ديفيد لابولا يؤكد أن الوباء المقبل قد ينتشر من غابات الأمازون الاستوائية
آخر تحديث GMT20:24:46
 العرب اليوم -

ديفيد لابولا يؤكد أن الوباء المقبل قد ينتشر من غابات الأمازون الاستوائية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ديفيد لابولا يؤكد أن الوباء المقبل قد ينتشر من غابات الأمازون الاستوائية

غابات الأمازون الاستوائية في أمريكا اللاتينية
برازيليا - العرب اليوم

 أعلن ديفيد لابولا، عالم البيئة البرازيلي، أن الوباء المقبل قد ينتشر من غابات الأمازون الاستوائية في أمريكا اللاتينية، بسبب تدخل الإنسان في النظام البيئي.

ويعتقد الخبير لابولا، الذي يدرس تأثير النشاط البشري في النظام البيئي للغابات الاستوائية، أن تأثير الإنسان في بيئة الحيوانات، قد يصبح سببا محتملًا لظهور نوع جديد من فيروسات كورونا قريبا في منطقة الأمازون، بسبب تدمير الغابات. لأنه وفقا للعلماء، تساهم عمليات التحضر الجارية في هذه المناطق في ظهور الأمراض التي تنتقل من الحيوانات إلى البشر.

ويقول لابولا في حديث لوكالة فرانس برس للأنباء، "غابات الأمازون، هي مستودع ضخم للفيروسات. لذلك من الأفضل عدم المساس بها". وأضاف، يمكن أن تنتقل الفيروسات من الحيوان إلى الإنسان عند حدوث خلل في التوازن البيئي. لذلك يدعو الخبير، إلى إعادة النظر في موقف الناس من الغابات الاستوائية، من أجل تجنب تفشي فيروس جديد، يصعب التنبؤ بتطوره.

ويذكر أن السلطات الصينية أبلغت في 31 ديسمبر عام 2019 منظمة الصحة العالمية عن تفشي التهاب رئوي غير معروف في مدينة ووهان الواقعة في مقاطعة هوبي وسط البلاد. وبعد دراسة المتخصصين للمرض اكتشفوا أن مسببه نوع جديد من فيروسات كورونا أطلق عليه اسم "كوفيد-19".

قد يهمك ايضـــًا :

الحرائق تجتاح غابات الأمازون والمساحات المُدمرة تٌقدّر بـ345 ألف هكتار

حرائق المساحات الخضراء في غابات الأمازون تدعو إلى قلق البشرية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ديفيد لابولا يؤكد أن الوباء المقبل قد ينتشر من غابات الأمازون الاستوائية ديفيد لابولا يؤكد أن الوباء المقبل قد ينتشر من غابات الأمازون الاستوائية



من أشهر الماركات العالمية والمصممين العرب والأجانب

تألقي بفساتين بنقشة الورود بأسلوب ياسمين صبري

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة

GMT 22:51 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمور مختلفة تؤثرعلى غشاء البكارة ويمكن أن تمزقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab