عماد حجاج يؤكد أن الكاريكاتير استفاد من عصر الإعلام الجديد
آخر تحديث GMT22:29:12
 العرب اليوم -

عماد حجاج يؤكد أن الكاريكاتير استفاد من عصر الإعلام الجديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عماد حجاج يؤكد أن الكاريكاتير استفاد من عصر الإعلام الجديد

عماد حجاج
عمان ـ العرب اليوم

أكد رسام الكاريكاتير الأردني عماد حجاج أن فن الكاريكاتير يعيش حاليًا على وقع التغييرات الكبيرة والجذرية في الإعلام والصحافة الورقية، ويتأثر في هذا الواقع بشكل عميق ويتفاعل معه.وأضاف حجاج، في محاضرة ألقاها في معهد الإعلام الأردني، بعنوان "فن الكاريكاتير في عصر الإعلام الجديد"، أن هناك تحديات كبيرة أمام رسامي الكاريكاتير، يفرضها عالم الإعلام الموازي، أي الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث عاد بالفائدة على هذا الفن وانعكس عليه بشكل جيد، مشيرًا إلى أن الكاريكاتير كان محظوظًا أكثر من غيره من الفنون الصحافية الأخرى، حيث رحب الناس به كونه يحمل رسالة بصرية مركزة سريعة، تتلاءم مع طبيعة وسائل التواصل الاجتماعي التي خَلَقت تحديات كثيرة أمام رسامي الكاريكاتير.

وأوضح مُبتكر الشخصية الكاريكاتيرية الشهيرة "أبو محجوب" أنه في فترة الثورات العربية، أو ما يسمى بـ"الربيع العربي"، لم تنتظر الشعوب العربية في معظمها رسامي الكاريكاتير حتى يعبروا عن وجدانها وواقعها، وإنما رسمت كاريكاتيرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبالتالي ظهر رسامو كاريكاتير من الناس العاديين، فيما انتشرت ظاهرة "الميمز"، التي لا تنحصر في الصورة، وإنما تقوم بشكل أساسي على الفكرة، حيث تبين أن الناس لا تكترث بالمستوى الفني ولا بالأسلوب ولا بتوازن اللوحة، ولا حتى بالألوان أو الشخصية، وإنما بمضمون السطر الذي يرافق هذه الصورة، التي تصبح حديث الناس فيما بعد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عماد حجاج يؤكد أن الكاريكاتير استفاد من عصر الإعلام الجديد عماد حجاج يؤكد أن الكاريكاتير استفاد من عصر الإعلام الجديد



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab