وقف برامج الاستبدال أبرز تحديات قطاع السيارات
آخر تحديث GMT22:05:36
 العرب اليوم -

وقف برامج الاستبدال أبرز تحديات قطاع السيارات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وقف برامج الاستبدال أبرز تحديات قطاع السيارات

سوق السيارات
القاهرة ـ العرب اليوم

أكد عدد من مسئولى شركات السيارات أن السوق المحلية مازالت تعانى حالة من الركود فى حركة المبيعات بالرغم من إعادة إصدار تراخيص المركبات فى وحدات المرور؛ وذلك نتيجة توقف بعض أنشطة القطاع ومنها «برامج الاستبدال» على خلفية استمرار تعليق خدمات توثيق عقود البيع ونقل الملكية للأفراد داخل مكاتب التوثيق بالشهر العقارى.

وأوضحوا أن حركة البيع داخل سوق السيارات تعتمد بشكل كبير على برامج «الإحلال والاستبدال» التى تستحوذ على النصيب الأكبر من المبيعات بنسب تتعدى %50.

وأضافوا أن هناك تحديا أمام شركات السيارات والمستهلكين يكمن فى ضعف السيولة المالية التى نتجت عن الضوابط التى فرضها البنك المركزى على عمليات الإيداع والسحب النقدى بفروع البنوك.

قال محمد فرج، رئيس مجموعة «IFG جروب»- الوكيل المحلى للعديد من العلامات التجارية “زوتى، وساوايست، وفيكتورى، وهانتنج”، إن السوق المحلية لم تشهد أى تحركًا فى حركة مبيعات سيارات الركوب بالرغم من إعادة فتح تراخيص المركبات الجديدة «الزيرو».

وتوقع فرج أن تشهد مبيعات السيارات نموا تدريجيًا عقب استئناف إصدار تراخيص السيارات بمختلف أنواعها بداية من الأسبوع المقبل، بالإضافة إلى إعادة دورة البيع عبر برامج “الإحلال والاستبدال” من جانب المستهلكين.

وأشار إلى أن الأداء العام لسوق السيارات يشهد حالة من الركود فى حركة المبيعات على خلفية حالة التخبط التى تشهدها الساحة المحلية والعالمية التى نتجت عن أزمة فيروس كورونا، وتسببت فى إغلاق معظم المصانع الخارجية فى مختلف دول العالم، قائلًا «أزمة الوباء ستغير خريطة صناعة السيارات عالميًا خلال الفترة المقبلة».

يشار إلى أن العديد من شركات السيارات العالمية، ومنها «بى إم دبليو، وتويوتا، وهوندا، وفيات كرايسلر أوتوموبيل العالمية، ونيسان، وفولكس فاجن، وهيونداى، وكيا، وجنرال موتورز، وفورد، ومازيراتى ولامبورجينى وفيرارى» أعلنت فى وقت سابق عن غلق العديد من مصانعها الموجودة فى عدد من المناطق، فى إطار الحد من انتشار فيروس كورونا بين العاملين.

أكد الدكتور صلاح الكمونى، عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية، رئيس شركة الكمونى للسيارات، الموزع المعتمد للعديد من العلامات التجارية «شيفروليه وأوبل، وتويوتا، وهيونداى»، أن معدل إقبال المستهلكين على شراء السيارات مازال ضعيفا بالرغم من إعادة ترخيص المركبات فى وحدات المرور على حد تعبيره.

وأوضح أن أداء سوق السيارات يشهد حالة من الركود فى حركة البيع خلال تلك الفترة من كل عام على خلفية انشغال المستهلكين بتدبير التزاماتهم بشراء السلع الضرورية والاستهلاكية الخاصة بشهر رمضان، متوقعًا أن تشهد المبيعات تحركا نسبيا بداية من الشهر المقبل.

وأضاف أن شركته تولى اهتماما بإجراء تراخيص سيارات الركوب التى تم بيعها مسبقًا للعملاء فى إطار تنظيم الأوضاع الداخلية والعمل على تدبير سيولة مالية يمكن من خلالها التعاقد على كميات وحصص إضافية من جانب الوكلاء المحليين.

كانت وزارة الداخلية قررت تعليق إصدار تراخيص المركبات بمختلف أنواعها فى وحدات المرور لمدة استمرت أكثر من 45 يومًا؛ وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الدولة فى مواجهة انتشار فيروس كورونا بين المواطنين.

من جانبه، أكد منتصر زيتون، عضو رابطة تجار السيارات، والموزع المعتمد للعلامات التجارية “جيلى، وجاك”، أن قرار إعادة تراخيص المركبات الجديدة أسهم نسبيًا فى تحرك مبيعات السوق المحلية بنسب تتراوح بين 5 إلى فقط، مقارنة بمعدلات البيع فى الفترات الماضية.

وأرجع انخفاض المبيعات إلى استمرار تعليق بعض أنشطة القطاع ومنها «برامج الاستبدال» على خلفية استمرار تعليق خدمات توثيق عقود البيع ونقل الملكية بين الأفراد والشركات فى مكاتب التوثيق بالشهر العقارى.

وأشار إلى أن سوق السيارات تعتمد على «برامج الاستبدال» التى تستحوذ على النصيب الأكبر من حجم تداول عمليات البيع بنسب تتعدى %50 قائلًا: «عمليات الاستبدال مرتبطة باستئناف العمل داخل مكاتب الشهر العقارى وتوثيق عقود البيع ونقل الملكية من الأفراد».

وأضاف أن هناك عائقا أمام شركات وتجار السيارات يكمن فى القيود التى فرضها البنك المركزى على عمليات السحب اليومى والإيداع فى البنوك، مما تسبب فى ضعف السيولة المالية داخل السوق المحلية خاصة وأن معظم المعاملات المالية بين العاملين فى القطاع تخضع لأنظمة «الكاش».

كان البنك المركزى أعلن فى وقت سابق عن وضع حد يومى لعمليات الإيداع والسحب النقدى بفروع البنوك بواقع عشرة آلاف جنيه للأفراد، وخمسين ألفا للشركات، بالإضافة إلى وضع حد يومى لعمليات الإيداع والسحب النقدى من ماكينات الصراف الآلى بواقع خمسة آلاف جنيه.

وأوضح زيتون أن التوقعات تشير إلى انخفاض مبيعات السيارات خلال 2020 نتيجة حالة الارتباك التى تشهدها الساحة المحلية والعالمية من توقف العديد من المصانع العالمية عن الإنتاج ضمن الإجراءات الوقائية التى اتخذتها لمنع انتشار فيروس كورونا بين العاملين لديها.

وأضاف أن الأزمة العالمية تسببت أيضًا فى تغيير القرارات الشرائية للمستهلكين وتوجههم لشراء الشهادات الادخارية، والعزوف عن السلع الترفيهية ومنها «السيارات» خلال الفترة الماضية.

واتفق معه شعبان الحاوى، رئيس شركة الحاوى لتجارة السيارات، الموزع المعتمد للعلامات التجارية “ميتسوبيشى، وجيلى، ورينو، وهيونداي”، على أن السوق المحلية ستشهد العديد من التغييرات الجذرية على خلفية الأزمة العالمية التى نتجت عن فيروس كورونا.

وألمح إلى إقرار الشركات العالمية زيادات سعرية لطرازاتها المصدرة لمختلف الأسواق ومنها «مصر» خلال الفترة المقبلة، فى ضوء تعويض الخسائر التى تتلقاها من تعليق الإنتاج فى مصانعها لمدة 3 أشهر.

ولفت إلى أن شركته اضطرت لتقليص الحصص والكميات الموردة من جانب الوكلاء المحليين فى ظل ضعف المبيعات، قائلًا «الوقت الحالى لا يسمح بتحمل أى خسائر قد تنتج عن ضعف فى السيولة المالية أو توقف دورة رأس المال».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

شركات السيارات تكشف عن مساهمتها في حل أزمة انتشار فيروس "كورونا"

شركات السيارات العالمية تستعد لانطلاق معرض فرانكفورت الدولي للسيارات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وقف برامج الاستبدال أبرز تحديات قطاع السيارات وقف برامج الاستبدال أبرز تحديات قطاع السيارات



أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 06:21 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري
 العرب اليوم - وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 21:28 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

فوائد البيض والبروكلي لمرضى السكري

GMT 03:14 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

تقنية سهلة تساعدك على النوم في دقيقتين

GMT 04:59 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف تفاعل الأجنة مع النكهات في الرحم

GMT 00:59 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

ثمانية علامات مبكرة لاكتشاف الخرف منها تقلب المزاج

GMT 15:27 2022 الخميس ,30 حزيران / يونيو

علامات تدل على تطور سرطان الرئة

GMT 13:08 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

صندوق أسرار الزمن المعتّق

GMT 22:51 2020 الثلاثاء ,11 شباط / فبراير

القبض على امرأة سعودية اختطفت طفلين قبل 20 عامًا

GMT 22:08 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

طائرة الأهلي تحقق الفوز ال83 على التوالي

GMT 08:53 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

"سيلفرمين" في السويد يعد من أغرب فنادق العالم

GMT 05:41 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق إتقان الزوجة فن الاعتذار لزوجها تعرّفي عليها

GMT 19:36 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

مجموعة كريستيان سيريانو لربيع 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab