سأعودُ إلى المحور بـآن الأوان
آخر تحديث GMT08:50:17
 العرب اليوم -

هالة سرحان لـ " العرب اليوم":

سأعودُ إلى "المحور" بـ"آن الأوان"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سأعودُ إلى "المحور" بـ"آن الأوان"

الإعلامية الكبيرة الدكتورة هالة سرحان
القاهرة ـ محمد إمام

عبرَّت الإعلامية الكبيرة الدكتورة هالة سرحان عن سعادتها بسبب عودتها لقناة " المحور" من جديد، فيما قالت  قناة " المحور" ليست قناة جديدة عليّ ولكنها تعتبر من ضمن القنوات التي أعتز بالعمل من خلالها حيث أن بدايتي كانت عبر قناة المحور في البث التجريبي لها ثم انتقلت إلى قناة " دريم " بعد ذلك، وقريبًا سأعود لجمهوري عبر قناة " المحور" من خلال برنامجي الجديد " آن الآوان" .
وعلقت سرحان في حديث إلى "العرب اليوم" عن تشابه اسم البرنامج مع اسم البرنامج الذي يعرض على التلفزيون المصري، واتهامها بأنها تأخذ فكرة كانت موجودة قائلة " عندما تم الاتفاق على هذا الاسم لبرنامجي لم نكن نعلم أن هناك برنامجا يحمل نفس الاسم وبالتأكيد مضمون البرنامج مختلف تماما مع مضمون البرنامج الذي يعرض على شاشة التلفزيون المصري فنحن مستحيل أن نأخذ فكرة كانت موجودة".
وعن فكرة البرنامج تقول " البرنامج يدعو إلى عودة الاستقرار لمصر وتحقيق طموحات ونهضة بعد ثلاث سنوات من الدمار ومشاهد الموت والإرهاب ، ولكن فكرته ليست تقليدية وستكون مفاجأة للجميع" .
وأضافت "فالبعض يعتقد انه برنامج "توك شو"، ولكنه ليس كذلك ولا يمكن أن أصرح بأكثر من هذا ولكنه سيكون برنامجا متميزا للغاية" .
وعن سبب تركها لقناة " دريم" قالت : لا يوجد أي خلاف مع الإدارة ولكني وجدت أن قناة " المحور" أنسب وأفضل كما أن فكرة البرنامج أعجبتني  كثيرا لذا فضلت الانتقال الي قناة " المحور" .
كما أوضحت الإعلامية هالة سرحان استمرار عرض برنامجها خلال شهر رمضان المقبل، مؤكدة أنه سيم عرضه في شهر رمضان ولكن سيكون له شكلا جديدا ومختلفا بما يتناسب مع طبيعة الشهر الكريم.
أما عن رأيها في الانتخابات الرئاسية المقبلة قالت : من حق كل شخص يرى أنه الرئيس المنتظر أن يرشح نفسه ويطرح برنامجا انتخابيا والشعب المصري هو الحكم في البداية والنهاية.
وعن ترشيح المشير عبد الفتاح السيسي تقول : سعيدة للغاية لأنني فخورة كثيرا بهذا الرجل الذي أثبت وطنيته للجميع ولكني في انتظار برنامجه الانتخابي .
وتواصل "البرنامج الانتخابي لكل مرشح سيعطينا بعض الإشارات والتي من خلالها سنقرر من الأفضل لحكم مصر" .
فنحن نحتاج إلى رئيس جمهورية بكل ما تحويه الكلمة من معنى ، رئيس جمهورية يفضل مصلحة البلد عن مصلحته الشخصية ، ويحاول أن يجد الكثير من الحلول الواقعية لما نعاني منه من مشاكل .
فمصر الآن تمر بأزمة كبيرة للغاية ونحتاج لمن ينقذها ويرمي لها طوق النجاة.
وعن رأيها في خطة تطوير قناة المحور فتقول : قناة المحور الآن تلبس ثوب جديد فهناك انطلاقة جديدة لقناة المحور سنشهدها خلال الأيام القادمة وسيكون هناك العديد من البرامج الجديدة لإعلاميين متميزين وذو خبرة إعلامية واسعة وبالطبع كل هذا تحت إشراف المايسترو الدكتور حسن راتب رئيس مجلس إدارة شبكة تليفزيون المحور .
أما عن المؤتمر الصحافي وما صرح به حسن راتب بأنه يرفض أن يتحول الإعلامي لقاضي فأوضحت ذلك قائلة : السياسة الخاصة بقنوات المحور واضحة للجميع ، فالإعلامي المهني يجب أن يوضح الحقيقة للمشاهدين دون أن يحكم على الأمور بوجهة نظره الشخصية .
ويجب أيضا أن يلتزم بالموضوعية والحياد في نقل الأحداث .
وأضافت " أعترف بأنني أنفعل في كثير من الأحيان أثناء مناقشة العديد من القضايا لكن هذا لا يعني خروجي عن الحياد والموضوعية أو أنني أفرض وجهة نظري الخاصة على المشاهد ، وهذا الخطأ يقع به العديد من الإعلاميون في الوقت الحالي للأسف.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سأعودُ إلى المحور بـآن الأوان سأعودُ إلى المحور بـآن الأوان



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab