فرحة مصر جعلني أتمنى تقديم أوبريتات جديدة
آخر تحديث GMT17:11:12
 العرب اليوم -

صفاء أبوالسعود إلى "العرب اليوم":

"فرحة مصر" جعلني أتمنى تقديم أوبريتات جديدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "فرحة مصر" جعلني أتمنى تقديم أوبريتات جديدة

الإعلاميَّة صفاء أبوالسّعود
القاهرة ـ محمد إمام

كشفت الإعلاميَّة صفاء أبوالسّعود في حديث خاصّ لـ "العرب اليوم" أنّها عندما قدَّمت أوبريت " فرحة مصر"  في حفل دعم مؤسّسة النّور والأمل لفاقدي البصر شعرت بفرحة غامرة، وأنها لم تكن تتخيل أنها ستستطيع تقديمه مثلما قدَّمته من قبل إلا أنها فوجئت بنفسها تنطلق وتتحرك على المسرح كما كانت من قبل، وتمنّت وقتها أن تقدِّم المزيد من الأوبريتات الخاصة بالأطفال على المسرح.
وأكّدت أنها عندما صعدت على المسرح وعلى الرغم من أن تقديمها لهذا الأوبريت لم يكن الأوَّل إلا أنها شعرت ببهجة شديدة للغاية وكأنها رجعت بالزّمن للخلف عند تقديمها لأوبريتات الأطفال التي كانت تضفي عليهم جوًّا من المرح والسّعادة.
وعمّا إذا كان المجال الإعلامي قد أخذها من المجال الفني نفت أبوالسعود ذلك، وأكّدت أنّ الفن يجري في دمها وأنها تتمنى تقديم أعمال فنية كثيرة، وتتمنى أيضًا أن تقدم شيئًا للطفل المصريّ، ولكن لا يوجد حتى الآن عمل جذبها لتقديمه .
وأضافت أن بداخلها طاقة كبيرة تريد استثمارها من أجل تقديم أعمال جديدة، وأكّدت أنها ستفكِّر بشكل جدّيّ في ذلك في الفترة المقبلة.
أما عن برنامجها "ساعة صفا" الذي تقدّمه على شاشة "إيه آر تي"  فأشارت إلى أنها تحاول استضافة نجوم الفن الجميل وتستقطب أكبر عدد منهم من أجل التحدث معهم بشكل تلقائي عن حياتهم الخاصة وخطواتهم الفنية.
وأكّدت أنها تعتبر حلقات برنامج " ساعة صفا " بمثابة حلقات أرشيفية من الممكن الرجوع إليها في أي وقت لكي نتذكر بعض من هؤلاء الفنانين، وأشارت إلى أنها تتعمّد أحيانًا إعادة العديد من الحلقات لنجوم قد فقدناهم ولكن بإعادة تلك الحلقات نشعر بوجودهم في حياتنا من جديد .
أما عن الانتخابات الرئاسية ومشاركتها بها فتؤكِّد أنها بالطبع ستشارك في الانتخابات الرئاسية، وأنه يجب على كل مواطن مصريّ تهمه مصلحة وطنه أن يشارك فيها وألا ينسحب لأن الانسحاب لا يدلّ على الوطنية نهائيًّا.
أما عن رأيها في المرشحين فرفضت التحدث عن أي منهما، مشيرة إلى أنها لا تستطيع أن تذكر من ستختاره حتى لا تؤثر على الرأي العام وعلى الجمهور، ولكن بالتأكيد ستختار الأجدر لحكم مصر من وجهة نظرها.
وعن تغطية الانتخابات الرئاسية من جانب الإعلام المصريّ عبّرت صفاء أبو السّعود عن أسفها الشديد من أن هناك الكثير من الإعلاميون الذين يفتقدون مصداقيتهم ويحاولون التأثير على الرأي العام، بل وإقناعه باختيار مرشح بعينه دون الآخر وهذا شئ خطير جدا، ورغم ذلك إلا أنها سعيدة بوجود لجنة لتقييم الأداء الاعلامي في تغطية الانتخابات الرئاسية، فمن الممكن أن تحجّم تلك اللجنة أداء الاعلاميين في هذا الوقت .
وعن خطوتها المقبلة أشارت أبو السعود إلى أنها تجهز لمجموعة من الحلقات في برنامج "ساعة صفا " تحت عنوان " نجوم أثّروا في حياتنا " وستستضيف مجموعة من النجوم الذين كان لهم تأثير كبير في حياتنا من خلال فنّهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرحة مصر جعلني أتمنى تقديم أوبريتات جديدة فرحة مصر جعلني أتمنى تقديم أوبريتات جديدة



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 07:16 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

جولة سياحية ربيعية في البحيرات الايطالية

GMT 16:33 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

رسميا تأجيل بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 06:22 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

فوائد الدوم لتنظيم ضغط الدم المرتفع
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab