صراع وخلافات بشأن تقرير أممي بشأن المناخ
آخر تحديث GMT21:19:32
 العرب اليوم -

صراع وخلافات بشأن تقرير أممي بشأن المناخ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صراع وخلافات بشأن تقرير أممي بشأن المناخ

واشنطن ـ العرب اليوم

بدأت في السويد مفاوضات بشأن تقرير المناخ العالمي الخامس. ويتعرض العلماء لضغوط قوية من جماعات الضغط التي تمثل مصالح الصناعة، كما تحاول بعض الحكومات التلاعب بصياغة التقرير وتقدم تفسيرات مغايرة لبيانات علماء المناخ.يجتمع باحثون وممثلو الحكومات اليوم الاثنين في ستوكهولم لوضع اللمسات الأخيرة على التقرير الخامس للجنة الدولية للتغيرات المناخية التابعة للأمم المتحدة. ويتوقع أن يقدم هذا التقرير مزيدا من البراهين على أن الانبعاثات الحرارية التي يسببها الإنسان هي التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض. والتقرير من إعداد إحدى ثلاث مجموعات عمل في اللجنة الحكومية الدولية المعنيةّ بتغير المناخ "IPCC" وعلى مدى الأيام الأربعة القادمة سيدخل العلماء وممثلو الحكومات في مفاوضات سرية ومضنية للتصويت على كل كلمة وسطر من ملخص التقرير المكون من 20 إلى 30 صفحة. ويعتبر هذا الملخص الأساسَ الذي سيعتمد عليه صناع السياسة في وضع سياسات البيئة والطاقة للأعوام المقبلة.ويركز التقرير على القواعد العلمية للتغير المناخي، بما في ذلك تغييرات درجة الحرارة والمحيطات والأنهار الجليدية والسحب وتأثير البشر. وتعتمد دراسة اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ على جهد مئات الخبراء وآلاف التعليقات من الخبراء المراجعين والحكومات وتشير المسودات المسربة إلى أن التقرير المقبل سيؤكد بشكل أكبر من التقرير العالمي الذي أعدته اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ عام 2007 على أن الانبعاثات التي يسببها البشر هي السبب الرئيسي لارتفاع درجة حرارة العالم منذ خمسينات القرن الماضي.وكانت خلافات قد ظهرت قبيل بدء مؤتمر ستوكهولم بين جماعات الضغط التي تمثل مصالح الصناعة وممثلي بعض الدول من جهة، وبين علماء المناخ من جهة أخرى. ويحاول كل طرف تفسير بيانات المناخ بما يتناسب مع مصالحه.وقد أصدرت منظمات ومراكز أبحاث مقربة من الصناعة دراسات خاصة تتعارض مع التفسيرات المتوقعة للجنة الدولية للتغيرات المناخية. وجاء في بعض هذه الدراسات أن العالم لا يشهد تغيرا متسارعا للمناخ ولا يوجد خطر متزايد من الأحوال الجوية السيئة مثل الفيضانات والجفاف والأعاصير.وسيعمل المشاركون في الاجتماع على صياغة ملخص لصانعي السياسة سيتم تقديمه يوم الجمعة المقبل. وقال الناطق باسم اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ إنه سيتم فحص الملخص "سطرا بسطر". وقالت منظمة السلام الأخضر-Green Peace إن التقرير المرتقب سيكون بمثابة "تذكير مهم وفى الوقت المناسب" للعمل المطلوب للحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صراع وخلافات بشأن تقرير أممي بشأن المناخ صراع وخلافات بشأن تقرير أممي بشأن المناخ



GMT 06:58 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

طقس اليوم دافىء نهارًا شديد البرودة ليلا

GMT 17:13 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

الشتاء القارس يقسو على السيارات في تركيا

GMT 10:25 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

“المسند” يكشف توقعاته لطقس المملكة السعودية اليوم

GMT 07:34 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

موجة باردة تحت الصفر تضرب بعض المناطق في السعودية

GMT 17:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرصاد المصرية تحذر من موجة جديدة للطقس السيئ

GMT 15:01 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرصاد المصرية تحذر من الأيام الأربعة المقبلة

تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 13:07 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

هيئة إيطالية تغرم "فيسبوك" بـ7 ملايين يورو

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 02:48 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

تعرف على أبرز مميزات وعيوب السيارات الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab