خبيرة في لغة الجسد تكشف التغيّرات في شخصية ميلانيا ترامب
آخر تحديث GMT08:53:58
 العرب اليوم -

تمَّت مُراقبة الزوجين عن قُرب في العديد مِن الفعاليات

خبيرة في لغة الجسد تكشف التغيّرات في شخصية ميلانيا ترامب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبيرة في لغة الجسد تكشف التغيّرات في شخصية ميلانيا ترامب

الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجتة ميلانيا ترامب
واشنطن ـ رولا عيسى

نُصِّب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأميركية منذ عامين بالتحديد بتاريخ اليوم، ومنذ ذلك الحين كانت كل الأعين على القائد الأميركي وزوجته ميلانيا ترامب، لكن كيف تغير الزوجان في عامين فقط. أصبح دونالد ترامب، 72 عاما، رئيس الولات المتحدة منذ عامين، حين تم تنصيبه كونه الرئيس رقم 45، وانضمت عائلته إلى الحدث التاريخي، وحينها ظهر رد الفعل الغريب على زوجته ميلانيا ترامب، 48 عاما، ومنذ ذلك الحين أصبحت نقطة للحديث.

وذكرت صحيفة "إكسبريس" البريطانية أنه تمت مراقبة الزوجين عن قرب في العديد من الفعاليات التي يحضرانها معا، وسط توجه ميلانيا بكثرة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، ومشاهدتها وهي تبعد يد زوجها عنها، لكن كيف تغير الزوجان منذ التنصيب في 2017.

خبيرة في لغة الجسد تكشف التغيّرات في شخصية ميلانيا ترامب

قالت جودي جيمس، الخبيرة في لغة الجسد، إن أكبر تغيير حدث في السيدة الأولى، أنها أصبحت مشهورة، وأوضحت: "حين تم الكشف عن ميلانيا في حفلة التنصيب كونها السيدة الأولى، بدت شخصية حذرة، بدلا من شخصية هامشية، تستحوذ على الضوء بشكلها"، وأضافت: "بدا عليها الدهشة عندما صفق الجمهور لها بحرارة، كما كان ترامب أيضا الذي لعب دور البطولة. وكان الزوجان بالكاد يلمسان بعضهما، وغالبا ما يسير ترامب إلى الأمام وتتبعه ميلانيا".

خبيرة في لغة الجسد تكشف التغيّرات في شخصية ميلانيا ترامب

وواصلت جودي قائلة: "إذا تم السماح لأي امرأة بمشاركته الأضواء، تكون ابنته إيفانكا. كانت ميلانيا جميلة لكنها غامضة في الخلفية، لم تظهر وتأتي كونها عضو في الفريق في الصف الأمامي"، لكن أصبحت ميلانيا الآن شخصية مهيمنة، وتظهر ثقتها في صورها بجانب زوجها، حيث أضافت جودي: "وقت ترامب في البيت الأبيض كان له أثر إيجابي على لغة جسد زوجته. لقد لمسنا لمحات شخصية أقوى، وأشد هيمنة، حيث شوهدت وهي تبعد يده عنها، والآن تسير في المقدمة"، ولفتت: "كان هناك بعض الإحراج غير المتوقع بين الزوجين، في الصور وفي الثقافة السياسية، حيث الإيماءات المتعمدة بالرغبة في إظهار الدفء بينهما"، وفي الفعاليات الأخرى، كان زيادة ثقة ميلانيا واضحا، حيث حفلة استقبال الحانوكا في البيت الأبيض.

أوضحت جودي: "مسكة يد الزوجين تشير إلى بعض الترابط، إن ابتسامة ميلانيا العريضة والعيون الضيقة، وطريقة سحب ذقنها قليلا تشير إلى الاستمتاع والاسترخاء، أكثر مما رأيناه قبل، تبدو هنا وكأنها تشعر بالراحة تحت الأضواء بجانب زوجها"، واختتمت قائلة: "ابتسامته المتعجرفة اكتملت بشفاه مثبتة وهي جزء من أسلحته للإيماء بالبهجة، أما وضع اليد يوضح أنها سعيدة بالوضع وحصتها من الاهتمام".

وقد يهمك أيضًا:

ميلانيا تستقبلُ العام الجديد بإطلالة أنيقة

ثياب ميلانيا ترامب تثير ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبيرة في لغة الجسد تكشف التغيّرات في شخصية ميلانيا ترامب خبيرة في لغة الجسد تكشف التغيّرات في شخصية ميلانيا ترامب



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم "

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:11 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب الرحلات في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 العرب اليوم - أغرب الرحلات في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 09:40 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جديد لـ لفنانة منى فاروق مع السبكى

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 13:55 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

اكتشاف أقدم صخور كوكب الأرض على سطح القمر

GMT 03:40 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"آبل" تُحقِّق في مزاعم إجبار طلاب على العمل في تصنيع ساعتها

GMT 13:46 2014 الإثنين ,13 تشرين الأول / أكتوبر

النعجة الدغمة تنقرض من ولاية النعامة الجزائرية

GMT 03:26 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فساتين زفاف تُناسب شكل جسم العروس وتُظهر جمالها

GMT 20:27 2016 السبت ,27 شباط / فبراير

5 وصايا لـ"ديكورات" غرف نوم الأطفال

GMT 06:17 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 03:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نيكول سابا تستعد لتصوير "صورة سلفي" في أحد أحياء القاهرة

GMT 17:49 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الملح لإزالة الجلد الميت

GMT 19:42 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

للمرأة دور مهم في تطوير قطاع السياحة في الأردن
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab