ناشطة باكستانية تطالب واشنطن بحماية حقوق النساء في أفغانستان
آخر تحديث GMT10:03:50
 العرب اليوم -

ناشطة باكستانية تطالب واشنطن بحماية حقوق النساء في أفغانستان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ناشطة باكستانية تطالب واشنطن بحماية حقوق النساء في أفغانستان

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن
كابول - العرب اليوم

طالبت الناشطة الباكستانية في مجال حقوق المرأة ملالا يوسفزاي التي نجت من محاولة اغتيال على أيدي حركة طالبان باكستان في 2012، خلال زيارة إلى واشنطن الإثنين بحماية حقوق النساء والفتيات في أفغانستان، ولاسيّما في مجال التعليم.

وقالت الشابة البالغة من العمر 24 عاماً وقد وقفت إلى جانب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في مقرّ الوزارة في واشنطن إنّ "أفغانستان اليوم هي البلد الوحيد في العالم الذي لا تحصل فيه الفتيات على التعليم الثانوي. إنهنّ ممنوعات من التعلّم".

وأضافت الناشطة الباكستانية التي تتعاون مع فتيات وناشطات أفغانيات يناضلن من أجل حقوقهن في بلدهن "إنّ هذه الرسالة هي من قبلهنّ: يجب أن يحصلن على الحقّ في العمل. يجب أن يتمكنّ من الذهاب إلى المدرسة".

رسالة من فتاة أفغانية
وحملت يوسفزاي بيدها رسالة كتبتها فتاة أفغانية تبلغ من العمر 15 عاماً وتدعى سوتودا قرأت منها مقتطفات على مسامع الوزير الأمريكي.

وقالت إنّ سوتودا "كتبت أنّه كلّما طال أمد إغلاق المدارس والجامعات أمام الفتيات، كلّما زادت الآمال بمستقبلنا قتامة".
وأضافت الناشطة الباكستانية في معرض تلاوتها مضمون رسالة الفتاة الأفغانية أنّ "تعليم الفتيات هو أداة قوية لإحلال السلم والأمن. إذا لم تتعلّم الفتيات، فإنّ أفغانستان ستعاني بدورها".

ونقلت الرسالة عن كاتبتها قولها "بصفتي فتاة وإنسان، أريدكم أن تعرفوا أنّ لدي حقوقاً. للنساء والفتيات حقوق. للأفغان الحقّ بالعيش بسلام والذهاب إلى المدرسة واللعب".

وأضافت ملالا "هذه هي رسالة الفتيات الأفغانيات اليوم".

ومنذ استعادت حركة طالبان السلطة في أفغانستان في منتصف أغسطس (آب) الماضي، أعادت المدارس الثانوية في هذا البلد فتح أبوابها أمام المدرّسين والتلامذة الذكور، لكنّها أغلقتها أمام المدرّسات والتلميذات.

وقالت الناشطة الباكستانية مخاطبة الوزير الأمريكي "نأمل أن تتّخذ الولايات المتّحدة، بالعمل مع الأمم المتّحدة، إجراءات فورية لضمان السماح للفتيات بالعودة إلى مدارسهنّ في أقرب وقت ممكن، وأن تتمكّن النساء من العودة إلى العمل، وأن تتوفّر كلّ المساعدات الإنسانية اللازمة للتعليم".

أما بلينكن الذي انسحبت قوات بلاده من أفغانستان في أغسطس (آب) الفائت بعد 20 عاماً من وجودها في هذا البلد، فقال لملالا إنّها "مصدر إلهام" للنساء في جميع أنحاء العالم.

وأضاف أنّ هذه الشابة الباكستانية هي "شخص يجعل من خلال عمله وجهوده الأمور تتحقّق فعلاً".

قد يهمك أيضا

معلمون أفغان يتحدون طالبان في تعليم البنات بفصول سرية

 

"طالبان" تعين 44 من أعضائها حكام أقاليم وقادة شرطة في أنحاء أفغانستان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناشطة باكستانية تطالب واشنطن بحماية حقوق النساء في أفغانستان ناشطة باكستانية تطالب واشنطن بحماية حقوق النساء في أفغانستان



GMT 06:03 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة مغربية تقتل حبيبها بطريقة بشعة في "جلسة خمرية"

GMT 07:36 2021 الثلاثاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعرض رضيعتها للبيع على فيسبوك والسلطات تتدخل

GMT 07:53 2021 الإثنين ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الملكة رانيا تنشر صور عائلية في ذكرى ميلاد الملك الحسين

GMT 07:10 2022 الخميس ,19 أيار / مايو

فساتين صيفية مثالية لمختلف المناسبات
 العرب اليوم - فساتين صيفية مثالية لمختلف المناسبات

GMT 08:55 2022 السبت ,21 أيار / مايو

3 وجهات إستوائية مناسبة لإجازة الصيف
 العرب اليوم - 3 وجهات إستوائية مناسبة لإجازة الصيف

GMT 07:49 2022 السبت ,21 أيار / مايو

تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة
 العرب اليوم - تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة

GMT 07:24 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
 العرب اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 01:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاف فواخرجي توضح أسباب غيابها عن الدراما المصرية

GMT 10:16 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابنة السياسي العراقي عدنان الباجه جي تنفي وفاة والدها

GMT 17:17 2013 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

نزيل في سجن كوبر السوداني يحصل على الماجستير

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

الكافيين يساعد على النوم في حالة واحدة

GMT 04:47 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن سجادة من الفسيفساء في أريحا بعد إخفائها 80 عامًا

GMT 00:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سمكة برأس إنسان تُشعل مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 04:43 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

ناسا تنشر صورة مرعبة لاحتراق مناطق في الشمس

GMT 13:29 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

طبيب مصري يستخرج أجرة إجرائه لعملية جراحية من بطن طفل

GMT 22:45 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

«أبوظبي التقني» يدشن برنامج «نعم للعمل» في 5 مدن بالدولة

GMT 18:02 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

جبهه النصرة تَمنح "حُراس الدين" 6 بلدات في ريف إدلب

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"وان بلس " تُطلق النسخة الجديدة من هاتف 6T McLaren

GMT 02:44 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"هيونداي" تطرح سيارات "Elantra" في السوق الروسية

GMT 01:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح عملية للتخلّص من السمنة لدى الرجال بعد الأربعين

GMT 11:55 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة الألمانية تنشر صور المتهمين بجريمة اغتصاب جماعي

GMT 09:31 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

الكرة الافريقية والتحرر من رواسب الاستعمار
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab