شبكات توظيف وهمية على شبكة الانترنت تصطاد السوريات لممارسة الدعارة
آخر تحديث GMT17:25:32
 العرب اليوم -

شبكات توظيف وهمية على شبكة الانترنت تصطاد السوريات لممارسة الدعارة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شبكات توظيف وهمية على شبكة الانترنت تصطاد السوريات لممارسة الدعارة

اصطياد السوريات عبر الانترنت لممارسة الدعارة
دمشق - العرب اليوم

ألقت الجهات الأمنية في دمشق القبض على 4 شبكات لتسهيل و ممارسة الدعارة خلال الشهر تموز/يوليو الماضي، حسب ما أكد مصدر في شرطة الآداب العامة التابعة للأمن الجنائي .

 وأشار المصدر الى أن تلك الشبكات تعمل عبر شبكة الأنترنت و برامج التواصل الأجتماعي لتجنيد والإيقاع بضحاياها . و بين أن متابعة تلك الشبكات و مراقبتها و إلقاء القبض على مشغليها تمت بمساعدة عدة فتيات متعاونات مع فرع الأمن الجنائي بشكل سري يعملن لكشف الطرق الجديدة لتشكيل شبكات الدعارة و اصطياد الفتيات القاصرات و المهجرات.

و تحدثت مراسلة "العرب اليوم" مع "سمر " احدى الفتيات اللواتي ساعدن في القبض على مشغلي شبكة دعارة في منطقة "جرمانا" بريف دمشق و قالت " سمر " أن عملها يقضي بمتابعة نشاط "القوادين" على شبكة الإنترنت و برامج التواصل الاجتماعي حيث انهم يغيرون اساليبهم بشكل مستمر .

 واوضحت أن إعلانات التوظيف هي الوسيلة الجديدة لاصطياد الفتيات حيث يضع "القواد" إعلانا عن توافر وظائف شاغرة بشركة محترمة و بمرتب كبير ولا يشترط في المتقدمة سوى ان يكون عمرها اقل من 25 عامًا.  ويحدد مكان وزمان إجراء المقابلة لكل فتاة بعد تواصلها مع مدير الموارد البشرية في الشركة (الوهمية) عبر الهاتف. وعند وصول الفتاة لمكان المقابلة (مكتب تجاري في قلب العاصمة ) يتم إخبارها أن الوظائف قد شغلت ولم تعد متوفرة ..

وقبل خروجها من المكتب يقول لها احد اعضاء (لجنة القبول) أن هناك وظيفة متوفرة براتب اعلى بكثير مما جاءت لأجله و العمل في المنزل ، وهي ممارسة الجنس و تقديم عروض جنسية عبر الهاتف أو برامج الإتصال (واتس اب - سكايب) وإمتاع مدير الشركة (الوهمية ) و اعضاء مجلس الإدارة قدر المستطاع ..

وبسبب  حاجة الفتيات للمال و ظروف معيشتهن توافق الكثيرات طالما أن الأمر يقتصر على برامج الإتصال وهو تمثيل بتمثيل مع التعهد بالحفاظ على السرية (كما يصفه القواد) بالإضافة للمبلغ الكبير.

 وبعد عدة جلسات عبر برنامج "سكايب" يبدأ التهديد بالفضيحة و نشر التسجيلات و إرسال (الزعران ) الى مكان سكن الفتاة و تهديدها حتى ترضخ لشروطهم بممارسة الدعارة بشكل يومي حتى تعيد المبلغ الذي دفعته الشركة أولا ثم يبدأ "القواد" بإعطاء الفتاة نسبة صغيرة من المال مقابل عملها.

وأكدت "سمر" انها ساهمت خلال عام واحد بالقاء القبض على 60 شخصًا من مشغلي شبكات الدعارة السرية عبر مخاطرتها بالتواصل معهم و حضور مقابلاتهم و سماع عروضهم و قبولها ومن ثم التواصل مع اكبر عدد من اعضاء الشبكة و معرفة اسمائهم و أماكن البيوت التي يستخدمونها ليتم القبض عليهم وتكون الأدلة عليهم واضحة.

ومع استمرر الحرب لم ولن تتوقف هذه الشبكات في اصطياد الفتيات الفقيرات اللواتي اصبح همهن تحصيل لقمة العيش، لتبقى المساءلة عن ضياع جيل باكمله في سورية بسبب الحرب ولا حلول في الافق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبكات توظيف وهمية على شبكة الانترنت تصطاد السوريات لممارسة الدعارة شبكات توظيف وهمية على شبكة الانترنت تصطاد السوريات لممارسة الدعارة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبكات توظيف وهمية على شبكة الانترنت تصطاد السوريات لممارسة الدعارة شبكات توظيف وهمية على شبكة الانترنت تصطاد السوريات لممارسة الدعارة



ارتدت فستانًا أسود لامعًا بكُمٍ واحد طويل

نادين لبكي تخطف الأضواء في مهرجان "كان"

باريس - العرب اليوم

GMT 13:32 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 العرب اليوم - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab