حياة يوسف وهبي «عميد المسرح المصري» واكتشافه لـ«عذراء الفن»
آخر تحديث GMT00:03:59
 العرب اليوم -

حياة يوسف وهبي «عميد المسرح المصري» واكتشافه لـ«عذراء الفن»

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حياة يوسف وهبي «عميد المسرح المصري» واكتشافه لـ«عذراء الفن»

الموهوب يوسف وهبي
القاهرة - العرب اليوم

نان مصري استطاع أن يثبت نفسه بجدارة ، قدم العديد من الأعمال الفنية، شُغف بالتمثيل لدرجة أنه هرب من أسرته ليسافر إلي ايطاليا ليتعلم قواعد التمثيل، اكتشف عذراء الفن الفنانة أمينة رزق ولم يسلم من الشائعات أو الانتقادات ولكنه تاريخه الطويل وموهبته كانت تشفع له .. أنه الموهوب يوسف وهبي .  

ولادته

ولد علي بحر يوسف في مدينة الفيوم جنوب القاهرة لعائلة ارستقراطية من علية القوم ذوي الشأن المادي والأدبي في مصر.. فوالده «عبد الله وهبي» كان يحمل لقب «الباشا» ويعمل مفتشاً للري بالفيوم.

بدأ تعليمه في كُتاب العسيلي بمدينة الفيوم، وكان أعلى «مسجد العسيلي» قبل تجديده بشارع الحرية أمام كوبري الشيخ سالم، ثم بالمدرسة السعدية حتى التحق بالمدرسة الزراعية بمشتهر في القليوبية.

عمل مصارعاً في سيرك «الحاج سليمان» حيث تدرب على يد بطل الشرق في المصارعة آنذاك المصارع عبد الحليم المصري.
 
 بدايته في التمثيل

شغف بالتمثيل لأول مرة في حياته عندما شاهد فرقة الفنان اللبناني «سليم القرداحي» في سوهاج، بدأ هوايته بإلقاء المونولوجات وأداء التمثيليات بالنادي الأهلي ومدرسته.

وبعدها أسس يوسف وهبي فرقة رمسيس المسرحية مع عدد من الممثلين الكبار مثل حسين رياض، وأحمد علام، وفتوح نشاطي، وزينب صدقي، وأمينة رزق وافتتِح مسرح رمسيس في 10 مارس 1923.
 
هروب وخسارة
أضطر يوسف وهبي إلى الهرب من أسرته واتجه إلى إيطاليا ليتعلم التمثيل ، وفي روما عمل جرسونا بأحد مطاعمها ، ثم عمل حمالا ثم فراشا في المسرح الذي يعمل فيه الممثل كيانتوني، ثم تعلم التمثيل، وفقد وهبي في المسرح ثروة تقدر بمائة ألف جنيه إلا أنه تمكن من جمع ثروة من السينما قدرت بربع مليون جنيه .
 
وهبي والنساء 
أجرت آخر ساعة لقاء مع يوسف بك وهبه لتتعرف عن رأيه في المرأة وعن نساء العالم ..و قال يوسف وهبي إن أشيك امرأة هي المرأة الفرنسية وأكثر النساء جاذبية هي المرأة الإيطالية، أما المرأة التي تمتاز بشخصيتها فهي المرأة الإنجليزية ، ولخص آرائه في المرأة في

١-  يري  إن المرأة  مخلوق لطيف وطيب، وهي بطبيعتها أشد حساسية وأكثر رقة من الرجل .

٢ - المرأة  كممثلة مخلصة ذات ضمير يقظ ، وعندما تنجح في عملها تصل لآفاق لا يدركها الرجل .

٣- للمرأة نقاط ضعف فهي أقل ضبطا لعواطفها وأسهل انقيادا من الرجل وراء المؤثرات .

٤- يري أنها لا تنجح في ميدان السياسة ، ولكنها تنجح في الفنون وفي المهن التي تلائم طبيعتها .

٥- ويفوق نجاحها الحدود إذا أحسن قيادها والحد من نزواتها وهو ليس بالأمر السهل فقيادة المرأة وتوجيهها يحتاجان إلي دراية تامة بعلم النفس .

٦- يري  يوسف وهبي أن المرأة يجب أن تبدو دائما أنيقة ورشيقة علي المسرح وفي الحياة معا ، فأناقة المرأة بمثابة الدعاية عن بضاعتها من الجمال والأنوثة ، والدعاية مهمة جدا في حياة المرأة لأن مهمتها اجتذاب الجماهير سواء كانت ممثلة أو غير ممثلة .

وكان يوسف وهبي يهتم بأزياء النساء اللاتي يعملن معه وخصوصا بالسينما، كما كان يكره الأزياء المعقدة والمسرفة في الطول حيث يري أن المرأة الجميلة يجب أن تظهر جزءا من سيقانها فهي جزء من الجمال .
 
وهبي و «أمينة النونو»
بدأت أمينة رزق حياتها الفنية عام 1925 على مسرح رمسيس ، والتحقت مع خالتها أمينة محمد بفرقة يوسف وهبي في يوم واحد ، ومثلت أمامه .

أنعم عليها يوسف وهبي بلقب جديد ليميزها به عن خالتها أمينة محمد التي كانت تكبرها بسنتين فأطلق عليها اسم «أمينة النونو» ، وعرفت به في الأوساط المسرحية . 

القضاء و يوسف وهبي 
أقام الممثل و المخرج المسرحي يوسف بك وهبي دعوي قضائية ضد صديقه المخرج حسين فوزي يتهمه فيها بتحرير شيك بدون رصيد.

وقال المخرج حسين فوزي فور علمه بقيام صديقه برفع دعوي قضائية عليه، مستنكرًا ما حدث « أدي آخر الصداقة .. أدي آخرة العيش و الملح »،مؤكدا أن إنه بعد انتهاء يوسف وهبي من أداء دوره في الفيلم الذي أخرجته لحسابي طلب القسط الأخير من أجره فاعتذرت له فطالب بتحرير شيك بقيمة مستحقاته بتاريخ مؤجل فكان له ما أراد  .

اعتذار يوسف وهبي
 تعاقد الفنان يوسف فهمي عام 1926 على بطولة فيلم يجسد من خلاله شخصية النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والفيلم إنتاج تركي مصري مشترك، إلا أن الأزهر اتهمه بالزندقة، وهدده الملك أحمد فؤاد وقتها بحرمانه من الجنسية المصرية، إلا أنه قدم اعتذارا نشر وقتها بالجرائد المصرية.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حياة يوسف وهبي «عميد المسرح المصري» واكتشافه لـ«عذراء الفن» حياة يوسف وهبي «عميد المسرح المصري» واكتشافه لـ«عذراء الفن»



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 12:27 2013 السبت ,13 إبريل / نيسان

مرض" بهجت" داء مجهول السبب ولكنه غير مميت

GMT 17:47 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

طرح الهدايا التذكارية لبطولة نهائيات كأس آسيا 2019 الثلاثاء

GMT 05:37 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعّرف على دليل ملابس الرجال لحفلة رأس السنة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab