، فقد يشعر الآخر بالخوف على صورته بعين حبيبه الذي تقدّم عنه أشواطاً، وقد تنتابه الغيرة العمياء التي قد تدفعه الى تصرّفات غريبة مفاجئة، كما قد يُصاب الطرف الناجح بالغرور أو يشعر بالخسارة كونه أصبح يستحقّ شخصاً أفضل! كلّها عوامل مؤثّرة طبعاً.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عوامل خارجية تؤثر على استقرار العلاقة العاطفية عوامل خارجية تؤثر على استقرار العلاقة العاطفية



GMT 18:08 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

صفات الزوج الإنطوائي قليل الكلام كثير الأفعال

GMT 15:17 2020 الخميس ,10 كانون الأول / ديسمبر

منافع تقشير الوجه: حياة جديدة لبشرتك

GMT 14:14 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

علاج المسامات الواسعة بماسك منزلي

GMT 13:20 2020 الإثنين ,07 كانون الأول / ديسمبر

5 تمارين يوغا للوجه لتخفيف التجاعيد والخطوط الدقيقة

تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 07:11 2021 الجمعة ,26 شباط / فبراير

ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024
 العرب اليوم - ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab