صحافيون جزائريون يبكون وضعهم المآساوي في يومهم الوطني
آخر تحديث GMT16:33:47
 العرب اليوم -

صحافيون جزائريون يبكون وضعهم المآساوي في يومهم الوطني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صحافيون جزائريون يبكون وضعهم المآساوي في يومهم الوطني

الصحافيون في الجزائر
الجزائر - ربيعة خريس

استقبل الصحافيون في الجزائر، الأحد، يومهم الوطني الخامس، منذ ترسميه من طرف الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عام 2013، وسط أزمة مالية خانقة تعاني منها معظم الصحف والقنوات في البلاد جراء تراجع مداخيل الإشهار العمومي، ويواجه الكثير من الصحافيين الجزائريين شبح البطالة الذي أصبح يحوم حتى فوق رؤوس الجامعيين الذين يطمحون للالتحاق بمهنة المتاعب.

وتباكى صحافيون جزائريون، الأحد، بمناسبة يومهم الوطني، على الوضع الذي آلت إليه الصحافة في البلاد وعلى الحرية الإعلامية، فقد اسودت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بعبارات حاول من خلال نساء ورجال مهنة المتاعب التعبير عن الواقع المرير الذي يعيشه من يفترض أنهم يمثلون السلطة الرابعة في البلاد، وكتبت صحافية تشتغل في إحدى الجرائد المحلية الخاصة.

 وقال "تحية طيبة زملائي الصحافيين اليوم 22 اكتوبر / تشرين الثاني عيد الصحافة في الجزائر، لا ادري إن كانت تصح تسمية عيد وعشرات الجرائد تغلق والمئات من الصحافيين يحالون على البطالة، أيعقل أن يسمى عيد والصحافيون يصارعون من اجل لقمة العيش"، وقالت أخرى " زملائي الصحافيين، إني أرغب في تهنئتكم في عيدكم الوطني، ولكني خجلت "، علق آخر قائلا " كي يتحقق عيد الصحافة عندنا في الجزائر يجب أن نسأل أين الصحافة ".

وانتهز عدد من الإعلاميين الجزائريين، الاحتفال بيومهم الوطني الخامس، لتنظيم وقفة بدار الصحافة طاهر جاووت، وعبر بعضهم عن أسفهم لما آلت إليه أوضاع رجال ونساء الإعلام لا سيما بعد الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالبلاد والتي كانت لها تأثيرا سلبيا على العائدات المالية للمؤسسات الإعلامية التي يترطب مصيرها بتوزيع الإشهار، وعبرت الصحافية الجزائرية صورية بوعمامة خلال الوقفة، عن آسفها للواقع المزري والفوضى الذي أصبح يعاني منه قطاع الإعلام، وقالت إن الوضع يدعو حقيقة يدعو الخوف.

وحقيقة باتت الصحافة في الجزائر تحتضر بسبب تأثر معظم الجرائد بتقلص حجم الإشهار، واضطرت بعضها إلى تسريح الصحافيين والانسحاب من الساحة، وتوحي المؤشرات الراهنة، أن العشرات من الصحف ستتجه نحو الغلق خلال الفترة المقبلة، بسبب تقلص مداخيلها من الإعلان، وعلق وزير الاتصال الجزائري جمال كعوان، على هذا الوضع قائلا إن "توقف عدد من الجرائد عن الصدور بسبب الصعوبات المالية "هو أمر اقتصادي عادي". وقال إن ديون الصحافة المكتوبة لدى المطابع كبيرة.

ووسط حالة الاستياء التي تسود الوسط الإعلامي في الجزائر, يبرز كل مرة صوت الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة لحماية مكاسب القطاع وحقوق الصحافيين من الضياع، ودعا السبت الحكومة إلى تسريع تأسيس سلطة الضبط للصحافة المكتوبة وإلى السهر على تفعيل هذه الهيئة وسلطة ضبط السمعي البصري أيضا، كما شدد على ضرورة تفعيل الصندوق العمومي لدعم الصحافة المكتوبة مع مطلع السنة المقبلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحافيون جزائريون يبكون وضعهم المآساوي في يومهم الوطني صحافيون جزائريون يبكون وضعهم المآساوي في يومهم الوطني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحافيون جزائريون يبكون وضعهم المآساوي في يومهم الوطني صحافيون جزائريون يبكون وضعهم المآساوي في يومهم الوطني



تميز بفتحتين إحداهما عند الصدر

مُصمم لبناني يُبهر العالم بفستان زوجة ميسي

بوينس آيرس - العرب اليوم

GMT 15:59 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020
 العرب اليوم - فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020

GMT 15:31 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

ميزات هامة ومفيدة تظهر في تطبيق "سكايب"

GMT 21:05 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

كايلي جينر تثير إعجاب متابعيها بإطلالة جذابة

GMT 01:06 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

وثيقة جديدة تكشف عن سر علاج مرض السرطان الخطير

GMT 04:12 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكور لاختيار ورق الجدران للمساحات الصغيرة

GMT 14:38 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

توقف المخابز في تركيا عن العمل بسبب ارتفاع اسعار الدقيق

GMT 07:38 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة محمد صلاح تتعرض للسخرية بسبب عاداتها في المنزل

GMT 00:39 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا يوسف تطلق تصميماتها الجديدة "قصاقيص"

GMT 05:12 2015 الإثنين ,26 كانون الثاني / يناير

ولي عهد اليابان يصل الرياض لتقديم واجب العزاء

GMT 02:49 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أساليب مُبتكرة لدمج المرايا في ديكور منزلك بطريقة مثالية

GMT 19:28 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات" جبسية" رائعة بتصاميم الورود تزيّن منزلك

GMT 06:49 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

سعر الريال السعودي مقابل ليرة سورية الاثنين

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء يُبيّنون سبب غزارة الدم أثناء العادة الشهرية

GMT 13:03 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

مستشفى الملك فهد في جدة يحتفل باليوم العالمي للسكري

GMT 02:49 2015 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أسماء المصابين إثر تفجير مسجد المشهد في نجران
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab