اعلانات تلفزيونية لثني الشبان الفرنسيين عن الذهاب إلى سورية
آخر تحديث GMT14:07:06
 العرب اليوم -

اعلانات تلفزيونية لثني الشبان الفرنسيين عن الذهاب إلى سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اعلانات تلفزيونية لثني الشبان الفرنسيين عن الذهاب إلى سورية

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند
باريس - أ.ف.ب

 اطلقت الحكومة الفرنسية الاربعاء مجموعة من الاعلانات التلفزيونية لثني الشبان عن التوجه الى سورية للمشاركة في الجهاد، تعبر فيها اربع عائلات معنية عن حزنها لمشاركة ابنائها في المعارك هناك.
وقد ذهب ابناء كل من فيرونيك وباتيست وصالحة الى سوريا، اما جوناتان فقد انتقلت الى هناك شقيقته التي تبلغ السابعة عشرة من عمرها. وجلسوا امام كاميرا للادلاء بشهاداتهم، واختنقت اصواتهم بالحزن.

وكانت ابنة باتيست في السابعة عشرة من عمرها عندما ذهبت الى سوريا، وقد ساعدها صديق تعرفت اليه على موقع للتعارف واصبح احد المتحدثين باسم تنظيم الدولة الاسلامية. وقال وقد اغرورقت عيناه بالدموع "اخذت حقيبة ظهر وقبعة واختفت". واضاف "كأن الارض بكاملها وقعت فوق رؤوسنا، وخطفت منا ابنتنا".
وهذه الشهادات المقتضبه تشير الى رقم اخضر للابلاغ عن الذين يريدون المشاركة في الجهاد. وقد وضعته في 29 نيسان/ابريل 2014 وزارة الداخلية في تصرف العائلات والاقارب.

وقد سجل هذا الرقم اكثر من ثلاثة الاف ابلاغ عن اشخاص يريدون المشاركة في الجهاد في سوريا او في العراق، منهم 23% من القاصرين وبينهم اكثرية من الفتيات.
وقال رئيس الوزراء مانويل فالس الاربعاء ان "ثمة 1300 شخص معني بهذه الشبكات الجهادية، وان اكثر من 500 فرنسي او مقيم في فرنسا موجود اليوم في سوريا او العراق". واضاف "ثمة ايضا مئات وبالتالي الاف من الشبان المعنيين بالتطرف، وهذا تحد كبير للمجتمع الذي يتطلب دعم العائلات".

واعلن وزير الداخلية برنار كازنوف قبل بدء هذه الحملة، ان الحكومة تنوي "انتاج خطاب مضاد".
وسيبث اكثر من عشرين وسيلة اعلامية وموقع انترنت فرنسي هذه الاعلانات مجانا، ومنها شبكات تي.اف.1 وتي.في 5 موند وفرانس تلفزيون وموقعا الفايسبوك ودايلي موشن على الانترنت وشبكة يو.جي.سي السينمائية او مواقع الصحف اليومية والمجلات الاسبوعية الوطنية.

وقال كازنوف، الى جانب الاسر المعنية بالاضافة الى العائلات التي تظهر في الاعلانات، "نحن نخوض معركة بالغة الصعوبة". واضاف "انها تتسبب بكثير من الالام والمآسي للعائلات التي يتورط احد افرادها".
وتنوي الحكومة ايضا ان تنشيء في اطار هذه الحملة شبكة للمساعدة النفسية للاهالي "من اجل التصدي للتجنيد". وتقول الحكومة ان "هذه محاولة جديدة على صعيد الوقاية".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعلانات تلفزيونية لثني الشبان الفرنسيين عن الذهاب إلى سورية اعلانات تلفزيونية لثني الشبان الفرنسيين عن الذهاب إلى سورية



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab