11 قتيلاً بسبب الإعصار محاسن الأقل عنفًا من التوقعات في بنغلادش
آخر تحديث GMT11:45:58
 العرب اليوم -

11 قتيلاً بسبب الإعصار محاسن الأقل عنفًا من التوقعات في بنغلادش

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 11 قتيلاً بسبب الإعصار محاسن الأقل عنفًا من التوقعات في بنغلادش

شيتاغونغ ـ أ.ف.ب

اسفر الاعصار محاسن الخميس، عن مقتل 11 شخصا مع وصوله الى سواحل بنغلادش حيث تم اجلاء مليون شخص لكن المخاوف من اضرار كبيرة بدات تتراجع مع تراجع قوة الرياح. في بورما المجاورة اجتاحت امطار مصحوبة برياح عاتية الساحل الشمالي الغربي حيث يقيم عشرات الاف اللاجئين من اقلية الروهينجيا المسلمة، لكن سائر البلاد لم يتعرض لاضرار. وفقد الاعصار من قوته مع حلول منتصف النهار ما طمأن السلطات التي كانت تخشى وقوع اضرار هائلة. وصرح نائب مدير هيئة الارصاد الجوية في بنغلادش شمس الدين احمد "حظنا جيد" مضيفا ان تصنيف الاعصار خفض الى عاصفة استوائية. واضاف ان سرعة الرياح بلغت مئة كلم/الساعة كحد اقصى الا ان "قوة الاعصار تراجعت بشكل ملحوظ بعد ان بلغ السواحل". وافادت السلطات في اربع مناطق جنوب البلاد فرانس برس عن مقتل 11 شخصا غرقا او بسبب سقوط اشجار. ودمر حوالى 15 الف منزل ما طال 40 الف شخص تقريبا. وصرح وزير ادارة الكوارث محمود علي لصحافيين في داكا ان "عدد الضحايا قليل بفضل استعداداتنا". واعلن خمسون شخصا من الروهينجيا في عداد المفقودين بعد غرق مركبهم الاثنين عندما كانوا يحاولون الفرار قبل قدوم الاعصار. وارتفع مستوى مياه البحر في المناطق الشاطئية الى متر تقريبا وهو اقل مما كان متوقعا في السابق. وامضى قرابة مليون شخص الليل داخل ثلاثة الاف ملجا مضاد للاعاصير ومدارس وجامعات على طول الساحل في بنغلادش حيث يقارب عدد السكان 30 مليون نسمة، بحسب ما اكدت السلطات لوكالة فرانس برس. وقال مسؤول الادارة المحلية محمد عبد الله ان 75% من اللاجئين من سكان منطقة شيتاغونغ الاكثر تعرضا للعواصف والاعاصير. غير ان محمد مهراج الدين المسؤول المحلي في جزيرة نيجوم دويب (جنوب) قال ان العديد من القرويين رفضوا الرحيل خشية ان تسرق مواشيهم. وفي بورما ابدت اقلية الروهينجيا في ولاية راخين ترددا مماثلا ما يعكس تحديها لقوى الامن والبوذيين بعد اعمال العنف الدامية في العام الفائت. في سيتوي كبرى مدن ولاية راخين حيث صفت السماء عصرا افادت السلطات انها ستطلب من الافراد الاكثر ضعفا مغادرة المخيمات في حال الخطر. وافاد المسؤول في الولاية هلا ثين فرانس برس "ان العواصف ليست فوية جدا والامطار ليست غزيرة جدا". وسبق ان شهد البلدان اعاصير عنيفة. ففي تشرين الثاني/نوفمبر 2007 ادى اعصار الى مصرع 3300 شخص وفقدان 800 ونزوح 8,7 ملايين في بنغلادش. في حين ادى اعصار ضرب دلتا ايراوادي في بورما في 2008 الى مصرع وفقدان 138 الف شخص.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

11 قتيلاً بسبب الإعصار محاسن الأقل عنفًا من التوقعات في بنغلادش 11 قتيلاً بسبب الإعصار محاسن الأقل عنفًا من التوقعات في بنغلادش



GMT 10:06 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

مسؤول ينبه بوصول أسراب جراد للرياض قريبًا

GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab