السيارات الذاتية القيادة عرضة لعمليات القرصنة بحسب الفرضيات

السيارات الذاتية القيادة عرضة لعمليات القرصنة بحسب الفرضيات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السيارات الذاتية القيادة عرضة لعمليات القرصنة بحسب الفرضيات

السيارات الذاتية القيادة
الرياض - العرب اليوم

ينبغي عدم استبعاد خطر اختراق قراصنة المعلوماتية السيارات الذاتية القيادة، بحسب الفرضيات التي قدمها خبراء أميركيون والتي بات يحسب لها حساب عند صانعي السيارات وشركات التأمين.

ومن المرتقب أن تطرح السيارات المستقلة في الأسواق في العام 2020، أو حتى في العام 2017، وهي تتمتع بأحدث التقنيات مثل أجهزة الاستشعار الرقمية (من كاميرات ورادارات وسونارات) تتحكم بها عن بعد برمجيات تسمح بتحديد الحواجز وحدود المسالك.

لكن، كما هي الحال مع السيارات الموصولة المزودة بأنظمة متعددة الوسائط، من شأن هذه التقنيات الحديثة جدا التي من المفترض أن تضمن قيادة آمنة لهذا النوع من المركبات أن تجعلها عرضة لهجمات القراصنة، بحسب مجموعتي الأمن المعلوماتي الأميركيتين "ميشن سيكور إنك" (ام اس آي) و"بيرون روبوتيكس إنك".

وقد تباهى مؤخرا قرصان معلوماتي باختراقه الأنظمة الإلكترونية لطائرة تجارية كان على متنها وبتغيير مسارها، من خلال استخدام الشبكة اللاسلكية الموفرة للمسافرين.

وقد تعاونت مجموعتا الأمن المعلوماتي مع جامعة فرجينيا (الشرق) ووزارة الدفاع الأميركية لإجراء تجارب في حالات فعلية أظهرت أنه من الممكن زعزعة هذا النظام.

وكانت إحدى التجارب تقضي بتغيير طريقة تفاعل السيارة عند مواجهة أحدى العراقيل. فقرصنة النظام دفعت السيارة إلى الإسراع بدلا من التخفيف من السرعة حتى عند رصد الحاجز، ما أدى إلى اصطدام قوي، بحسب ما جاء في التقرير الذي نشرته شركة "ام اس آي" على موقعها الإلكتروني.

وقد تسبب هجوم معلوماتي آخر ب "كبح السرعة فجأة بدلا من تخفيفها تدريجيا، ففقدت السيطرة على السيارة".

وأشار الخبراء إلى أنه في وسع القراصنة اختراق النظام بواسطة تقنية البلوتوث والشبكات اللاسليكة المعروفة ب "واي فاي".

وتطور شركتا "ميشن سيكور إنك" و"بيرون روبوتيكس إنك" آلية مدفوعة الأجر لمواجهة عمليات القرصنة، باعتبار أن "هذا الوضع يشكل تحديا كبيرا ومخاطر بالنسبة إلى قطاع صناعة السيارات والسلامة العامة".

ولم يرد أي من صانعي السيارات الذين يطورون سياراتهم الذاتية القيادة على أسئلة وكالة فرانس برس في هذا الخصوص.

لكن مصادر مقربة من هذه الأوساط كشفت أن خطر وقوع هجمات معلوماتية قد أخذ في الحسبان وشمل في التجارب طوال فترة التصنيع.

ويقال مثلا إن مجموعة "غوغل" العملاقة شكلت فريقا من خبراء المعلوماتية المحترفين بهدف اختراق البرمجيات المعتمدة في سياراتها الذاتية القيادة التي من المفترض وضعها على الطرقات هذا الصيف.

ورفضت المجموعة الإدلاء بأي تعليقات لوكالة فرانس برس.

وتثير هذه المسألة القلق في أوساط شركات التأمين الأميركية التي لا تزال في حالة ترقب إزاء هذه التقنيات الجديدة وقدرتها الفعلية على التخفيف من حوادث السير. وهي قد تعيد النظر في عقودها والأقساط المقدمة.

وقد ترتفع الأسعار بداية بسبب ثمن السيارات الذاتية القيادة، بحسب ما شرحت شركة "نايشنوايد" للتأمين لوكالة فرانس برس.

لكن الأسعار المرتفعة قد تعوض لاحقا في ظل الانتشار المتزايد لهذا النوع من السيارات الذي من المفترض أن يساعد على تفادي الحوادث، وفق "نايشنوايد".

وأكدت شركة تأمين كبيرة فضلت عدم الكشف عن اسمها أنه من الضروري توضيح المسؤوليات في حالات الحوادث بناء على توجيهات صانعي هذه السيارات الذين يحددون ماذا تستطيع أن تفعله بالفعل هذه المركبات المعروفة ب "المستقلة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيارات الذاتية القيادة عرضة لعمليات القرصنة بحسب الفرضيات السيارات الذاتية القيادة عرضة لعمليات القرصنة بحسب الفرضيات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيارات الذاتية القيادة عرضة لعمليات القرصنة بحسب الفرضيات السيارات الذاتية القيادة عرضة لعمليات القرصنة بحسب الفرضيات



خلال مشاركتها في حدث ترويجي للمسلسل ""This Is Us

ماندي مور تبدو رائعة بفستان قصير من الجلد

واشنطن ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - أهم 10 وجهات في "ترييستي" الإيطالية لرحلة مميزة
 العرب اليوم - "جينك أوز" أصغر مدير تنفيذي في المملكة المتحدة

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab