مذيعة انت مزيون تثير جدلًا في الكويت بعد إيقافها
آخر تحديث GMT16:30:08
 العرب اليوم -

مذيعة "انت مزيون" تثير جدلًا في الكويت بعد إيقافها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مذيعة "انت مزيون" تثير جدلًا في الكويت بعد إيقافها

مذيعة "انت مزيون"
الكويت - العرب اليوم

أحدث قرار وزارة الإعلام الكويتية قبل أيام قليلة، بإيقاف المذيعة في قناة الكويت الأولى الرسمية باسمة الشمار، جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وجاء الإيقاف بسبب شكوى تقدّم بها عضو البرلمان الكويتي محمد هايف، بعد أن قالت المذيعة لزميلها "أنت مزيون"، أثناء تغطية انتخابات المجلس البلدي على الهواء، حيث أظهرها مقطع فيديو تمازح زميلها المراسل في إحدى دوائر انتخابات المجلس البلدي على الهواء مباشرةً.

وظهر المراسل، نواف الشراكي، في الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل بشكل واسع، وهو يقوم بضبط موضع "عقاله"، فمازحته زميلته مقدمة البرنامج قائلة "لا تعدل غترتك يا نواف أنت مزيون".

المذيعة تؤكد أن "ما حصل عادي"

ومن جانبها، أكدت الإعلامية باسمة الشمار أن ما جرى عادي، قائلة "إن ما حصل ليس دعابة أو شيئًا آخر. ومعروف في عادات التعامل في الخليج، إذا رأيت شخصًا يعدل في هندامه كثيرًا، تقول له "إنك حلو أو زين"، ولذلك قلت له لا تعدل في غترتك أنت مزيون، أي هندامك طيب، وأمورك طيبة وننتظر منك أن تنقل لنا أخبار وأمور الدائرة الثالثة، لافتة إلى أنها لا تعرف سبب اللغط والضجة التي حصلت بين مؤيد ومعارض داخل الشارع الكويتي، مضيفة "لكن هناك تغريدة لأحد النواب الذي طالب تلفزيون الكويت بالاستفسار، كيف لمذيعة أن تقول هذا الكلام على تلفزيون حكومي؟".

إلى ذلك، أكدت باسمة"إيقافها عن العمل، قائلة "أعمل في الوزارة على بند المكافآت 7 سنوات متواصلة دون انقطاع، وأتحدى من يقول عني إنى كنت غير منضبطة أو غير متعاونة، وأعمل بمنتهى الحب والتقدير، وإيقافي بسبب كلمة "مزيون" توحي بأن مشاكلنا حُلت وبدأ الاستفسار عن أمور أكبر من قبل نواب متحدثين بلسان الشعب، صارت الاستفسارات عن "مزيون" على تلفزيون الكويت".

المذيع "المزيون" يوضح

من جهته، أكد المذيع الكويتي نواف الشراكي، أن قرار الإيقاف وُجّه بالفعل بشكل شفهي من قبل وزارة الإعلام، لأن باسمة ليست موظفة رسمية في الوزارة بل تعمل وفق بند المكافآت، ومتخصصة في مجال اللغة الإنجليزية، وتحمل شهادة الماجستير، وأضاف قائلًا "باسمة أخت وزميلة أعتز بها، وشاركت معها في العديد من المؤتمرات، ومنها مؤتمر إعادة إعمار العراق، كانت معي بنفس الاستديو، فهي مذيعة معروفة ومتميزة ولها سنوات طويلة من الخبرة، ولا يمكن التحقيق معها لأنها موظفة غير رسمية".

أما عن تفاصيل الموقف، فقال "لأول مرة أضع سماعتين، إحداهما سماعة فون مع الاستديو والأخرى مع سيارة النقل عند المخرج الخارجي، وبعد أن أبلغوني بأني سأكون على الهواء، انقطع الاتصال في تلك اللحظة، ولكن الجهاز مع المخرج كان يعمل، ولم أكن أظن أنني على الهواء، وكنت منشغلًا بتعديل وضع السماعات لأن صوت باسمة كان بعيدًا، وسمعتها تقول لي نواف أما كلمة "مزيون " فلم أسمعها، ولم أرد عليها لهذا السبب، ولم أكن أعدل الغترة، بل كنت أضبط السماعات"، واستطرد حديثه قائلًا "بعد ما أنهيت البرنامج، ذهبت مع صديق إلى الكافيه، وفوجئت عندها بما يحدث ويتناقل في وسائل التواصل الاجتماعية، وانهالت عليّ الاتصالات من الأهل والأصدقاء فأبلغتهم أني لم أسمع الكلمة.

رسالة من الشراكي لباسمة

وعن رأيه بما فعلته المذيعة، قال "لقد سجّلت وجهة نظري على حسابي في تويتر"، مؤكدًا أنها لم تقل أي شيء يدينها، فهي بمثابة الأخت"، كما شدّد على أهمية رد اعتبارها، مضيفًا "أنا أعرف باسمة منذ أكثر من عامين وهي في قمة التواضع والعفوية، كما تعتبر من أفضل الشخصيات الإعلامية."

وكان الشراكي قد نشر رسالة يخاطب فيها زميلته باسمة، وكتب في بدايتها "أعيش عفويتي وأترك لكم إثم الظن، لي أجركم ولكم ذنب ما تعتقدون"، وأضاف "إلى أختي وزميلتي باسمة الشمار، تحدثتِ بكل عفوية وتلقائية، ومن يحمل قلبًا نقيًا شفافًا تصل به طهارة ونقاوة، ما قلتيه كلمات ظهرت دون تكلف من أخت لأخيها، ولكنْ كل واحد يرى الناس بعين طبعه، أختي باسمة الشمار، أفتخر بما قلتيه بحقي، ويشرفني بأن أقف معك قلبًا وقالبًا في هذا الموقف، فأنتِ يا باسمة أخت الرجال، وشكرًا بحجم السماء لكل من أحسن الظن، ومن أساء الظن أقول لهم "حسبي الله ونعم الوكيل"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مذيعة انت مزيون تثير جدلًا في الكويت بعد إيقافها مذيعة انت مزيون تثير جدلًا في الكويت بعد إيقافها



عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 11:37 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

للمهتمين بشراء مقاعد سيارات أطفال مستعملة

GMT 03:50 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أربع سِمات تُساعد الرجال على جذب الإناث

GMT 21:52 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

رسومات الحناء الإماراتية تتصدر موضة 2018

GMT 15:52 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر الدينار العراقي مقابل الجنيه المصري الإثنين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab