مهند حسني يؤكد أن الموهبة وحدها لا تكفي
آخر تحديث GMT04:07:53
 العرب اليوم -

مهند حسني يؤكد أن الموهبة وحدها لا تكفي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مهند حسني يؤكد أن الموهبة وحدها لا تكفي

لنجم الشاب مهند حسنى
القاهرة - العرب اليوم

بخطوات ثابتة وقدرة على التعبير ومعايشة الشخصيات التى يؤديها على الشاشة نجح النجم الشاب مهند حسنى فى الوصول إلى إعجاب الجمهور بقدراته وأدائه بداية من دوره فى مسلسل «الأب الروحى» ومشاركاته فى مسلسلى «كلبش» و«ظل الرئيس» .. وفى حواره نقلا عن «الأخبار» يسرد عشقه للتمثيل منذ نعومة أظافره وصولا لتجاربه فى الدراما

كيف أثرت النشأة والدراسة على حياتك الفنية؟

ــ لست من أسرة فنية بل من أسرة رياضية ورغم شغفى بالرياضة قررت الابتعاد عنها والتركيز على الفن والتمثيل بشكل خاص فتخرجت من كلية الإعلام بجامعة 6 أكتوبر قسم الإذاعة والتليفزيون وأثناء الدراسة كنت دائما اتقدم للحصول على كورسات فى التمثيل ودرست وأنا فى الكلية فن الإخراج والمونتاج وكتابة السناريو والحوار وبعد التخرج بدأت الدخول فى ورش التمثيل إلى أن تم ترشيحى للظهور فى مسلسل «الأب الروحى».

ما المعايير التى تم على أساسها اختيارك فى الأب الروحى؟

ــ أولا الاختيار يأتى على حساب رؤية المخرج والمنتج خاصة مع وجود دور بمواصفات معينة قادرة على القيام بأداء هذا الدور والموهبة الخاصة لكل ممثل وكان هذا العمل الدرامى فاتحة خير على كل من قام بالتمثيل فيه، فبعد انتهاء العمل شاركت الوجوه الجديدة فى أعمال وأدوار مختلفة كان لها ثراء فنى مع نجوم كبار.

كيف كانت مشاركتك فى مسلسل كلبش؟
ــ تم ترشيحى لمسلسل كلبش بعد الأب الروحى وعقدت جلسات عمل مع د. بيتر ميمى وباهر دويدار المؤلف وتم الاتفاق على أن تكون شخصية «شادى» فى المسلسل طيبة ولكنى أضفت للشخصية باستغلال دوافعها وكسب تعاطف الجمهور معها خاصة أن الشخصية ليس لها أصدقاء سوى واحد فقط مع إهمال والده له ورغم حالته المادية المتيسرة وأمه متوفية وخداعه من قبل صديقه الوحيد وقتله له بنهاية المسلسل وبكائه على نفسه قبل البكاء على صديقه، ظهرت شخصية مختلفة أحبها الجمهور وتعاطف معها.

بم تنصح المواهب الشابة التى ترغب فى دخول عالم الفن؟
ــ الدراسة مهمة جدا خاصة وأن نقابة المهن التمثيلية تقدم ورش فنية قوية جدا والدراسة بالمعهد العالى للفنون المسرحية وتنمية الموهبة طول الوقت وعدم التوقف عند مرحلة معينة والسعى الدائم لتقديم موهبتك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهند حسني يؤكد أن الموهبة وحدها لا تكفي مهند حسني يؤكد أن الموهبة وحدها لا تكفي



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف

GMT 03:47 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تزلج في "فاريا المزار" في لبنان بمواصفات فرنسية

GMT 06:36 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على مواصفات ساعات ""Mont Blanc الفاخرة

GMT 00:41 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

لنكاوي من أجمل جزر ماليزيا لقضاء شهر عسل لا ينسى

GMT 01:40 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

عرض فيلم "الوحش الغاضب" لأول مرة على الشاشات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab