تقيّم أجساد نساء عاريات برنامج تلفزيوني جديد في الدنمارك
آخر تحديث GMT14:40:19
 العرب اليوم -
وزير الخارجية الجزائري يؤكد أن القصف الوحشي للمدنيين الفلسطينيين هو جوهر سياسة الاحتلال المقيتة مقتل امرأتين إسرائيليتين نتيجة إطلاق الصواريخ من غزة القصف العنيف من غزّة بعشرات الصواريخ على أسدود وعسقلان خلّف حتى الآن قتيلين و 21 إصابة طائرات الإحتلال الإسرائيلي تقصف مدرسة للأيتام في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة إرتفاع عدد الشهداء في غزة إلى 26 شهيدًا من بينهم 9 أطفال وسيدة و 122 إصابة بجراح مختلفة بينهم 41 طفلا رئيس هيئة قناة السويس يتحدث عن خطط لتوسيع وتعميق القطاع الجنوبي من القناة الذي علقت فيه إيفر غيفن محادثات فيينا تصل لطريق مسدود بعد رفض أميركا رفع العقوبات عن 500 اسم وكيان كتائب القسام تعلن مقتل وفقدان عدد من عناصرها في غارة إسرائيلية استهدفتهم في قطاع غزة بوتين يوجه بمراجعة قوانين حيازة السلاح بعد حادث إطلاق النار في مدرسة وسط روسيا المرصد السوري يعلن عن مقتل 6 من داعش في قصف روسي على حماة وإدلب والرقة ودير الزور
أخر الأخبار

"تقيّم أجساد نساء عاريات" برنامج تلفزيوني جديد في الدنمارك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "تقيّم أجساد نساء عاريات" برنامج تلفزيوني جديد في الدنمارك

كوبنهاجن ـ وكالات

انتقادات لاذعة وحملة غضب واسعة نشبت مؤخراً بعد بث برنامج تلفزيوني جديد في الدنمارك تقوم فيه السيدات بالتعري أمام مقدم البرنامج وأحد ضيوفه من أجل نقد أجسامهن، وهو البرنامج الذي وصف المشاهدون محتواه بـ "المهين والمتحيز ضد المرأة".   وتقوم السيدات اللواتي يشاركن في البرنامج بارتداء رداء حمام، ثم يقفن أمام الرجلين (المذيع والضيف)، في ظل وجود إضاءة خافتة بالاستديو المخصص للتصوير. وبعدها تقوم كل سيدة بخلع الرداء، في الوقت الذي يقوم فيه المذيع، توماس بلاشمان، وهو أيضاً صاحب فكرة البرنامج، ومعه ضيفه، بإعطاء تقييمات لأجسامهن. وما زاد من حدة الغضب الذي تولد بعد إذاعة البرنامج هو احتواؤه على بعض التعليقات التي تحمل إيحاءات خارجة. وهو الغضب الذي امتد إلى العديد من وسائل الإعلام داخل الدنمارك وخارجها، ويكفي أن صحيفة الدايلي ميل البريطانية التي تناولت الموضوع تساءلت " هل هذا هو البرنامج الأكثر تحيزاً ضد المرأة في التاريخ ؟". وهو ما أجبر بلاشمان، وهو أيضاً عضو لجنة تحكيم برنامج ذا إكس فاكتور (النسخة الدنماركية)، على الدفاع عن فكرته، بتأكيده أنه يقدم في حقيقة الأمر خدمة للسيدات، من منطلق أن "جسم المرأة يتوق لسماع كلمات من الرجل"، على حد قوله. كما أشار إلى أن برنامجه نتاج عمل عبقري وأن لديه هدفاً أسمى يتعلق بمناقشة جماليات جسم المرأة من دون السماح بتحول المحادثة إلى مادة إباحية أو مصححة سياسياً. وتابع بلاشمان: "أخبرتهم أن الفكرة الكاملة للبرنامج تتمحور حول السماح للرجال بالتحدث عن أجسام السيدات وهنّ عاريات أثناء وقوفهن أمامهم مباشرةً. والجسم الأنثوي يتوق لكلمات، أو بالأحرى كلمات الرجل، التي يتم توجيهها إلى الجسم". كما لفتت الصحيفة إلى كم الانتقادات التي وجّهت للبرنامج، حتى قبل أن يتم بثه، حيث حظي باهتمام إعلامي كبير ووصف بأنه برنامج مهين ومتحيز جداً ضد المرأة. وعلّق على ذلك الكاتب كنود رومر بقوله في هذا الإطار: "البرامج التي تبث بهدف كسر المحرمات أو تحدي القوالب النمطية هي برامج سخيفة. وهو أشبه بنادي تعري خانق لا يهدف سوى لتعزيز المفاهيم الكلاسيكية الخاصة بهيمنة الذكور". ووجّه لوت هانسن، وهو واحد من أبرز المدونين في البلاد، انتقاداته للبرنامج، كما أطلق حملة يدعو من خلالها المسؤولين إلى إلغاء البرنامج قبل أن تُذَاع حلقات أخرى منه. أما المنتجة صوفيا فرومبيرغ، التي دافعت عن البرنامج، فقالت إن البرنامج لا بد وأن يستمر، مؤكدة أن منتقدي التلفزيون لا يجب أن يكون لهم قول الفصل بخصوص ما هو جيد بالنسبة للرجال والسيدات. وأضافت: "لدينا برنامج يكشف طريقة تفكير الرجل في جسم المرأة .. بصراحة شديدة. فما هي المشكلة في ذلك الأمر؟".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقيّم أجساد نساء عاريات برنامج تلفزيوني جديد في الدنمارك تقيّم أجساد نساء عاريات برنامج تلفزيوني جديد في الدنمارك



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 16:26 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

بايدن يعتزم التراجع عن خفض الضرائب الذي أقره ترمب

GMT 14:29 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

معالجات إنتل و AMD تتضمن ثغرات جديدة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab