جامعة أكسفورد تعلن تراجعها عن الاستثمار في الوقود الأحفوري
آخر تحديث GMT01:34:17
 العرب اليوم -

جامعة أكسفورد تعلن تراجعها عن الاستثمار في الوقود الأحفوري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جامعة أكسفورد تعلن تراجعها عن الاستثمار في الوقود الأحفوري

جامعة أكسفورد
لندن – العرب اليوم

قرَّرت جامعة أكسفورد استبعاد الاستثمارات المستقبلية في الفحم والصخر القاري، لكن نظيرتها البريطانية أعلنت أنها لن تذعن لمطالب نشطاء بالتخلي الكامل عن الوقود الأحفوري، كما طالبها الآلاف من الطلاب والخريجين.

ورجب نشطاء بقرار جامعة أكسفورد، مؤكدين أنه يعتبر انتصارًا للحملة التي تهدف إلى سحب الاستثمارات في مجال الوقود الأحفوري وتلاقي نجاحا واسعًا، وتعتبر هذه المرة الأولى التي أوضحت فيها الجامعة موقفها بشأن هذه القضية.
وأضاف الناشط أندرو تايلور، من مجموعة "People & Planet"، أنَّ الكثير من قادة العالم درسوا في جامعة أكسفورد وحان الوقت للتخلص التدريجي من الفحم و الصخر القاري.

ولفت إلى أنَّ قرار الجامعة التي تعد واحدة من أقدم وأعرق الجامعات في العالم، جاء بعد قرار أكثر من 200 منظمة أخرى بحظر بعض الاستثمارات في الوقود الأحفوري بسبب تأثيره السلبي في التغير المناخي.

ولم يذكر بيان جامعة أكسفورد الصادر، الاثنين تفاصيل السياسات الاستثمارية الجديدة. لكن عدم نجاح الجامعة في الالتزام بسحب الاستثمارات من شركات الوقود الأحفوري، يعني أن 70 من الخريجين، بما في ذلك رجل الأعمال في مجال الطاقة الخضراء جيريمي ليغيت والصحافي جورج مونبيوت، سيتخلون عن شهادات جامعة أكسفورد السبت.

وأبرزت خريجة أكسفورد، سونيفا تايلور، أنّ الجامعة اتخذت خطوة إلى الأمام، ولكن ليس بما يكفي، وجاء قرار أكسفورد في اليوم الذي أعلنت فيه جامعة كامبردج عن التحقيق في سياسات الاستثمار الخاصة بها.

وقررت أكسفورد استبعاد شركات الوقود الأحفوري الأكثر تلويثا للبيئة من استثماراتها المباشرة  وبيّن فيليكس بينكرت، وهو محاضر في الفلسفة في جامعة أكسفورد "أنّ القرار أثبت أن الجامعات يمكنها تنفيذ المهمات الأكاديمية وضمان النزاهة الأخلاقية في الاستثمارات".

وتوقعت حملة سحب الاستثمارات أنَّ الكثير من أصول الوقود الأحفوري ستصبح بلا قيمة إذا تعاونت الحكومات للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

وتخلت جامعات عدة عن الاستثمار في هذا المجال، بما في ذلك جامعة ستانفورد، وسيراكيوز وجلاسجو، كما تخلت مجموعة "الغادريان" الإعلامية عن صندوق استثمار بقيمة 800 مليون جنيه سترليني في هذا المجال.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة أكسفورد تعلن تراجعها عن الاستثمار في الوقود الأحفوري جامعة أكسفورد تعلن تراجعها عن الاستثمار في الوقود الأحفوري



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab