شريف عامر لـ العرب اليومالهجوم على الإعلام دليل على نجاحه في التأثير
آخر تحديث GMT00:51:31
 العرب اليوم -

شريف عامر لـ "العرب اليوم":الهجوم على الإعلام دليل على نجاحه في التأثير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شريف عامر لـ "العرب اليوم":الهجوم على الإعلام دليل على نجاحه في التأثير

القاهرة ـ أكرم علي

أكد الإعلامي المصري شريف عامر أن "الهجوم على الإعلام من قبل الحكومة يؤكد مدى نجاحه في التأثير"، وأوضح "غياب الهجوم يؤكد عدم تأثيره وأنه لا وجود له". وقال مقدم برنامج "الحياة اليوم" على فضائية الحياة لـ "العرب اليوم" إن "السلطة دائمًا لا تحبذ الإعلام المنتقد لها والرافض لأدائها برصد الحقائق، مما يجعل السلطة تحارب الإعلام الناقد لها". وعن وضع ضوابط ومعايير للإعلام في مصر، أكد عامر أن "الحديث عن وضع أي ضوابط يثير القلق لدى جميع الإعلاميين، لأنه يمهد الترسيخ لفكرة الرقابة التي ستعصف بالإعلام تمامًا". وطالب عامر الذي بدأ حياته في التلفزيون المصري بـ "تشكيل مجلس وطني للإعلام، بعيدًا البعد كله عن الحكومة، ويتعامل معه بشكل خاص ويكون هو المسؤول عن آليات الإعلام والتعامل معه وتنظيمها". وبشأن هجوم الإسلاميين على الإعلام، ولاسيما من قبل حازم أبو إسماعيل الذي اعتصم أمام مدينة الإنتاج الإعلامي قال عامر "إن الاعتصام كان مخططًا، وتم تنفيذه بشكل منظم، ولكنه يعد نوعًا من الإرهاب الذي يرفضه الجميع، وعلى الرغم من ذلك، واصل الإعلاميون  عملهم داخل مدينة الإنتاج الإعلامي من دون أن يخافوا من  اعتصام أتباع أبو إسماعيل أو غيره". وعن عمله في قناة الحياة بعد أن عمل في قناة الحرة الأميركية 4 سنوات، أكد عامر أنه "سعيد جدًا في العمل في قناة الحياة، وتقديم برنامج "الحياة اليوم" الذي اعتبره من أفضل البرامج التوك شو في مصر"، نافيًا "تركه القناة والاتجاه إلى قناة أخرى حسبما تردد في الفترة الأخيرة". وبشأن الشخصية التي يريد الحوار معها بعد سنوات طويلة، مع أهم الشخصيات السياسية، تمنى عامر أن "يحاور الكثير من الشخصيات العالمية، وكانت أمنية حياته منذ أن كان صغيرًا أن يحاور الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل، وتحققت الأمنية بالفعل". وعن الانتماء السياسي لشريف عامر، أكد أنه "إعلامي فقط وليس له انتماء سياسي ومازال يلتزم الحياد، لأن عمله يتطلب ذلك، حتى في حياته الشخصية، لا ينتمي إلى أي حزب أو تيار سياسي". وعن تقييمه للواقع الإعلامي الآن، أكد عامر أن "الإعلام في مصر يحتاج إلى مزيد من القنوات، وأن يعمل جميع الأطراف على كشف الحقائق ليس أكثر دون تزييف أو كذب أو الوقوف مع أي جانب بعينه".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شريف عامر لـ العرب اليومالهجوم على الإعلام دليل على نجاحه في التأثير شريف عامر لـ العرب اليومالهجوم على الإعلام دليل على نجاحه في التأثير



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 04:02 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

ديمبلي يضع برشلونة على بعد نقطة واحدة من أتليتيكو

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 07:27 2021 الثلاثاء ,23 آذار/ مارس

"بيجو" تكشف عن الجيل الثالث الجديد من سيارات 308

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 04:44 2020 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

أحد أكثر الكواكب سوادًا في المجرة يتجه نحو الموت الناري
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab