كلية الدراسات الشرقية تسحب استثماراتها في الوقود الأحفوري
آخر تحديث GMT07:23:01
 العرب اليوم -

كلية "الدراسات الشرقية" تسحب استثماراتها في الوقود الأحفوري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كلية "الدراسات الشرقية" تسحب استثماراتها في الوقود الأحفوري

طلاب كلية "الدراسات الشرقية"
لندن ـ كاتيا حداد

أعلنت كلية الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن، سحب استثماراتها في الوقود الأحفوري، الجمعة، الأمر الذي نال استحسان الكثير من النشطاء.

وأكّدت المؤسسة التزامها بسحب 1.5 مليون جنيه إسترليني من أصل 32 مليونًا، قيمة التعاقد مع شركات النفط والغاز على مدى السنوات الثلاث المقبلة جراء تغير المناخ.

وجرت الموافقة على قواعد الاستثمارات المستقبلية الخاصة بالوقود الأحفوري من الهيئة الإدارية للكلية، بعد حملة استمرت أكثر من 18 شهرا من قبل ألف طالب وموظف.

وطالب 63 موظفًا من إدارة المؤسسة في عريضة وقعوا عليها بسحب الاستثمارات.

وبيّن مدير الكلية، بول ويبلي "نفخر بأن نصبح الجامعة الأولى في لندن التي تبدأ بتصفية استثماراتها في الوقود الأحفوري، ونأمل في أن تتخذ الجامعات الأخرى القرار ذاته، كما أن سحب استثمارات الوقود الأحفوري يمكن الجامعة من الوفاء بمسؤوليتها كمستثمر أخلاقي، مع الاستمرار في تعزيز الاستثمارات المدرسية التي توفر عائدا ماليا".

وتصبح الجامعة هي الثالثة في بريطانيا التي تلتزم بسحب الاستثمارات في الوقود الأحفوري، بعد جامعتي غلاسكو وبيدفوردشير، كجزء من حركة عالمية سريعة النمو بشأن تغير المناخ.

وقررت جامعة سيراكيوز والمدرسة الجديدة في نيويورك في الولايات المتحدة، تجريد استثماراتها في الوقود الأحفوري، وكذلك "ستانفورد" في الفحم.

وجددت أكثر من 220 مؤسسة التزامها، بالإضافة إلى المنظمات الدينية وصناديق التقاعد والمؤسسات الخيرية والسلطة المحلية.

وذكرت عضو حملة الوقود الأحفوري في جامعة الدراسات الشرقية والأفريقية، جوليا كرستيان قولها "نحن نفخر بأن طلاب وموظفي الكلية دفعوا إلى اتخاذ قرار تاريخي، وجزء من الموجة الموجهة ضد الوقود الأحفوري في انحاء العالم، والآن نحن نتكلم".

وأضاف مدير حملة "الناس والكوكب"، أندرو تايلور، "إذا كنت من المهتمين بدراسة قضايا العدالة البيئية أو الاجتماعية في الجامعة، بالتأكيد لن تستثمر الأموال الخاصة بك لتدمير المناخ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلية الدراسات الشرقية تسحب استثماراتها في الوقود الأحفوري كلية الدراسات الشرقية تسحب استثماراتها في الوقود الأحفوري



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

كيتي سبنسر تُقلِّد إطلالات عمَّتها الأميرة ديانا

باريس - العرب اليوم

GMT 08:06 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي بسبب "كورونا"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:53 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

قرار جديدة من محكمة الأسرة بشأن أحمد الفيشاوي

GMT 16:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 13:05 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"داتسون" اليابانية تنافس عالميًا بسيارة بسعر 9 آلاف دولار

GMT 02:57 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أسباب انطفاء محرك السيارة أثناء السير وكيفية حلها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab