مصر لدينا عجز مائي 7 مليارات متر مكعب
آخر تحديث GMT12:14:10
 العرب اليوم -

مصر: لدينا عجز مائي 7 مليارات متر مكعب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصر: لدينا عجز مائي 7 مليارات متر مكعب

القاهرة ـ وكالات

أكد الدكتور محمد بهاء الدين وزير الموارد المائية والرى أن الوضع المائى فى مصر حرج، وأننا قد تخطينا الفقر وأصبحنا فى عصر ندرة المياة، حيث تعانى مصر من عجز 7 مليارات . وأن هناك 22 مليار متر مكعب من المياه يعاد استخدامها نتيجة هذا العجز مع تزايد احتياجاتنا المائية لتلبية الطلب فى أغراض الزراعة ومياه الشرب والصناعة والأغراض الأخرى. جاء ذلك خلال زيارة الوزير لمحافظة الدقهلية بحضور المحافظ  وقيادات الوزارة والمحافظة للري والزراعة والطرق والبيئة في جولة انتهت بمؤتمر ضم مهندسي الري بنقابة المهندسين بطلخا وقام نقيب المهندسين بتسليم درع النقابة للوزير. وطالب الوزير في رسالة وجهها إلي المواطنين بضرورة ترشيد استخدام المياه والمحافظة عليها من التلوث، الذى يفقدنا المياه فمن غير الممكن أن نستخدم مياهاً ملوثة فى أغراض الشرب أو الصناعة أو الزراعة.   وأكد الوزير أن الظروف الأخيرة التى مرت بها البلاد بعد أحداث ثورة 25 يناير شجعت العديد من المواطنين على مخالفة القانون فى ظل عدم التواجد الأمنى، وهو ما نتج عنه تعديات على شبكة الرى ونهر النيل بصفة خاصة وان عدم تنفيذ قرارت الإزالة لاتعنى أنها ماتت ولكنه بسبب هذا العارض وسوف يتم تنفيذه عند زواله، مؤكداً أنه لن يتم التهاون مع المخالفين والمتعدين على نهر النيل والمجارى المائية، وسيتم مواجهة هذه المخالفات بكل حزم وقوة، لتأثيرها على كفاءة الرى وعدم وصول المياه إلى نهايات الترع ، كما سيتم تطبيق القانون الحالى للرى والصرف وفرض غرامات مالية ضخمة وإزالة التعديات على نفقة المتعدين. وكشف الوزير عن ان القانون الجديد للري نص على ان من حق الدولة ان تصادر المبنى مع دفع تعويضات عادلة لهم للمخالفين على اراضي الرى وان اهم المعوقات التى تعانى منه الوزارة هى ندرة المواد المائية وتقلص نصيب الفرد من 2000 متر وزيادة الاراضي من 2 مليون فدان الى 9 ملايين . وأشار الوزير إلى ان سبع محطات لمعالجة الصرف الصحي قد توقفت تماما عن العمل نتيجة التلوث والتي كانت تساعد فى توفير مياة للرى وان مصرف  " عمر بيه الكبير "  يحتاج الى 125 مليون جنيه لحل المشكلة مؤقتا للتخلص من اذى التلوث فى مياة الشرب  التى تغذى محطات مياة الشرب فقط حيث سيتم تحويل جزء منه على مصرف نمرة واحد والجزء الباقى على مصرف الغربية الرئيسي ونحن نسعي لتدبير هذا المبلغ من الوزرات المختلفة وعلينا التنفيذ  بشكل ضروري مشيرا إلي أن نصف مليون فدان يزرع بالمخالفة بمحافظة الدقهلية .. وأكد الوزير ان اللجنة الثلاثية لدول المصب السودان ومصر واثيوبيا لم تسفر عن اى نتائج ملموسة حتى الان وان الاختلاف مع دول حوض النيل على ثلاثة عناصر وهى اصرارنا على استخراج  نص صريح يؤكد توفير حصة لمصر قدرها 55 .5 مليار متر مكعب والسودان 18.5 مليار وان يكون القرارات فى الاتفاقيات الجديدة بالإجماع وان تكون دول المصب بها والإخطار المسبق قبل اتمام اى سدود ورغم ذلك لم نجمد التعاون بيننا والمفاوضات تجري حتى اليوم  .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر لدينا عجز مائي 7 مليارات متر مكعب مصر لدينا عجز مائي 7 مليارات متر مكعب



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab