العالم يحتفل باليوم العالمي للأرض تحت شعار مواجهة تغير المناخ
آخر تحديث GMT05:41:55
 العرب اليوم -

العالم يحتفل باليوم العالمي للأرض تحت شعار "مواجهة تغير المناخ"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العالم يحتفل باليوم العالمي للأرض تحت شعار "مواجهة تغير المناخ"

واشنطن ـ وكالات

يحتفل العالم  باليوم الدولي لأمنا الأرض 2013 تحت شعار "مواجهة تغير المناخ" ، حيث اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في أبريل عام 2009 ، يوم 22 أبريل بوصفه اليوم الدولي لـ (أمنا الأرض) وهو يوم يستهدف نشر الوعي والاهتمام ببيئة كوكب الأرض ، كما أنه اعتراف أيضا بالمسئولية الجماعية، التي دعى إليها إعلان ريو لعام 1992، لتعزيز الانسجام مع الطبيعة والأرض لتحقيق توازن عادل بين الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية للأجيال البشرية الحاضرة والمقبلة. يشار إلى أن عبارة (أٌمنا الأرض) هي عبارة شائعة في عدد من البلدان والمناطق ، ويراد بها كوكب الأرض ، وتجسد الترابط القائم بين البشر وغيرهم من الكائنات الحية والكوكب الذي نسكه جميعا ؛ فالبوليفيون على سبيل المثال ، يطلقون على أمنا الأرض اسم "باتشاماما" ، والنيكاراجويون يشيرون إليها باسم "تونانتزين". وتشير تقارير الهيئة الدولية الحكومية المعنية بتغير المناخ ، إلى ارتفاع منسوب البحر منذ عام 1900 بنسبة 10 - 20 سنتيمترا ، كما تتراجع أغلب الأنهار الجليدية غير القطبية، وتتضاءل درجة الجليد وكثافته بالبحر القطبي الشمالي خلال فصل الصيف ، ووجد أن حوالي 46 مليون شخص يتعرضون للفيضانات سنوياً نظراً لهبوب العواصف العاتية. وقد يؤدي ارتفاع منسوب البحر بمقدار 50 سنتيمتراً إلى زيادة هذا العدد ليصل لحوالي 92 مليونا، كما أن ارتفاعه بمقدار متر واحد سيزيد هذا الرقم إلى 118 مليونا . وطبقاً للتقييم الأخير الذي أجرته الهيئة الدولية الحكومية المعنية بتغير المناخ ، أظهرت الدراسات المذكورة أن الجزر الصغيرة ومناطق دلتا الأنهار تكون أكثر عرضة لارتفاع منسوب البحر بمقدار متر واحد ، وفي غياب الأعمال التي من شأنها تخفيف حدة هذه الآثار ، مثل بناء جدران على البحار، من المتوقع أن تتراوح الخسائر في الأراضي بين 1 % في مصر، و6 % في هولندا، و17.5 % في بنجلاديش، إلى نحو 80 % في جزر المارشال ؛ مما سيترتب عليه تشريد عشرات الملايين من الأشخاص ، الأمر الذي قد يؤدي في حالة الدول الجزرية الصغيرة إلى فناء أمم بأكملها. وتتطلب أغلب الأنشطة الاقتصادية قدرا من الاستخدام للموارد الطبيعية ، ومن ثم فإنها تترك حتميا بصمة على النظم البيئية لكوكب الأرض ، وقد وصل الاستخدام الجائر للموارد الطبيعية نقطة لا تستطيع عندها العديد من النظم البيئية إصلاح نفسها أو الحفاظ على استدامتها، وبالطبع يكون من بين جملة الخاسرين الأشخاص الذين يعتمدون علي هذه النظم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العالم يحتفل باليوم العالمي للأرض تحت شعار مواجهة تغير المناخ العالم يحتفل باليوم العالمي للأرض تحت شعار مواجهة تغير المناخ



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 14:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كوكب الأرض ليس فريدًا من نوعه وهناك كواكب مشابهة له

GMT 02:24 2015 الأحد ,17 أيار / مايو

افتتاح فرع جديد لمطاعم "مادو" في السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab