إيفانكا ترامب تطلب من والدها تمكين زوجها غاريد كوشنر سياسيًا
آخر تحديث GMT07:42:46
 العرب اليوم -

بعدما خسرا أصدقائهما في نيويورك لتأييد ودعم دونالد ترامب

إيفانكا ترامب تطلب من والدها تمكين زوجها غاريد كوشنر سياسيًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إيفانكا ترامب تطلب من والدها تمكين زوجها غاريد كوشنر سياسيًا

إيفانكا ترامب وغاريد كوشنر
نيويورك ـ رولا عيسى

طلبت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من والدها، بنبرة حادة خلال حملة الانتخابية لـ 2016، احتضان زوجها غاريد كوشنر ومنح مزيدا من النفوذ، إذ اقتحمت ابنة ترامب آنذاك مكتبه في الطابق السادس والعشرين من برج ترامب في مدينة نيويورك يوما ما خلال الحملة، وذكر مسؤول في الحملة أن إيفانكا فتحت مكتب والدها، وقالت له "أريد أن أتحدث إليك، أنت لا تعطي غاريد الدعم الذي يحتاجه، لقد ترك نشاطه التجاري ليكون جزءا من حملتك، وليس لديك أي فكرة عما يضحي به من أجل التواجد هنا ومدى صعوبة عمله بالنسبة لك"، ثم أخبرت إيفانكا والدها بأنها تأثرت شخصيا بسبب عدم تقديره لزوجها وأن ذلك يؤثر على زواجهما، وبعد ذلك استجاب ترامب لمطالبها، حيث قال لها ترامب "حسنا حسنا حسنا.. ماذا يريد؟".

إيفانكا ترامب تطلب من والدها تمكين زوجها غاريد كوشنر سياسيًا

وتزايدت التكهنات في كل من واشنطن العاصمة ونيويورك بأن عائلة كوشنر تنتظر حتى نهاية العام الدراسي في يونيو/ حزيران، قبل العودة إلى منزلهم في مانهاتن، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، قال الرئيس ترامب لإيفانكا وزوجها، إنهما يجب عليهما العودة إلى نيويورك من أجل الإفلات من الدعاية السلبية التي تلقاها منذ توليهما منصبيهما كمستشارين للبيت الأبيض، ولكن إذا عاد الزوجان إلى نيويورك، فسيجدان أن دائرتهما الاجتماعية تخلت عنهما، حيث أفيد أن خطاب دونالد ترامب الخلاصي طوال الحملة وخلال فترة رئاسته تخلص من العديد من الأشخاص الذين أحسبوا على كوشنر وزوجته كأصدقاء.

وقال أحد أصدقائهم "ما الذي سيعودون إليه هنا؟، فمجموعة الناس الذين حولهم يتناقصون تدريجيا منذ أن رحلا". وقاد قرار ترامب بحظر سفر المسلمين، وتعليقاته على عنف شارلوتسفيل، وخطابه ضد المهاجرين، وتصريحاته حول الاستيلاء على النساء، وعلاقاته المزعومة بنجمة الأفلام الإباحية، قادت أصدقاء كوشنر في نيويورك إلى تجنبه وزوجته، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لم تكن إيفانكا ترامب وزوجها على قائمة الدعوة لحفل عيد الهالوين في متحف متروبوليتان للفنون، واستضاف الحفلة ويندي مردوخ، وهو صديق مقرب من الزوجين، وبعض الحشود الليبرالية في منهاتن التي كان كوشنر وزوجته يعتبرونها أصدقاء ابتعدوا عنهم بعد أن أصبح واضحا أن ترامب سيفوز بالرئاسة، لكنهم شعروا بأن الأمر يستحق التضحية بأصدقائهم إذا شعروا أن بإمكانهم التأثير على السياسة، وما يعقد الأمور بالنسبة لكوشنر هو الصعوبات القانونية التي يحتمل أن يجد نفسه فيها بسبب التحقيق في التورط الروسي المزعوم بالتدخل في انتخابات 2016، حيث يبدو واضحا أن كوشنر سيدخل ضمن المطلوب التحقيق معهم.

وأفيد في الشهر الماضي أن دور كوشنر في الجناح الغربي انخفض بدرجة كبيرة بعد أن منعه رئيس الأركان جون كيلي من الوصول إلى تقارير استخبارية سرية، وقالت المصادر إن كوشنر، الذي كان يعمل بموجب تصريح أمني مؤقت لمدة عام تقريبا، تمكن من الوصول إلى تقرير رئيسي، وفي الآونة الأخيرة، قام نائب المدعي العام رود روزنشتاين، بنقل معلومات جديدة إلى مستشار البيت الأبيض، دون ماك غان، الذي أدى إلى إبطاء أو إيقاف تطبيق كوشنر المعلق لإزالة الألغام، ولكن طبيعة هذه المعلومات ليست واضحة، كما أنه من غير الواضح ما إذا كان سيتم إعادة وضع وصول كوشنر إلى الإحاطة، المعروفة باسم PDB، والتي تتطلب تخليصا أعلى من المستوى السري الأول.

إيفانكا ترامب تطلب من والدها تمكين زوجها غاريد كوشنر سياسيًا

ويعد كوشنر، رجل أعمال ثري في نيويورك، لم يحصل على تصريح أمني كامل بسبب صلاته المالية الواسعة، والتي استغرقت وقتا طويلا لفحصها، وقام بمراجعة نموذج تصريح الأمان الخاص به، والذي يسمى SF-86 عدة مرات.  وأدى وصول كوشنر إلى المعلومات الحساسة إلى إثارة المزيد من الكلام بأن العودة إلى نيويورك باتت وشيكة، في مواجهة شبح الاتهامات بشأن التورط الروسي، هناك احتمال واضح أن التحقيق الروسي سيؤدي إلى انقسام في عائلة ترامب.

وقال أحد أصدقاء الرئيس لمجلة فانيتي فير إنه إذا كان دونالد ترامب يواجه خيار اختيار السقوط لإنقاذ كوشنر أو التضحية بصهره، فإن الخيار واضح. وكشف مستشار سابق لترامب، إن أحد الأسباب التي تجعله يحتفظ بكوشنر حوله هو "عدم السماح له بالابتعاد عن عينه خاصة إذا تم توجيه الاتهام إليه". وهناك سؤال آخر غير معروف وهو ما ستفعله إيفانكا ترامب إذا ما واجهت الاختيار بين زوجها ووالدها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيفانكا ترامب تطلب من والدها تمكين زوجها غاريد كوشنر سياسيًا إيفانكا ترامب تطلب من والدها تمكين زوجها غاريد كوشنر سياسيًا



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:41 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية
 العرب اليوم - عُطلة صيفية مميزة في جزيرة جوتلاند السويدية

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 14:30 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

تايلاند وجهة سياحية علاجية مميزة وتجارب استثنائية

GMT 06:40 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

مصرف لبنان المركزي يحض الحكومة على ترشيد الدعم

GMT 15:44 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

رحلة صيفية مرفهة إلى جزر البهاما هذا العام

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 17:53 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لإزالة التوتر العصبي

GMT 13:57 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

حل إدارة التدريب العسكري الجامعي في سورية

GMT 04:58 2020 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

طريقة عمل “تونيك” للشعر لحل جميع مشاكله

GMT 07:31 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

علا غانم تكشف عن علاقتها القوية بالفنانة لشادية

GMT 16:23 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

نواف بن عصاي يبارك لجماهير النادي الأهلي

GMT 02:56 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سارة بلعمش تكشف عن صناعة تحف من "السيراميك"

GMT 11:07 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

الفلكي التونسي حسن الشارني يتنبأ بتقسيم العراق
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab