هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة تستقبل وفدًا من رامسار
آخر تحديث GMT17:02:44
 العرب اليوم -

هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة تستقبل وفدًا من رامسار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة تستقبل وفدًا من رامسار

الشارقة ـ وام

 بحثت هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة اليوم مع السيد كرستوفر برجز الأمين العام لمنظمة رامسار الدولية للأراضي الرطبة والوفد المرافق له آخر المستجدات في المحميات الطبيعية في محمية صير بونعير ومحمية أشجار القرم والحفية في خور كلباء. وأشاد كرستوفر برجز باهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وما يوليه من اهتمام واسع في صون التنوع الحيوي في المحميات الطبيعة والحفاظ على ثرواتها وبدعم سموه اللامحدود للاعمال البيئية وتشجيعه المستمر لكل ما يتعلق في العمل البيئي وخاصة السياحة البيئية. وأطلعت هنا سيف السويدي الوفد الزائر على آخر الدراسات في التنوع الحيوي والتي تقوم بها الهيئة بهدف رصد التنوع الحيوي الهائل في محمية أشجار القرم والحفية في خور كلباء ومحمية صير بونعير وما تتميز بهما المحميتان من الثروات البيئية والحضارية والتنوع الحيوي. كما عرضت خلال اللقاء مصوراً يشرح المزايا البيولوجية في كل المحميات ويوضح الثروات التي تمتاز فيها محمية صير بونعير التي تمتلك ثروة بيئية وتاريخية وثقافية وحضارية. وأوضحت السويدي خلال العرض أهم خصوصيات المحمية التي تعتبر من أكبر وأقدم وأطول غابات القرم في الساحل الشرقي وتحتل أهمية عالمية كبيئة تشكل ملجأً رائعاً لأنواع مختلفة من الطيور خاصة النادرة . وقدمت السويدي درعا تذكارية للسيد كرستوفر برجز تقديراً لحرصه على زيارة محميات إمارة الشارقة وخاصة التي تندرج تحت بيئات الاراضي الرطبة .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة تستقبل وفدًا من رامسار هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة تستقبل وفدًا من رامسار



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة- العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab