طبيبة تستعمل الطب الصيني لعلاج الحيوانات في أسبانيا
آخر تحديث GMT06:53:57
 العرب اليوم -

طبيبة تستعمل الطب الصيني لعلاج الحيوانات في أسبانيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طبيبة تستعمل الطب الصيني لعلاج الحيوانات في أسبانيا

الطب الصيني لعلاج الحيوانات
مدريد ـ أ ف ب

تدس الاسبانية ادورن كورنيو إبرا دقيقة في قدمي مريضها معتمدة تقنية العلاج بالوخز ذات المنشأ الصيني القديم، لكن مريضها هذا ليس سوى بوم طوله 25 سنتيمترا، وهو واحد من الطيور البرية والكاسرة التي تعالج في هذه العيادة.

واصيب هذا البوم بجروح في ظهره حين ارتطم بمدخنة لمصنع الى الشرق من العاصمة الاسبانية الواقعة على هضبة بارتفاع نحو 700 متر تكثر فيها الطيور البرية والكاسرة.

وتولى العناية به مركز "برينزال" في احدى حدائق غرب مدريد.

والعلاج بالوخر تقنية من الطب الصيني القديم باتت معروفة في كافة انحاء العالم، لكنها بدأت في الآونة الاخيرة تعتمد في علاج الحيوانات، بحسب مجموعة المعالجين بالوخز التي تأسست في الولايات المتحدة عام 1974.

وتستخدم هذه التقنية في علاج المشكلات في العضلات والمفاصل لدى الحيوانات، وايضا لعلاج الامراض الجلدية والتنفسية وحتى الامراض العصبية.

وتقول كورنيو "حين وصل البوم الى مركزنا، لم يكن قادرا على الوقوف، بعد ذلك بدأ يتحسن بشكل بطيء، والان بات قادرا على الطيران مجددا".

ويعود الفضل في هذا التحسن بشكل اساسي الى الجلسات العلاجية العشرة التي خضع لها بواقع جلسة واحدة اسبوعيا.

وبحسب المعالجة، فان جلسات الوخز بالابر الصينية "تنشط الية التعافي دون ان يكون لها اي اثار جانبية"، بخلاف سائر انواع العلاج المعروفة.

وتعمل هذه المعالجة تطوعا في المركز حيث تعالج المئات من الطيور سنويا التي يأتي بها مواطنون يعثرون عليها مصابة او مريضة، وبعد اتمام علاجها تطلق الى الحرية مجددا.

ويبلغ عدد الطيور المعالجة سنويا في هذا المركز العامل منذ العام 1989 نحو 1200، وينجح المعالجون في 70 % من الحالات في اعادة الامر الى ما كانت عليه قبل الاصابة، ومن ثم اعادة الطيور الى مواطنها الطبيعية.

ومنذ ست سنوات ادخلت الى المركز تقنية العلاج بالوخر لتسريع شفاء الطيور المصابة او المريضة.

وتقول باتريسيا اورياس العاملة في المركز "نحن نؤمن علاجا جسديا وايضا متابعة نفسية".

وتوضح ان بعض الطيور تعتاد اثناء فترة العلاج على الاقامة بين البشر ويصبح من الصعب اعادتها الى الحياة البرية.

ويعمل فريق المركز ايضا على تدريب الطيور على وسائل لتطوير دفاعاتها، وعلى تمييز الحيوانات الخطرة عليها.

ومن وسائل التدريب ان تتعرف طيور البوم على الفئران، وعلى الصقور، ويجري اسماعها تسجيلات لصوت طيور بوم تطلق نداء الخطر، لتعرف ان هذا الطير خطر قد يفترسها.

وبفضل هذه الوسائل تستعيد الطيور في بضعة اشهر قدرتها على ان تعيش في الحياة البرية وان تساهم بدورها البيئي من خلال افتراس القوارض والحشرات والافاعي وغيرها من الحيوانات الضارة.

وتقول اورياس "كلما ارتفع عدد الحيوانات التي تفترس الفئران انخفضت حاجتنا الى استخدام المبيدات الزراعية التي تؤذي صحة الانسان".

وتضيف "ان عملنا في علاج هذه الحيوانات يساعدنا ايضا على معرفة ماذا يجري في الطبيعة"، وتحديد البرامج التي ينبغي وضعها لحماية الحياة البرية".





 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبيبة تستعمل الطب الصيني لعلاج الحيوانات في أسبانيا طبيبة تستعمل الطب الصيني لعلاج الحيوانات في أسبانيا



GMT 11:57 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

محمية سيدي بوغابة مقاومة إيكولوجية للتلوث

GMT 04:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

حرارة المحيطات تصل مستويات قياسية في 2018

GMT 02:26 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

الثلوج تحاصر قرى جنوب ألمانيا والنمسا

GMT 23:06 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

علماء يكشفون حقيقة الكائن الذي أثار الذعر في أستراليا

GMT 21:10 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

روسيا ترسل دفعة أولى من القمح إلى السعودية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبيبة تستعمل الطب الصيني لعلاج الحيوانات في أسبانيا طبيبة تستعمل الطب الصيني لعلاج الحيوانات في أسبانيا



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - العرب اليوم
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab