الحيادية والتفاؤل لصداقة حقيقية وسعيدة بلا توتر
آخر تحديث GMT15:55:18
 العرب اليوم -

الحيادية والتفاؤل لصداقة حقيقية وسعيدة بلا توتر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحيادية والتفاؤل لصداقة حقيقية وسعيدة بلا توتر

حافظي علىلا صداقاتك
القاهرة - العرب اليوم

كما تقوم من وقت لآخر بإعادة ترتيب أغراضك في المنزل وفي المكتب؛ فإنه من الضروري أيضاً أن تعيد "ترتيب" علاقاتك مع الأشخاص من حولك.

وتكون علاقاتك مع الأصدقاء وحتى القوية منها بحاجة من وقت إلى آخر إلى "إعادة" ترتيب.

ولكن كيف يمكن أن تعيد الحيوية إلى علاقتك بأصدقائك خاصة أن لا أحد منا يتمنى أن يخسر أصدقاءه رغم سرعة وتيرة الحياة والضغوط التي نمر بها؟.

تحتاج الصداقة إلى رعاية واهتمام ومتابعة وفي حال قمت بإهمالها فإنه من المؤكد أن تخسرها.

ويقول الخبير مارك فيرنون إن الصداقة يكون لها إما وقعاً إيجابياً على حياتنا وإما يكون لها وقعاً سلبياً.

ويجب أن تنظر إلى العلاقة بشكل دقيق ففي حال كنت أنت من يأخذ المبادرة دائماً دون أن يبذل أصدقائك أي جهد في تعزيز العلاقة بينكم فإنه من الأفضل أن تبحث عن أصدقاء آخرين عوضاً عن "الالتصاق" بأشخاص يمكن أن يؤذوك من الناحية النفسية.

ولكن كيف يمكن لنا أن نضمن صداقة حقيقية وسعيدة وخالية من التوتر والتشنج؟.
انتبه لتصرفاتك

إن الخطوة الأهم التي يجب أن يتبناها أي شخص يود فعلاً أن يقوي علاقته مع الأصدقاء هي "الانتباه" إلى تصرفاته.

ومن الضروري أن "تتفحص" ذاتك وتعرف كيف تتصرف مع الأصدقاء؛ إذ يجب أن تتعرف على "دورك" في العلاقة.

وينبغي أن يكون كل شخص منا مسؤولاً عن الطريقة التي يتعامل فيها مع الآخرين وكيفية تأثيرها عليه.
خذ خطوة إلى الوراء
لكي تستطيع التعامل بإيجابية مع الأصدقاء وتحصل على صداقة حقيقية يجب أن تأخذ "خطوة إلى الوراء" وتنظر إلى صداقاتك بشكل "حيادي".

وعندما تجد أن صديقك قد أزعجك تذكر أنك لست "ملاكاً" ويوماً ما كنت أنت أيضاً قد أزعجته.
والصبر هو العنصر الأساسي للمحافظة على صداقة.

إذ أن كل شخص منا له أوقاته التي لا يكون فيها صديقاً "جيداً" ولذلك تذكر أنه في حين يكون صديقك قد أزعجك تذكر أن تغفر له لأنه سيقوم بتحمل إزعاجك في المرة القادمة.

ابذل القليل من الجهد
لا تعتقد أبداً أن الصداقة يمكن أن تعزز وتصبح حقيقية وسعيدة من دون أن تبذل أي جهد يذكر.
وتعتبر الصداقة مثل باقي العلاقات الاجتماعية؛ كالعلاقة بين أفراد الأسرة والأقارب أي أنها تحتاج إلى "صيانة".

ولا يعني ذلك أن تقوم بالاتصال بصديقك بشكل دائم ومتواصل إلا أن الصداقة الحقيقية تقوم على الاهتمام بالصديق وإشعاره بأنك موجود بقربه عندما يحتاج إليك.

كما أنه من الضروري أن تحدد الوقت للجلوس معاً والتحدث في الأمور التي تهمكم جميعاً.
كن "إيجابياً"
من المؤسف أن ندع لبعض الأمور البسيطة أن تفسد علاقتنا بأصدقائنا وأن نخسرهم إلى الأبد.

ولذلك علينا المحافظة على روحنا الايجابية وتفاؤلنا عندما تواجهنا "سلبيات الصداقة".

إذ بينت الدراسات أن الأشخاص المتشائمين والسلبيين يميلون وباللاشعور إلى تجنب الآخرين.

كما أننا وبشكل طبيعي نميل إلى حب الجلوس بصحبة الأشخاص السعيدين والذين يمتلكون النظرة الايجابية للحياة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحيادية والتفاؤل لصداقة حقيقية وسعيدة بلا توتر الحيادية والتفاؤل لصداقة حقيقية وسعيدة بلا توتر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحيادية والتفاؤل لصداقة حقيقية وسعيدة بلا توتر الحيادية والتفاؤل لصداقة حقيقية وسعيدة بلا توتر



ارتدت زِيًا مثيرًا باللون الأبيض عاري الصدر

ماديسون بير تكشف عن أنوثتها في لوس أنغلوس

لوس أنغلوس ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab