للمهتمين بشراء مقاعد سيارات أطفال مستعملة
آخر تحديث GMT01:13:07
 العرب اليوم -

للمهتمين بشراء مقاعد سيارات أطفال مستعملة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - للمهتمين بشراء مقاعد سيارات أطفال مستعملة

مقاعد سيارات أطفال
شتوتجارت _ د ب أ

أوصت منظمة الخبراء "ديكرا" بعدم شراء مقاعد الأطفال المستعملة إلا بعد التحقق من أنها لم تتعرض لحوادث ولا توجد بها أية أضرار؛ نظرا لأن التلفيات تؤثر بالسلب على كفاءة الحماية.

وأوضح الخبراء الألمان أن الشخص العادي لا يمكنه التعرف على التشوهات؛ حيث قد تكون المقاعد بها تلف أو ضرر على الرغم من أنها تبدو سليمة من الخارج، وتظهر هذه المشكلات بصفة خاصة مع مقاعد الأطفال، التي تتضمن وظائف الضبط والتدوير أو الوحدات التركيبية.

وأشارت "ديكرا" إلى أن تصميم هذه المقاعد يكون معقدا للغاية، كما أنها تشتمل على أجزاء مدمجة لامتصاص الصدمات، ومع هذه النوعية من مقاعد الأطفال لا يتمكن الشخص العادي من اكتشاف الضرر من الخارج، على العكس من التلفيات، التي يمكن اكتشافها في نطاق تمرير الحزام، عندما تظهر خطوط التشوه البيضاء في اللدائن البلاستيكية.

وينصح الخبراء الألمان المستخدم بعدم شراء مقاعد الأطفال القديمة للغاية؛ نظرا لأن خامات هذه المقاعد تصبح هشة مع مرور الوقت، ويمكن التعرف على عمر مقاعد الأطفال من خلال فاتورة الشراء أو تاريخ الإنتاج المختوم على المقعد، ويرتبط العمر الافتراضي لمقعد الأطفال بجودة الخامات المستخدمة.

وفي حال الشك في تاريخ إنتاج مقعد الأطفال، فإنه يمكن الاتصال بالشركة المنتجة، كما شدد الخبراء الألمان على ضرورة أن تكون جميع الوظائف سليمة وأن تكون مقاعد الأطفال خالية من العيوب، مع ضرورة توافر جميع الملحقات التكميلية مثل دليل الاستعمال والألواح الاسفنجية أو حشوة المقعد عند شراء المقاعد المستعملة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

للمهتمين بشراء مقاعد سيارات أطفال مستعملة للمهتمين بشراء مقاعد سيارات أطفال مستعملة



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 19:33 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تكشف عن مفاجأة بشأن الفيروس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab