كنوز كامنة تحت تلال النفايات في مصر
آخر تحديث GMT16:23:33
 العرب اليوم -

كنوز كامنة تحت تلال النفايات في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كنوز كامنة تحت تلال النفايات في مصر

القاهره ـ وكالات

  تنتشر تلال النفايات بأنحاء مصر لتشكل خطراً على صحة المواطنين، بدلاً من استغلالها والاستفادة منها. البعض أدرك الثروة الكامنة تحت هذه التلال وقام بمبادرات لإعادة تدوير تلك النفايات. يدير مهندس هاني أنيس فرع جمعية "حماية البيئة" الغير حكومية بمنطقة المقطم بالقاهرة، التي تعمل في مجال إعادة التدوير. وتساعد الجمعية زوجات جامعي القمامة اللاتي يقمن بتحويل النفايات الورقية وبقايا المنسوجات إلى منتجات ورقية وأعمال فنية لبيعها في مصر وأيضاً في نيويورك، وهو ما يعود عليهن وعلى الجمعية بالنفع. لكن الإقبال على تلك المنتجات المعاد تدويرها في مصر أصبح قليلاً بسبب الحالة الاقتصادية والسياسية في مصر كما يوضح أنيس لذلك تبحث الجمعية عن كيفية زيادة المبيعات من خلال بيع المنتجات في بلدان أخرى. ولأن انتشار القمامة يؤثر سلبياً على الصحة بشكل كبير، فالجمعية تهتم بشكل خاص بالرعاية الصحية للعاملين بها، من خلال القيام بمسح للمناطق التي يعملون بها عن عدة أمراض من ضمنها فيروس سي والتايفويد ومتابعة الصحة الإنجابية وهو "ما يكلف الجمعية كثيرا خصوصا أنها غير هادفة للربح"، على حد قول أنيس. يذكر أن الجمعية تعتمد في تمويلها على التبرعات من عدة هيئات أجنبية ومصرية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كنوز كامنة تحت تلال النفايات في مصر كنوز كامنة تحت تلال النفايات في مصر



أكملت اللوك بإكسسوارات ناعمة وحذاء ستيليتو باللون النيود

درة تخطف الأنظار بـ"الأزرق" في حفل زفاف هند عبد الحليم

القاهرة- العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

انكسار "الترمومتر الزئبقي" قد يؤدي إلى الموت

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab