حقيقة ما حدث للطالبة المصرية التي لفظت أنفاسها الأخيرة في بريطانيا
آخر تحديث GMT08:26:22
 العرب اليوم -

حقيقة ما حدث للطالبة المصرية التي لفظت أنفاسها الأخيرة في بريطانيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حقيقة ما حدث للطالبة المصرية التي لفظت أنفاسها الأخيرة في بريطانيا

الطالبة المصرية مريم
لندن - العرب اليوم

درست مريم تدرس الهندسة في بريطانيا، وقالت أسرتها إن مجموعة من الفتيات اعتدين عليها في 20 فبراير/شباط، ودخلت مريم بعد الاعتداء في غيبوبة استمرت 12 يومًا، وقالت الشرطة البريطانية إنها تتابع عن كثب ما، أثير على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن وفاة طالبة مصرية، تعرضت لاعتداء بالضرب في مدينة نوتنغهام شمال العاصمة البريطانية.

وأعلنت الشرطة أنها بدأت التحقيق عقب ورود تقارير بتعرض فتاة للاعتداء، في شارع البرلمان في نوتنغهام حوالي الساعة 8:00 مساء الثلاثاء 20 فبراير/شباط، قبل ركوبها حافلة كانت تريد أن تستقلها.

وأشارت الشرطة إلى أنه لا توجد الآن معلومات تؤيد ما ذكره، بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من أن سبب الاعتداء على مريم، كان "جريمة كراهية"، لكنها أضافت أنها لا تزال تنظر في القضية، وأن الطب الشرعي يفحص الجثة لتحديد سبب الوفاة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حقيقة ما حدث للطالبة المصرية التي لفظت أنفاسها الأخيرة في بريطانيا حقيقة ما حدث للطالبة المصرية التي لفظت أنفاسها الأخيرة في بريطانيا



GMT 07:10 2022 الخميس ,19 أيار / مايو

فساتين صيفية مثالية لمختلف المناسبات
 العرب اليوم - فساتين صيفية مثالية لمختلف المناسبات

GMT 07:49 2022 السبت ,21 أيار / مايو

تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة
 العرب اليوم - تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة

GMT 07:24 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
 العرب اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 07:20 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
 العرب اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 01:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاف فواخرجي توضح أسباب غيابها عن الدراما المصرية

GMT 10:16 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابنة السياسي العراقي عدنان الباجه جي تنفي وفاة والدها

GMT 17:17 2013 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

نزيل في سجن كوبر السوداني يحصل على الماجستير

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

الكافيين يساعد على النوم في حالة واحدة

GMT 04:47 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن سجادة من الفسيفساء في أريحا بعد إخفائها 80 عامًا

GMT 00:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سمكة برأس إنسان تُشعل مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 04:43 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

ناسا تنشر صورة مرعبة لاحتراق مناطق في الشمس

GMT 13:29 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

طبيب مصري يستخرج أجرة إجرائه لعملية جراحية من بطن طفل

GMT 22:45 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

«أبوظبي التقني» يدشن برنامج «نعم للعمل» في 5 مدن بالدولة

GMT 18:02 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

جبهه النصرة تَمنح "حُراس الدين" 6 بلدات في ريف إدلب

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"وان بلس " تُطلق النسخة الجديدة من هاتف 6T McLaren

GMT 02:44 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"هيونداي" تطرح سيارات "Elantra" في السوق الروسية

GMT 01:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح عملية للتخلّص من السمنة لدى الرجال بعد الأربعين

GMT 11:55 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة الألمانية تنشر صور المتهمين بجريمة اغتصاب جماعي

GMT 09:31 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

الكرة الافريقية والتحرر من رواسب الاستعمار
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab