أول عربية ترأس بعثة دبلوماسية إسرائيلية في الخارج
آخر تحديث GMT12:54:11
 العرب اليوم -

أول عربية ترأس بعثة دبلوماسية إسرائيلية في الخارج

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أول عربية ترأس بعثة دبلوماسية إسرائيلية في الخارج

وصول وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد
تل أبيب - العرب اليوم

في خطوة مفاجئة لقيت تفسيرات متضاربة، عين وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، النائبة العربية لرئيس الكنيست (البرلمان)، غيداء ريناوي زعبي، قنصلاً عاماً في شنغهاي، لتكون أول امرأة عربية ترأس بعثة دبلوماسية إسرائيلية ضخمة في الخارج.وقالت ريناوي زعبي (49 عاماً)، أمس الأربعاء، إنها تعتبر هذا التعيين «تحدياً جديداً في مسيرتها السياسية وتعزيزاً لمكانة الأقلية العربية الفلسطينية في إسرائيل». مضيفة: «إنه لشرف عظيم أن أكون أول امرأة عربية تعمل في مثل هذا الدور الدبلوماسي الرفيع المستوى. وسأكون مسرورة للتمكن من المساهمة في المهمة المتمثلة بتعزيز تعاوننا الاقتصادي والتجاري والثقافي، مع أحد أهم شركاء إسرائيل الاقتصاديين».

وقال لبيد، مفسراً قراره: «عضو الكنيست ريناوي زعبي تتمتع بخبرة إدارية خلفية اقتصادية وخدمة عامة متنوعة. أنا متأكد من أنها ستقود القنصلية العامة لإسرائيل في شنغهاي إلى إنجازات جديدة ومهمة، في العلاقات مع الصين بشكل عام وشنغهاي على وجه الخصوص. فعلاقاتنا الاقتصادية مع الصين هي محرك نمو مهم للاقتصاد الإسرائيلي ويجب أن يستمر تعزيزها».

ولكن هذا التعيين، على أهميته السياسية، يعتبر «حلاً سياسياً ذكياً» للمشاكل التي واجهت علاقات غيداء زعبي ريناوي مع الائتلاف الحكومي. فهي تعتبر في نظر اليمين المشارك في قيادة الحكومة، «مشاغبة»، بسبب انتقاداتها العديدة ورفضها التصويت مع قرارات وقوانين عدة. ففي شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي، هاجمت الحكومة بشدة على عقدها جلستها في إحدى المستعمرات الإسرائيلية، في هضبة الجولان السورية المحتلة. وصرّحت بالقول: «هضبة الجولان أرض محتلة وهي أرض سورية. وعلى هضبة الجولان أن تكون جزءاً من أي اتفاق سياسي ومفاوضات مستقبلية، حتى لو كان الوضع السياسي في سوريا حالياً لا يسمح بذلك».

المعروف أن غيداء زعبي من مواليد وسكان مدينة الناصرة. تعتبر ناشطة بارزة في مجال الحقوق العربية الإسرائيلية. حصلت على ماجستير في الأدب العبري وآخر في إدارة الأعمال، وأدارت عدة مؤسسات عربية، وعربية يهودية، بنجاح. وفي عام 2018 صنفت زعبي واحدة من أكثر 50 امرأة نفوذاً في إسرائيل من قبل مجلة «فوربس». في الانتخابات البرلمانية الأخيرة في إسرائيل، انضمت إلى حزب «ميرتس» اليساري، وانتخبت لعضوية الكنيست. وبرزت كنائب مستقل، لا تتردد في الوقوف ضد الحكومة، خصوصاً في القرارات التي تمس بالمواطنين العرب (فلسطينيي 48) وتمس بعملية السلام. ومع مغادرتها إلى الصين، ستحل محلها في الكنيست، كاتي بياسيكي، وهي حاليا عضو في مجلس بلدية مدينة بات يام. وقال مصدر سياسي لصحيفة «هآرتس»، إن هذه الخطوة تمثل «مكسباً للوزير لبيد، حيث قرر ترقية امرأة عربية إلى منصب دبلوماسي رفيع، كما حصل على عضو كنيست جديد جدير في الكنيست يعزز الائتلاف بدلا من تقويضه».

ومن المواقف البارزة لغيداء، قولها إنه «في ظل واقعنا المركب كان لا بد لنا كعرب فلسطينيين، أن نعمل على صياغات مختلفة في التعريف الذاتي لكياننا، ولصيغة علاقتنا مع الدولة ومع شعبنا الفلسطيني والعالم العربي عموماً. نحن بتنا نعيش في صراعين، داخلي وخارجي: الداخلي هو وضع مجتمعنا العربي الاجتماعي في ظل تفكك قيمنا ومبادئنا التي اعتمدناها سابقاً، ما تسبب بفوضى داخلية وتفشي ظاهرة العنف كناتج عن الصراع الخارجي. وأوضحت أن الخارجي، هو كل ما يتعلق بسياسة الدولة العنصرية تجاهنا، والصراع الناتج عن تشبثنا بهويتنا القومية أمام يهودية الدولة، ناهيك عن شح الميزانيات ومشاكل التخطيط والبناء وتعاظم قوى اليمين المتطرف خاصة بعد الحروب الأخيرة منذ 2006 فلها تبعيات سلبية وأثمان باهظة ندفعها من خلال النضال من أجل الحصول على أبسط الحقوق كمواطنين. ونقف الآن أمام مفترق طرق تاريخي يدفعنا للعمل على تطوير وصياغة هويتنا الجماعية المدنية، ومفهوم المواطنة التي لا تمس هويتنا القومية الفلسطينية بل تعززها وتترجمها لممارسات تتمحور في دوائر اتخاذ القرارات السياسية».

قد يهمك ايضاً

زيارة متوقعة لوزير الخارجية الإسرائيلي إلى مصر قريباً

مباحثات بحرينية ـ إسرائيلية في المنامة للتعاون بمواجهة منظومة الطائرات المسيرة الإيرانية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أول عربية ترأس بعثة دبلوماسية إسرائيلية في الخارج أول عربية ترأس بعثة دبلوماسية إسرائيلية في الخارج



GMT 06:34 2022 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"غوغل" يحتفي بـ "فتاة العرب" عوشة السويدي

GMT 04:00 2022 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ميركل توضح كيف كان آخر لقاء لها مع بوتين قبل تركها منصبها

GMT 18:33 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

إيفانكا ترامب تزور أهرامات الجيزة رفقة زوجها وأبنائها

GMT 22:46 2022 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

هدايا غريبة لتيفاني ترامب بمناسبة زفافها

إليسا تجمع بين الرقي والأناقة في إطلالات باللون الأسود

القاهرة - العرب اليوم

GMT 06:24 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 العرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 09:01 2022 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

إلغاء قرار قضائي بتعيين خبير لمراجعة وثائق ترامب
 العرب اليوم - إلغاء قرار قضائي بتعيين خبير لمراجعة وثائق ترامب

GMT 09:46 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
 العرب اليوم - الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
 العرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 07:38 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

رد جديد من جورج قرداحي بشأن أزمته مع السعودية
 العرب اليوم - رد جديد من جورج قرداحي بشأن أزمته مع السعودية

GMT 15:12 2013 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل 2 وجرح 4 آخرين في قصف صاروخي على كادقلي

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 19:18 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

الإسباني إيسكو يرُد على اتهامه بزيادة الوزن

GMT 16:51 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

ربة منزل تقتل إبنها وتؤكد أنها لم تكُن تقصد ذلك

GMT 01:08 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لينوفو تستعد للكشف عن هاتف ذكي قابل للطي في الشهر الجاري

GMT 01:26 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

عائشة بن أحمد تتابع تصوير مشاهدها في "نسر الصعيد"

GMT 06:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

هالي بيري تثير ضجة خلال حفل NAACP Image

GMT 01:25 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الأمير خالد الفيصل يستخدم لغة الإشارة ممازحاً "الصم"

GMT 08:40 2020 الجمعة ,07 شباط / فبراير

أمير مرتضى يقتحم ستوديو برنامج "زملكاوي"

GMT 03:17 2019 الأحد ,26 أيار / مايو

جواو فيلكس يكشف عن لقائه الأول مع رونالدو

GMT 17:56 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

روكتس يسقط أمام بروكلين في دوري كرة السلة الأميركي

GMT 12:19 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

انخفاض أسعار خام برنت متغاضية عن الاستقرار السلبي الدولار

GMT 19:54 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان تامر عاشور يرّد على شائعة طلاقه عبر"إنستغرام"

GMT 12:09 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

الكوكب وقاعدة الجاذبية

GMT 05:53 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

"بوراكاي" غيمة صيفية تتلألأ على شواطئ الفلبين

GMT 01:22 2018 الأربعاء ,01 آب / أغسطس

مصادر تكشف حقيقة زواج هيفاء من مدير أعمالها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab